الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / ختام حلقة عمل التأمينات الاجتماعية وتعزيز الثقافة التأمينية

ختام حلقة عمل التأمينات الاجتماعية وتعزيز الثقافة التأمينية

المشاركون: الحلقة ناجحة وغيرت الكثير من المفاهيم لدينا

أشاد عدد من الإعلاميين والصحفيين المشاركين في حلقة عمل أنظمة التقاعد والتأمينات الاجتماعية وتعزيز الثقافة التأمينية في المجتمع بما قدمته الحلقة من مواضيع قيمة هدفت إلى توضيح مفاهيم التأمينات والتقاعد وذلك نظرا بما تحظى به أنظمة التأمينات الاجتماعية والتقاعد من أهمية كونها تلامس حاجة المجتمع وذلك من خلال توفير الحماية الاجتماعية لهم، ونظرا لكون مفاهيم التأمينات والتقاعد وآليات عملها غير واضحة لدى العديد من أفراد المجتمع، فقد جاءت الحلقة من أجل تعزيز ثقافة التأمينات الاجتماعية للإسهام في إثراء هذا الجانب عبر وسائل الإعلام المختلفة.
بداية يقول مستشار التدريب حمد صالح العليان: حقيقة ومن خلال هذه الخطوة التي خطتها الهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية بإقامة هذه الحلقة لعدد من الإعلاميين والصحفيين والكتّاب إذا تعد المبادرة الأولى على مستوى التأمينات الاجتماعية وصناديق التقاعد على مستوى دول مجلس التعاون،وذلك من أجل تعزيز الثقافة التأمينية في المجتمع عبر مختلف الوسائل، وتعتبر الحلقة جانبا مهما للهيئة في إثبات شفافيتها فقد هيأت تلاقح فكري بين المشاركين ، لذا فقد طلب المشاركون من الإعلاميين إعادة الحلقة لأهميتها، ومن خلال المحاور التي طرحتها فقد وجدت تفاعلا كبير في وسط الإعلاميين، وقد تبين تعطشهم لمعرفة آلية عمل الصناديق ودورها في المجتمع لمد المظلة التأمينية، حيث تعرف المشاركون على مبدأ نشأة التأمين الاجتماعي ، وأهداف التأمينات الاجتماعية عالمياً، وكيفية إدارة هذه الأنظمة ومعرفة حقوق وواجبات الأطراف الثلاثة (الحكومة – أصحاب العمل – العمال)، إلى جانب التمييز بين التأمينات الاجتماعية والتأمينات التجارية والمساعدات الاجتماعية، والتعرف كذلك على أنواع وفروع المعاشات التقاعدية، وظاهرة التقاعد المبكر، بالإضافة إلى التعرف على العلوم الاكتوارية، والخبير الاكتواري، وطرق تمويل أنظمة التقاعد والمعاشات، والتعرف على علاقة التمويل بالتنمية، وكيفية فحص المركز المالي لصناديق التقاعد والتأمينات الاجتماعية، كما وضحت الحلقة الفرق بين الفائض (العجز) الاكتواري والفائض (العجز) المحاسبي، إلى جانب ظاهرة التهرب من الاشتراكات، ومعايير المقارنة العادلة لأنظمة التأمين الاجتماعي والتقاعد، وتعدد صناديق التقاعد (كواقع فعلي موجود في السلطنة، ومحور انتقال الحقوق التقاعدية بين الصناديق، ونظام تبادل المنافع، والنظام التكميلي.
وقال الصحفي عامر العرفي من (الوطن) : بداية اشكر الهيئة على إتاحة لنا الفرصة للمشاركة والاطلاع على جوانب عديدة في نظام التامينات الاجتماعية وطريقة ادائها واستثماراتها .ومن حيث الجانب الشخصي أعتبر حلقة العمل اضافة كبيرة ونوعية وناجحة في توضيح جوانب غامضة كانت بالنسبة لي مما ساهمت في تغيير الصورة النمطية عن دور وآلية عمل أنظمة التأمينات الاجتماعية والتقاعد.
وقالت خديجة الشحية معدة برامج إخبارية بالهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون: الحلقة كانت ممتازة جدا وقد تم التحضير لها بشكل جيد واختيار المحاضر كان اختيارا موفقا.
وقال الكاتب الصحفي علي بن راشد المطاعني : بلاشك أن إقامة مثل هذه الحلقات يأتي في إطار تعزيز و توطيد العلاقات الإعلامية بين الهيئة والصحفيين وتعزيز الثقافة التأمينة مع قادة الرأي العام وشرح أهداف الهيئة و اختصاص عملها ، بما يسهم في التعريف بها ، وكانت مواضيع الحلقة متنوعة ومتميزة بواقعيتها وأهميتها لذا كانت المشاركة فاعلة سادتها نقاشات صريحة عبرت بالطبع عن وعي بما تقوم به الهيئة و كانت التغذية المرتدة إيجابية و مقدرة للجهود التي تبذلها الهيئة.

إلى الأعلى