الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “القوى العاملة” تناقش أوضاع النقابات العمالية بعدد من الشركات بمحافظة ظفار
“القوى العاملة” تناقش أوضاع النقابات العمالية بعدد من الشركات بمحافظة ظفار

“القوى العاملة” تناقش أوضاع النقابات العمالية بعدد من الشركات بمحافظة ظفار

نفذت وزارة القوى العاملة متمثلة بالمديرية العامة للقوى العاملة بمحافظة ظفار بالتعاون مع الاتحاد العام لعمال السلطنة زيارة الى عدد من الشركات العاملة في محافظة ظفار للاطلاع على واقع النقابات العمالية في هذه الشركات ومناقشة مختلف الامور المتعلقة بتشكيل النقابات وأهدافها وشروط تشكيلها وعدد الاعضاء والاستماع الى مختلف الآراء من قبل الادارات والمسئولين في هذه الشركات.
كما نفذت الوزارة زيارة لمنطقة صلالة الحرة تم خلالها الاجتماع مع مدير اول الموارد البشرية وعدد من مسؤولي الشركة لمناقشة كيفية تشكيل النقابات العمالية وأهدافها والإجراءات التي يفترض اتباعها في حال تشكيل أي نقابة كما ناقش الاجتماع الاوضاع النقابية وأهمية وجود النقابات ودورها في اي مؤسسة من المؤسسات وأكد على ضرورة العمل على التعاون مع النقابات وأهمية تشكيلها ودورها الهام في حل الكثير من المشكلات التي قد تحصل بين العمال والإدارة بالإضافة الى دور النقابة في حماية حقوق العاملين وكذلك الدفاع عن مصالح الشركة.
كما التقى رئيس الاتحاد العام لعمال السلطنة خلال الزيارة بالرئيس التنفيذي لشركة صلالة للصرف الصحي وعدد من مسؤولي الشركة وأعضاء النقابة وتم خلال اللقاء شرح عدد من المواضيع الهامة المتعلقة بأهمية النقابات العمالية وقانونها والتأكيد على ضرورة تفعيل دور النقابة في الشركة والعمل على تسهيل مهام اعضاء النقابة في الشركة ، وتم التأكيد خلال هذه اللقاءات على استعداد الاتحاد للتعاون مع هذه الشركات والعمل معها في كل ما يخدم مصلحة العمال والشركات على حد سواء من أجل ايجاد بيئة مناسبة للقوى العاملة الوطنية وإيجاد مناخ يتحقق من خلاله الاستقرار والإنتاج للقوى العاملة في هذه الشركات.
من جانب آخر أبدى كافة المسؤولين الذين تمت مقابلتهم في هذه الشركات استعدادهم للتعاون مع الاتحاد العام لعمال السلطنة في كل ما يخدم المصلحة والتعاون مع النقابات العمالية وتسهيل اجراءات الأعضاء والمنتسبين لهذه النقابات.
وأكد خالد بن حمد الرواحي مدير عام القوى العاملة بمحافظة ظفار على استعداد الوزارة للعمل جنبا الى جنب مع الاتحاد ومع شركات ومؤسسات القطاع الخاص بما يسهل يحقق الأهداف التي تسعى اليها الحكومة.

إلى الأعلى