الجمعة 24 مارس 2017 م - ٢٥ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / منافسة قوية تشهدها نهائيات بطولة المعلمين لكرة القدم بمحافظة شمال الباطنة
منافسة قوية تشهدها نهائيات بطولة المعلمين لكرة القدم بمحافظة شمال الباطنة

منافسة قوية تشهدها نهائيات بطولة المعلمين لكرة القدم بمحافظة شمال الباطنة

صحار ـ (الوطن) :ـ
رعى سعادة الشيخ مهنا بن سيف اللمكي محافظ شمال الباطنة بحضور حمد بن علي السرحاني مدير عام تعليمية شمال الباطنة وعدد من أصحاب السعادة ولاة المحافظة وعدد من مدراء المؤسسات الحكومية والخاصة المباراة النهائية لبطولة المعلمين لكرة القدم بمحافظة شمال الباطنة منافسة قوية بين الفريقين المتنافسين للحصول على اللقب والفوز بالكأس، والتي أقيمت على ملعب المجمع الرياضي بولاية صحار بين فريقي معلمي مدرسة عبدالله بن العباس ومعلمي مدرسة خميس الشقصي، وبدعم من مؤسسة جسور.
الشوط الأول
المباراة في شوطها الأول صنعت الفارق وحددت الفائز بالبطولة من خلال الهدف الأول والوحيد لفريق معلمي مدرسة عبدالله بن العباس والذي احرزه اللاعب عارف بن ناصر البريدعي في الدقيقة الأولى من المباراة ، ليحافظ بعدها حارس الفريق على نظافة مرماه من أي هدف من الفريق المنافس، كما وسعى فريق عبدالله بن العباس في هجماته التي أضاعها لاعبو الفريق فيما بعد تباعا في تحقيق هدف آخر، فيما كان فريق معلمي مدرسة خميس الشقصي مع محاولاتهم تحقيق أي هدف للتعادل على أقل تقدير في الشوط الأول، إلا ان النتيجة ظلت كما هي حتى إطلاق حكم المباراة صافرة نهاية الشوط الأول.
الشوط الثاني
فيما كان الشوط الثاني أكثر منافسة بين الفريقين، بمهارات الهجوم والدفاع ، وتعادل الفرص في الوصول إلى مرمى كل منهما، ولكن النتيجة كانت كما هي، لتشتد المنافسة وأظهر فريق معلمي مدرسة خميس الشقصي جهده في الدقائق الأخيرة من المباراة إلا أن الفشل كان رفيقه أيضا، لتنتهي المباراة بفوز فريق معلمي مدرسة عبدالله بن العباس بهدف مقابل لا شيء لخصمه فريق مدرسة خميس الشقصي، ويكون بذلك بطلا للبطولة استحق على إثرها الكأس والميداليات الذهبية، فيما حل فريق مدرسة خميس الشقصي ثانيا، وفريق معلمي مدرسة سيف بن هبيرة ثالثا.
جوائز البطولة
في ختام المباراة النهائية للبطولة إعلان الجوائز التي خصصت لكل من هداف البطولة التي حصل عليها اللاعب عبدالقادر بن محمد الظاهري من فريق معلمي مدرسة سيف بن هبيرة، وجائزة أفضل لاعب في البطولة والتي حصل عليها اللاعب عارف بن ناصر البريدعي من مدرسة عبدالله بن العباس وجائزة أفضل حارس في البطولة كانت لحارس مرمى مدرسة خميس الشقصي عبدالله بن خميس المكتومي.
في الختام ألقى الدكتور خالد بن راشد البلوشي نائب رئيس لجنة الرياضة المدرسية بمحافظة شمال الباطنة كلمة أشار من خلالها إلى أهمية هذه البطولة وما تحمله من مضامين في صناعة الرياضة لأجيال المستقبل، والدور الكبير الذي تمثله مثل هذه البطولات لمشاركة واسعة من الفرق الرياضية التي يمثلها معلمو مدارس المحافظة وصل عددها إلى (80) فريقا وأضاف: تعزيزا لنهج بناء صحة سليمة ورعاية مثالية للإنسان والاستثمار في قدراته وطاقاته في دعم عملية النماء في المجتمع ، وتقديرا لأهمية الرياضة المدرسية ودورها في صناعة اجيال المستقبل وبناء الهرم الرياضي ورفده بالطاقات والمواهب، سعت لجنة الرياضة المدرسية بمحافظة شمال الباطنة جاهدة من لتفعيل مشروع قيم وهمم للرياضة المدرسية ، واستهدف المشروع بدعم من مؤسسة جسور خلال هذا العام الطلبة في مدارس التعليم مابعد الأساسي إلى جانب فئة المعلمين بإقامة بطولة المعلمين لكرة القدم على مستوى المحافظة.
