الثلاثاء 24 يناير 2017 م - ٢٥ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / العروبة يتوج بكأس جلالة السلطان المعظم لكرة القدم
العروبة يتوج بكأس جلالة السلطان المعظم لكرة القدم

العروبة يتوج بكأس جلالة السلطان المعظم لكرة القدم

فرضت الخبرة الميدانية نفسها على لقاء نهائي الكأس الغالية مساء أمس بالمجمع الرياضى بصور … وتغلبت على حيوية الشباب والحماس الكبير … لينتهي لقاء الأشقاء بفوز العروبة على صور بهدفين نظيفين سجلهما عيد الفارسي بالدقائق (17) و (47) ليظفر المارد العرباوي بلقب الكأس الغالية ليضمه إلى درع دوري عمانتل للمحترفين في هذا الموسم … ليعانق الأخضر ثنائية تاريخية في سجله الذهبي المليء بالانجازات … لتعيش ولاية صور ليلة من ألف ليلة سهرت معها الجماهير الخضراء حتى ساعات الصباح الأولى من فجر أمس في مشهد تكرر مرتين في شأن العروبة بهذا الموسم خلال أسبوعين فقط .
قدم العروبة وصور أداء متوسطا في اللقاء الذي جرت أحداثه بمجمع صور بدءا من السابعة والربع مساء أمس ، إلا أن خبرة كانو ورفاقه حسمت الأمور في نهاية المطاف … وللأمانة نقول العروبة كسب اللقب … وصور كسب فريقا للمستقبل … فهنيئا للعفية ما قدمه قطباها في هذا الموسم ، وفي نهاية اللقاء قام معالي نصر بن حمود الكندي أمين عام شؤون البلاط السلطاني راعي المناسبة بتتويج العروبة بلقب الكأس الغالية في مشهد انتظرته جماهير العروبة كثيرا .

بداية نشطة

المباراة بدأت سريعا دون جس نبض بين الطرفين ، وذلك لمعرفة مدربيهما بأدق تفاصيل الحوار ، فهجمة أولى لصور عن طريق تياجو فيما رد عبدالله بصالح بهجمة سريعة لم يكتب لهما النجاح في الدقيقتين الأولى من عمر المباراة ، وركلة ركنية أولى في اللقاء لمصلحة صور ينفذها جمعة الجامعي قصيرة لأسعد هديب الذي لعبها من اللمسة الأولى لم تحقق النجاعة المطلوبة (4) .

رتم المباراة يهدأ تدريجيا لتبدأ الكرة في الانحصار بوسط الملعب أكثرها عنها في الخطوط الأمامية ، مما كثرت معه الالتحامات بين لاعبي الوسط بشكل واضح ، أجبر الحكم يعقوب عبدالباقي التدخل لتوجيه انذار شفهي لإبراهيم الزدجالي منعا لإعطاء مساحة أكبر للتدخلات التي قد تفسد المباراة بين الطرفين .

الكرات الطويلة خلف المدافعين كانت السمة البارزة في بناء هجمات العروبة من أجل الاستفادة من تحركات عبدالله صالح في الخط الأمامي كمحطة للكرة وتهيئتها للقادمين من الخلف ، فيما كان اعتماد سالم سلطان على التمرير السهل بين جمعة الجامعي وسعود خميس وانطلاقات أحمد السيابي المزعج كثيرا إضافة إلى جاهزية تياجو الذي كان محطة لاستقبال الكرات الهوائية .

ركلة ركنية يتسبب فيها احمد كانو بعد أن إنطلق من الجهة اليمنى بشكل متقن ليلعب كرة عرضية يبعدها حمد الداودي إلى ركنية ينبري لها سعد سهيل يلعبها نموذجية على رأس عيد الفارسي الذي لعبها بخبرة السنين هدفا أول في اللقاء على يمين سهيل ثويني عند الدقيقة (17) لتشتعل معه مدرجات جماهير العروبة بشكل كبير ، فيما هدأت مدرجات جماهير صور بعد هذا الهدف المبكر في شباك العميد .

