الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / اتفاقية لتجنب الازدواج الضريبي بين السلطنة وسويسرا

اتفاقية لتجنب الازدواج الضريبي بين السلطنة وسويسرا

جنيف -العمانية : عقدت أمس في سويسرا جولة المشاورات السياسية بين السلطنة والاتحاد الفيدرالي السويسري . وترأس الجانب العُماني في جولة المشاورات معالي السيد بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي أمين عام وزارة الخارجية، فيما ترأسها من الجانب السويسري معالي إييف روسيه وزير الدولة للشؤون الخارجية. تم خلال الجولة التوقيع على اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي ومنع التهرب الضريبي بالنسبة للضرائب على الدخل بين حكومة السلطنة والمجلس الفيدرالي السويسري .وقع الاتفاقية نيابة عن حكومة السلطنة معالي السيد بدر بن حمد بن حمود البوسعيدي أمين عام وزارة الخارجية، فيما وقعها من الجانب السويسري معالي اييف روسيه وزير الدولة للشؤون الخارجية السويسرية . وأوضح معالي السيد أمين عام وزارة الخارجية أن هذه الاتفاقية الثنائية تهدف إلى تنظيم فرض الضريبة العمانية والضريبة السويسرية بالنسبة للأفراد والشركات المقيمة في كلا البلدين وإيجاد المناخ التشريعي والقانوني الملائم لتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين البلدين وزيادة معدلات التبادل التجاري بين البلدين . وأشار معاليه إلى أنه بهذه الاتفاقية تكون السلطنة قد وقعت على37 اتفاقية لتجنب الازدواج الضريبي مع الدول الأخرى، مبينا معاليه أن حكومة السلطنة تسعى إلى توقيع المزيد من هذه الاتفاقيات لما لها من أهمية كبيرة وفوائد عديدة والتي من أهمها تعزيز القدرة التنافسية للسلطنة .كما تم خلال الجولة بحث علاقات التعاون الثنائي في شتى المجالات وسبل تعزيزها وتشجيع نموها بما يعود بالمنافع المتبادلة وخصوصا على الصعيد الاقتصادي والاستثماري والتكنولوجي ودعم مبادرات وبرامج تبادل الخبرات الفنية والتدريب المهني والأبحاث العلمية. وعلى الصعيد الدبلوماسي والسياسي تناول الجانبان العديد من القضايا والتحديات الإقليمية والدولية والمساعي المبذولة لتقريب وجهات النظر والفهم المشترك بشأنها وبما يؤمن الحلول السلمية لها ومراعاة جوانبها الإنسانية ، معربين عن حرصهما على مواصلة الاتصالات والمشاورات في هذا الإطار وبما يسهم في تمكين رَوَاسِي التفاهم والوئام العالمي والأمن والاستقرار على المستويين الإقليمي والدولي.
حضر جولة المشاورات وتوقيع الاتفاقية سعادة السفير عبدالله بن ناصر الرحبي المندوب الدائم للسلطنة لدى الأمم المتحدة والمنظمات التابعة لها والقنصل العام لدى الاتحاد الفيدرالي السويسري وسعادة السفير الشيخ هلال بن مرهون المعمري رئيس دائرة غرب أوروبا والوفد العماني المرافق لمعالي السيد أمين عام وزارة الخارجية إلى جانب عدد من المسؤولين السويسريين.

إلى الأعلى