السبت 21 أكتوبر 2017 م - ١ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / مختبر السرديات العماني يشخص “البطاقة الشخصية للعمانيين” ومازن حبيب

مختبر السرديات العماني يشخص “البطاقة الشخصية للعمانيين” ومازن حبيب

غدا ضمن ورقة عمل يقدمها خميس قلم بالنادي الثقافي

مسقط ـ الوطن
يستأنف مختبر السرديات العماني جلسته الشهرية النقاشية الاعتيادية غدا الإثنين، التي تشخّص في كل مرة مجموعة قصصية أو روائية لعدد من الكتاب والأدباء العمانيين، وسيكون الموعد في هذه المرة مع القاص والكاتب مازن حبيب، حيث سيستعرض الكاتب والأديب خميس قلم أهم تفاصيل مجموعته القصصية من خلال قراءة نقدية موسعة وفاحصة، كما ستقوم عهود المخينية بعمل مداخلة حول المجموعة، فيما سيقوم الإعلامي والقاص سليمان المعمري بتقديم هذه الأمسية الأدبية.
هذه المجموعة الصادرة عن دار الانتشار العربي ببيروت تتألف من تسع قصص هي على التوالي: “النبأ الأخير .. حياة قصيرة صغيرة .. الحارس .. البطاقة الشخصية للعمانيين .. اليوم الذي انكسرت فيه الشماعة .. النص الناقص لرسالة لم ترسل تحكي قصة غير مكتملة .. عصافير .. الرجل الذي تجرد من ذاته .. عفاف هي عفيفة” مسبوقة بنص سردي أطلق عليه القاص مازن حبيب عنوان “انتبه أمامك دُوَّار”. وقد كتبت قصص المجموعة في فترة طويلة نسبياً ومتباعدة تمتد من عام 2006م إلى عام 2013م.
وقد ذكر الكاتب مازن حبيب لـ”الوطن” في حديث سابق له عن هذه المجموعة : أردت أن أقدم صورة بانورامية عامة عن عوالم وأجواء يمكن أن نعدها عُمانية، ولكنها ليست حصراً دائماً إذا ما أردنا أن نخرجها من هذا السياق لمن تفلح القصص في أن تقنعه بذلك. ليس هَمّ المحلية البحتة تماماً هو المسيطر على هذه الأجواء، بل أحياناً ما يفرضه سياق الأحداث الذي يطل في ثنايا القصص. ولا أخفي أنني أحياناً أردت أن تكون هذه القصص هي بطاقة تعريفية خاطفة أو لمحة سريعة لحالات عُمانية لمن لم يقرأ عنها، أو يتعالق معها، دون إغراقٍ متعمد في هذه الحالات في الوقت ذاته”.

إلى الأعلى