صور وجد نفسه في مأزق كبير بعد هذا الهدف المبكر نوعا ما في لقاء ديربي كبير ناهيك عن الخبرة الكبيرة يتمتع بها لاعبو العروبة والتي ستكون عائقا كبيرا في تسجيل عودة سريعة للقاء ، وهو ما وضح على مجريات الدقائق التي أعقبت الهدف مباشرة بعد التحكم الكبير للاعبي العروبة بالكرة في وسط الملعب وبالأخص احمد كانو وعيد الفارسي وحسن مظفر ، وخطأ فادح لدفاعات العروبة في التمركز انكشف على إثره عمق الدفاع ليجد تياجو نفسه منفردا بحارس مرمى العروبة رياض سبيت وجها لوجه لكنه تباطأ في تسديد الكرة في المرمى لينقض عليه ناصر الشملي في اللحظة المناسبة ويقطع الكرة بشكل مميز في أخطر فرص صور باللقاء (25) .

هذه الفرصة منحت الصوراوية ثقة كبيرة بالنفس ليبدأوا في التوجه للخطوط الأمامية بعدة حلول للوصول لمرمى العروبة ، فالتمرير الطويل لتياجو الحل الأول في نظر سالم سلطان للإستفادة من قدرته على التحكم بالكرات الهوائية ، والتمرير البيني وانطلاقات سعود خميس واحمد السيابي حلا آخر وهو ما أجبر العروبة للتراجع للدفاع عن مرماه والاعتماد على الهجمات المرتدة متى ما سنحت لهم في ذلك ، ويعقوب عبد الباقي يتدخل ليمنح دقيقة واحدة وقت مستقطع لشرب الماء للاعبي الفريقين قبل أن يعاود اللعب بهجمة سريعة للعروبة عن طريق عبدالله صالح ويونس مبارك لكنها تضيع في اللحظات الأخيرة نظرا لقلة المساندة من لاعبي الوسط .

جماهير الفريقين تواصل العمل بشكل كبير من أجل بث مزيد من الحماس في نفوس اللاعبين ، فالجماهير العرباوية تمني النفس بالوصول للهدف الثاني وإراحة الأعصاب وتسيير المباراة كيفما يشاءون ، والجماهير الصوراوية أمنيتها الوصول لشباك رياض سبيت وتعديل النتيجة قبل نهاية الشوط الأول وبعدها التفكير في زيارة جديدة تصعب مهمة المارد فيما بعد ، وبين هذا وذاك توجيهات مدربي الفريقين فيما من شأنه تحقيقه ذا المبتغى ، ركلة ركنية هنا وأخرى هناك ولكنها بلا جديد في نتيجة المباراة ، وقراءات المدربين تمنع أي استفادة جديدة من الكرات المرتدة نظرا لقلة الكثافة العددية في اللعبات المرتدة .

كرة طويلة أخرى تصل لتياجو على طبق من ذهب في مواجهة رياض سبيت لكنه يتباطأ مجددا في استغلالها بالطريقة المثالية ليضيع هدف التعادل على صور مرة اخرى عند الدقيقة (43) ، والحكم يمنح دقيقتين وقت بدل ضائع للشوط الأول لم يسفر عن جديد ، لتنتهي الحصة الأولى بتفوق العروبة بهدف نظيف على أمل انتظار الشوط الثاني .

الشوط الثاني

هدفان مختلفان بدأ بهما الشوط الثاني … العروبة يود تعزيز النتيجة وإنهاء الأمور في وقتها الأصلي دون الوصول لأوقات عصيبة في اللقاء … وصور يود تعديل النتيجة والبحث بعدها عن هدف جديد يخلط الأوراق ، ولكن الأمور سارت كيفما يريدها العرباوية بعد لعبة سريعة بين يونس مبارك وسعد سهيل وعبدالله صالح الذي روض كرته على طبق من ذهب أمام المايسترو عيد الفارسي الذي لعبها رائعة جدا في حلق المرمى هدفا ثانيا عند الدقيقة (47) لتهدأ اسارير العرباوية كثيرا بعد أن سارت الأمور كما يشتهيها محبوه ، فيما تصعب المهمة كثيرا على صور الذي وجد نفسه محاصرا بكل شيء في الملعب باستثناء جماهيره الوفية التي ظلت تسانده بكل قوة وكأن النتيجة ما زالت سلبية .

ركلة مباشرة تحتسب لمصلحة العروبة يلعبها يونس مبارك بحرفنة لكنها تعتلي العارضة بسنتيمترات قليلة (53) ، فيما يقابله تدخل أول في المباراة من قبل مدرب صور سالم سلطان ليقوم بإخراج مانع سبيت ودخول محمد مبارك بديلا عنه في نية واضحة من أجل التوجه للهجوم أكثر عما بدأ به المباراة ، سيرك ينصبه العروبة في الميدان من خلال تحركات أحمد كانو وعيد الفارسي وابراهيم الزدجالي ويونس مبارك وإيجابية عبدالله صالح ، فيما صور ظهر عليه الإرتباك وفقد الكثير من عنفوانه الذي بدأ به اللقاء ، فكثرت أخطاؤه وتاهت خطاه تماما فغابت خطورته .

