الإثنين 23 أكتوبر 2017 م - ٣ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / متحف محمود درويش ينظم معرضاً لأعمال ثلاثة رسامي كاريكاتير في رام الله

متحف محمود درويش ينظم معرضاً لأعمال ثلاثة رسامي كاريكاتير في رام الله

رام الله (العُمانية)
نظم متحف محمود درويش في رام الله معرضاً لأعمال ثلاثة رسامي كاريكاتير في الذكرى العاشرة لاغتيال الصحفي سمير قصير في لبنان.
وركّزت لوحات المعرض على فكرة حرية الكلمة والصحافة، وعبّرت عن موقف رافض للتجاوزات التي تحدث ضد المثقفين.
وقال رسام الكاريكاتير خليل أبو عرفة لـ”العُمانية”: إن المعرض الذي أقيم بالتعاون مع مؤسسة سمير قصير في بيروت، يمثل “رسالة تكريم وإحياء لذكرى شهيد يعدّ قامة عالية من الثقافة العربية، وجمع بين فلسطين وسوريا ولبنان بطريقة جدلية وموضوعية، وكان له التأثير الأكبر عبر الكلمة الحرة”.
أما رسام الكاريكاتير محمد سباعنة فأوضح أن التعبير عن الرأي “حق أساسي للرسام والفنان والصحفي”، وهذه هي الرسالة التي يحملها المعرض.
ويجيء المعرض ضمن تظاهرة ثقافية فنية تضمنت أيضاً ندوة ثقافية حول الإبداع والإنتاج الثقافي للفلسطينيين، وندوة بعنوان “هل ما زالت فلسطين القضية المركزية في ظل التغيرات الحاصلة في المنطقة”، وحفلاً فنياً قُدمت فيه أغانٍ فلكلورية ووطنية.
يُذكر أن سمير قصير الذي اغتيل في 2 يونيو 2005 بانفجار قنبلة مزروعة في سيارته، وُلد في لبنان من أب فلسطيني وأم سورية في عام 1960، نال شهادة الدكتوراه في التاريخ الحديث من جامعة السوربون في باريس، وعمل أستاذاً للعلوم السياسية في جامعة القديس يوسف في بيروت، وكتب في عدد من الصحف العربية والفرنسية، وشارك في تأسيس حركة اليسار الديمقراطي عام 2004، وأصدر كتباً منها: “تاريخ بيروت”، و”تأملات في شقاء العرب”، و”مسارات من باريس إلى القدس: فرنسا والصراع العربي – الإسرائيلي”.

إلى الأعلى