الجمعة 21 يوليو 2017 م - ٢٦ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / هواة وبائعو الحيوانات الأليفة وطيور الزينة يطالبون بإنشاء سوق متخصص لعرضها وبيعها بالسيب
هواة وبائعو الحيوانات الأليفة وطيور الزينة يطالبون بإنشاء سوق متخصص لعرضها وبيعها بالسيب

هواة وبائعو الحيوانات الأليفة وطيور الزينة يطالبون بإنشاء سوق متخصص لعرضها وبيعها بالسيب

يفترشون المواقف تحت الشمس منذ أكثر من 25 عاما

تحقيق ـ خالد بن سعود العامري:
بيع الحيوانات الأليفة وطيور الزينة يومي الجمعة والسبت من كل اسبوع.. عادة قديمة جدا في سوق ولاية السيب حيث يجتمع مربو ومحبو هذه الهواية من مختلف محافظات السلطنة لعرض وبيع حيواناتهم الأليفة وطيورهم من كل صنف ونوع حيث يأخذ العارضون مساحة كبيرة في مواقف السوق منذ الصباح الباكر وللراغبين في اقتناء هذه الحيوانات او الطيور انتقاء ما يرغبونه نظرا لتوفر انواع عديدة خاصة من الطيور التي تجد اقبالا كبيرا من محبيها وعاشقيها من مختلف الاعمار..
“الوطن الاقتصادي” من خلال هذا التحقيق يسلط الضوء على مطالبات عدد من العارضين وهواة اقتناء هذه المخلوقات الجميلة..

رغم الشمس فالبيع متواصل
اوضح عدد من بائعي الطيور والحيوانات ان هذه الهواية القديمة في سوق السيب تعتبر واحدة من ابرز معالم السوق وعاداته التي مر عليها اكثر من 25 سنة فخلال يومي الاجازة الاسبوعية يتوافد العديد من مربي الطيور والحيوانات الأليفة الى هذا الموقع والذي هو عبارة عن مواقف مركبات مرتادي سوق السيب قرب الشاطئ يعرضون خلالها بشكل مستمر انواعا عديدة من الطيور كالببغاء والحمام والدجاج والعصافير بمختلف اصنافها وانواعها واحجامها بالاضافة إلى عدة انواع من الحيوانات الأليفة كالقطط والارانب والسناجب والقرود في بعض الاحيان وتجد هذه السوق غير اقبالا كبيرا من محبي هذه المخلوقات والذين يتوافدون من مختلف محافظات السلطنة نظرا للشهرة المعروفة لهذا السوق الذي يجذب هواة هذه الهواية.
ولكن رغم عدم وجود موقع مخصص وميهأ لهذا السوق فإن البائعين والعارضين والمشترين لا يعبأون بالشمس الحارقة التي تلهبهم بشكل متواصل نظرا لعدم وجود مظلات ما عدا مظلات البائعين الصغيرة التي يضعونها على رؤوسهم حماية من ضربات الشمس وتجد الحركة الشرائية مستمرة حتى قرب صلاة الظهر وهذه السنة أو العادة لم تخفت رغم مرور سنوات عديدة دون ان يهتم احد من الجهات المختصة بالاهتمام بهذه الفئة وهذه التجارة التي يجب ان لا تغفل وان يتم تنظيمها بشكل يؤدي إلى استمراريتها وتنشيطها وتحسينها بشكل اكبر.

سوق متخصص للحيوانات الأليفة والطيور
مطالبات عدة اجمع عليها جميع من يمر بهذا الموقع الجميل الذي تشاهد خلاله مخلوقات الله بألوانها واشكالها الرائعة وهي ان يتم انشاء سوق متخصص تحت مسمى سوق الحيوانات الأليفة وطيور الزينة أسوة بسوق الجمعة وان توفر خلالها مواقع للعرض سواء للطيور أو الحيوانات بشكل منظم مع توفير المرافق الضرورية كدورات المياه ومصلى ومواقف مخصصة للسوق.

سوق مهم
واعرب عدد من المشترين عن املهم في ان تعطي بلدية مسقط هذا السوق اهتماما من خلال انشاء موقع خاص لهذه التجارة النشطة فرغم عدم وجود موقع متخصص الا ان البائعين والعارضين في زيادة مستمرة فلو كان هناك موقع مجهز لتم تنشيط هذا السوق الحيوي والنشط منذ سنوات عديدة خاصة وانه لا يتم فقط عرض الطيور والحيوانات الأليفة وانما ايضا يتم بيع ادواتها المختلفة كغذائها واقفاصها وادويتها وجميع متعلقاتها.

اسواق مشابهة
كما اشار عدد من الباعة إلى ان معظم الدول المجاورة يوجد بها اسواق مخصصة فقط لبيع طيور الزينة والحيوانات الأليفة الا في السلطنة لا تزال هذه التجارة لا تجد الاهتمام من قبل الجهات المختصة فهذا السوق رغم قدمه في سوق السيب إلا انه لم يلتفت احد له حتى الآن رغم وجود هواة عديدين من مختلف محافظات السلطنة فلو تم اقامة سوق متخصص سيساعد ذلك على تنظيم هذه الهواية وسيكون هناك موقع واحد سيجد فيه الراغبون في بيع الطيور والحيوانات سوقا متكاملا سيجذب الهواة والبائعين والمشترين الذين لديهم الحيوانات والطيور النادرة كما سيكون اضافة متميزة في سوق السيب وينشط الحركة التجارية وتحسين دخل هؤلاء الباعة من الشباب العماني.

إلى الأعلى