تدخل جديد لمدرب صور سالم سلطان بإخراج فهد صالح من وسط الملعب ودفع بالسوري أحمد العمير لتتضح النوايا أكثر بتوجه الأزرق للهجوم دون سواه ، مع اغفال عواقب هذه المغامرة في ظل إخراج لاعبي إرتكاز اثنين (63) ، وهدف تقليص الفارق يضيع على صور من قدم تياجو الذي وصلته كرة على طبق من ذهب من مركز الظهير الايسر يروضها بكل ثقة دون مضايقة لكنه يلعبها في يد رياض سبيت الذي تالق في إنقاذ مرماه من هدف محقق بعد أن ابعد الكرة إلى ركنية لم تأت بجديد (65) ، يرد عليه عبدالله صالح بإضاعته لانفراد صريح بعد أن لعب كرته بعشوائية غريبة رغم وجود الزميل القريب منه .

رياض سبيت يخطئ في الخروج للكرة العرضية ليقتنصها تياجو برأسه لكن الحظ لا يحالفه إطلاقا فتمر كرته بجوار القائم الأيمن (67) ، تدخل أول لمدرب العروبة فيليب بإخراج يونس مبارك والدفع بعبدالله صالح فيروز في وسط الملعب بعد أن ظهر الإعياء على (يونس) (72) … يكثر السقوط في الملعب من الفريقين بعد أن كثرت الالتحامات ، فسقط سعود خميس من صور وبعدها رياض سبيت حارس العروبة ومعه يهدأ رتم المباراة مع ارتفاع سرعة الرياح التي بدأت تهب على ملعب مجمع صور في هذا التوقيت .

الخبرة الميدانية بدأت تظهر في الساحة أكثر عن ذي قبل وهو الأمر الذي تحدثنا عنه كثيرا في شأن مباراة النهائي المنتظر مقارنة بقلتها في صفوف صور ، حيث أحكم كانو قبضته على منتصف الملعب بإحكام ، وتدخل جديد لسالم سلطان مدرب صور بإخراج سعود خميس (المنهك) ودخول سامي خميس (السريع) عند الدقيقة (80) لعل وعسى يجد ذلك نفعا في تغيير دفة الأمور ، وقبلها عبدالله عبدالهادي يضيع هدف حسم الأمور بعد أن إنفراد تام بحارس المرمى الصوراوي لكنه يختار التسديد القوي من خارج منطقة الجزاء رغم أن لديه الكثير من الخيارات .

تبديلات وتغييرات هنا وهناك لكنها لم تغير شيئا إطلاقا في رتم الفريقين ، تحكم واضح للعروبة في وسط الميدان وتسيير الأمور بكل هدوء بعد أن اطمأنوا للوضع الذي تسير عليه المباراة حتى الدقائق المتأخرة منها دون أي ردة فعل صوراوية تقرب النتيجة وتخلط الأوراق ، وإنذار أصفر أول في اللقاء ضد ناصر الشملي بعد أن تباطأ في لعب الكرة عند الدقيقة (87) ، وتغيير في صفوف العروبة هو الثاني بالمباراة بدخول ابراهيم سبيت وخروج عيد الفارسي (المرهق) بعد أداء كبير خاصة وأنه كان غائبا فترة طويلة عن الملاعب ، والاصابة تمنع سعد سهيل من إكمال المباراة ليخرج ويدخل احمد مشعل بديلا له في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع الذي قدره الحكم يعقوب عبدالباقي بخمس دقائق كاملة لكنها لم تغير في نتيجة المباراة أي شيء لينتهي اللقاء بفوز مستحق للعروبة بهدفين نظيفين عن طريق عيد الفارسي وتتويجه بلقب الكأس الغالية وحصده للثنائية في هذا الموسم .

عيد أفضل لاعب

فاز بجائزة أفضل لاعب في المباراة نجم وسط العروبة وصاحب هدفي الفوز في النهائي الحلم عيد الفارسي ، وذلك نظير الاداء الكبير الذي قدمه في المباراة ومساهمته في تتويج فريقه باللقب الغالي على حساب صور ، وهي الجائزة المقدمة من بنك مسقط .

