الثلاثاء 30 مايو 2017 م - ٤ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / اليمن: القبائل على مشارف صعدة والحوثيون يوافقون على (جنيف)

اليمن: القبائل على مشارف صعدة والحوثيون يوافقون على (جنيف)

صنعاء ـ وكالات: أفادت مصادر يمنية متطابقة في محافظة الجوف اليمنية أمس الخميس بأن مسلحي القبائل الموالين للرئيس عبدر به منصور هادي في المحافظة باتت قريبة من مشارف محافظة صعدة، معقل جماعة أنصار الله الحوثية. وذلك في الوقت الذي أكد قيادي لدى جماعة أنصار الله الحوثية، أمس ، موافقتهم وجاهزيتهم التامة للمشاركة في مؤتمر جنيف الذي من المقرر انعقاده في الـ28 من الشهر الجاري.
وميدانيا قالت مصادر يمنية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن أفراد المقاومة الشعبية في الجوف باتوا على مقربة من السيطرة على موقع الأجاشر، وهو آخر موقع بين محافظتي صعدة والجوف. وبحسب المصادر، فإن المقاومة الشعبية تعتزم التقدم باتجاه منطقة البقع، شرق محافظة صعدة، والسيطرة على مواقع فيها. وتقع محافظة صعدة بالكامل تحت سيطرة جماعة الحوثيين. هذا وقد شن طيران التحالف العربي أمس الخميس غارات جديدة على مواقع للحوثيين ولقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح في جنوب اليمن، واستهدفت غارات التحالف تجمعات للحوثيين على تلة مطلة على تعز في جنوب غرب اليمن بعد أن شن هؤلاء هجوما بقذائف الهاون على أحياء في المدينة، كذلك استهدفت غارات للتحالف مواقع للمسلحين الحوثيين في الضالع إضافة إلى قاعدة العند الجوية في محافظة لحج القريبة. وفي عدن التي لم تستهدفها غارات منذ يومين، سجلت اشتباكات متفرقة على تخوم المدينة بين المسلحين وأنصار الرئيس هادي ، بحسب شهود عيان. وقالت مصادر قبلية إن القيادي الحوثي نبيل الحاشدي قتل في عدن في هجوم شنه مقاتلون موالون للرئيس هادي على منزل كان يتحصن فيه. كما أفادت مصادر صحفية يمنية أمس الخميس بسقوط جرحى في صفوف المدنيين جراء الاشتباكات المسلحة بين مسلحي جماعة أنصارالله الحوثية والمدعومة بالجيش الموالي للرئيس السابق علي عبدالله صالح، والمقاومة الشعبية في محافظة تعز.

إلى الأعلى