تتويج

قام راعي المناسبة بتكريم حكام اللقاء الختامي يعقوب عبدالباقي وراشد الغيثي وعبدالله الشماخي وأحمد الكاف ومقيم الحكام سالم البطاشي ومراقب المباراة علي بن مبارك الحوسني ، ثم قام بتقليد لاعب صور الميداليات الفضية وجائزة المركز الثاني ، ثم توج فريق العروبة بكأس حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – لكرة القدم للموسم الرياضي 2014/ 2015 م .

تشكيلة العروبة

دخل العروبة المباراة بتشكيلة مكونة من رياض سبيت في حراسة المرمى واحمد سليم وناصر الشملي وحسن مظفر وسعد سويد في خط الدفاع واحمد كانو وعيد الفارسي وسعد سهيل ويونس مبارك في خط الوسط وعبدالله صالح عبدالهادي في خط الهجوم .

تشكيلة صور

دخل صور المباراة بتشكيلة مكونة من سهيل ثويني في حراسة المرمى وحمد الداودي وأسعد هديب وخالد صالح وبلال عبدالدايم في خط الدفاع ومانع سبيت وفهد صالح وجمعه الجامعي وسعود خميس واحمد خلفان السيابي في خط الوسط وتياجو في خط الهجوم .

الحبسي في المدرجات

تواجد حارس مرمى منتخبنا الوطني الأول الأمين علي الحبسي في مدرجات مجمع صور الرياضي بلقاء الأمس ، حيث تواجد ليضفي الشئ الكثير لمواجهة الشقيقين ، ومنها متابعة المباراة عن قرب ، حيث حظى الحبسي بمتابعة جماهيرية كبيرة من أجل إلتقاط الصور معه كما هي العادة .

لقطات من المباراة

- حراس مرمى فريق العروبة أول من بدأوا التسخين للقاء عند الساعة السادسة وخمس ودقائق ، فيما حراس فريق صور دخلوا أرضية الملعب عند السادسة وعشر دقائق .
- تواجد علم إسبانيا في مدرجات جماهير نادي العروبة إشارة إلى وجود الاسباني كراسوزا في صفوف المارد .
- لاعبو فريق صور كانوا الأول في بداية التسخين للقاء بنزولهم للملعب عند الساعة السادسة و12 دقيقة ، فيما دخل لاعبو العروبة عند السادسة والربع .
- جماهير الفريقين بدأت متفاعلة جدا مع الحدث منذ وقت مبكر ، حيث بدأت في التشجيع المكثف بدءا من الخامسة والربع مساء أي قبل المباراة بساعتين كاملتين .
- رفعت جماهير صورة لوحة باللون الازرق كتب عليها (1969) وهي إشارة لتاريخ ولادة العميد الصوراوي محليا .
- عانى الحضور وبالأخص الزملاء الإعلاميين من ضعف شبكة الاتصالات بكافة أنواعها في ملعب المباراة ، ما شكل معضلة أقلقت الجميع نظرا لأهميتها في تنفيذ مهام عملهم بطريقة سريعة ومثالية …!!!!
- الجنس الناعم تواجد في مدرجات ملعب المباراة وكان حضوره كثيفا في مدرجات العروبة أكثر عن نظيره مدرجات نادي صور .
- ملابس خاصة للنهائي ظهر بها الفريقان في اللقاء تم تجهيزها بشكل يتواءم مع أهمية الحدث .
- 22 طفلا تواجدوا مع لاعبي الفريقين أثناء اصطفافهم لعزف السلام السلطاني مقسمين على الفريقين .
- ابشري قابوس جاء … فلتباركه السماء … لوحة معبرة حملها لاعبو صور قبل انطلاق اللقاء .
- ارتدى حسن مظفر شارة قيادة فريق العروبة فيما ارتدى السوري بلال عبدالدايم شارة قيادة فريق صور من أرضية الميدان .
- ورود ملونة رماها لاعبو الفريقين إهداء إلى جماهيرهما التي حضرت لمساندتهما في اللقاء تم استقبالها بالاهازيج والتشجيع الكبير .
- سحوبات للجماهير قبل بداية اللقاء وبين شوطي المباراة مقدمة من بنك مسقط وعمانتل .
- الأمواج البشرية تواجدت بشكل واضح في مدرجات جماهير العروبة خاصة بعد الهدف الثاني وبالتحديد بدءا من الدقيقة (61) .
- جماهير صور غادرت الملعب قبل نهاية المباراة بأكثر من ربع الساعة ، حيث تيقنت تماما للنتيجة النهائية فيها .

إلى الأعلى