وعن نظام البطولة تحدث البلوشي عن المسار الذي سلكته منذ انطلاقها وقال: بدأت بطولة المعلمين لكرة القدم بدوريات على مستوى كل ولاية من ولايات المحافظة ، صعد على إثرها عشرة فرق لمعلمي مدارس تلك الولايات تنافسوا جميعا للوصول إلى المباراة النهائية التي شهدنا جميعا مستوى اللاعبين يها بروح المنافسة الشريفة التي تعكس التفاعل الحقيقي مع البطولة وأهدافها، لتكون هذه البطولة هي ختام البرنامج الأولمبي المدرسي كما اشرنا سابقا والذي حمل عنوان (قيم وهمم)، مثمنين جميع الجهود التي بذلها الجميع.
وقام سعادة الشيخ مهنا بن سيف اللمكي محافظ شمال الباطنة يرافقه حمد بن علي السرحاني مدير عام تعليمية شمال الباطنة بتكريم المجيدين رياضيا والمساهمين والداعمين والمتعاونين في إنجاح فعاليات ومناشط لجنة الرياضة المدرسية بالمحافظة، حيث شمل التكريم عددا من المديريات العامة في المحافظة في مقدمها المديرية العامة للشؤون الرياضية بمحافظة شمال الباطنة إلى جانب المؤسسات والشركات والأفراد، هذا إلى جانب معلمي ومعلمات الرياضة المدرسية والطلبة والطالبات الفائزين في الأيام الأولمبية في رياضات خماسيات كرة القدم وألعاب القوى والسباحة والريشة الطائرة والشطرنج وتنس الطاولة واللجنة المنظمة لبطولة المعلمين لكرة القدم وحكام مباريات البطولة.
التتويج بالكأس
قام سعادة الشيخ راعي المناسبة بعد ذلك بتسليم الميداليات وتكريم الفريقين الفائزين بالمركز الثاني والثالث من بطولة المعلمين لكرة القدم ن وتتويج فريق معلمي مدرسة عبدالله بن العباس بكأس البطولة وتسليم الميداليات للاعبي الفريق ، كما تم تسليم هدية تذكارية من لجنة الرياضة المدرسية لسعادة الشيخ محافظ شمال الباطنة على دعمه المستمر للرياضة في المحافظة.
شهادة إعتزاز
وعبر سعادة الشيخ مهنا بن سيف اللمكي محافظ شمال الباطنة عن سعادته بما حققته البطولة من نجاح وما شهدته من تنافس كبير ظهر جليا في مباراة الختام وقال سعادته : نشعر بالفخر والاعتزاز بالمستوى الذي ظهر عليه الفريقان اللذان خاضا المباراة النهائية والتي تشرفنا بمتابعتها من على منصة المجمع الرياضي بولاية صحار وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على نجاح البطولة ، فمن خلال المتابعة لها وعدد الفرق الرياضية لمعلمي مدارس المحافظة الذي بلغ 80 فريقا ، شعرنا بمدى أهمية مثل هذه البطولات الرياضية التي تقيمها المؤسسات الحكومية وكذلك الخاصة في هذه المحافظة، متمنين تكرارها بما يعود بالفائدة دوما على الرياضة في السلطنة.
وأوضح الشيخ علي بن صالح الحشار الرئيس التنفيذي لمؤسسة جسور أن دعم المؤسسة لمشروع الرياضة المدرسية الأولمبي (قيم وهمم) والذي اختتم ببطولة المعلمين لكرة القدم على مستوى المحافظة يأتي في إطار المسؤولية المجتمعية التي تشمل كافة مجالات واهتمامات المجتمع ومنها الرياضة وأضاف: إنطلاقا من إيمانها الراسخ بمسؤولياتها تجاه المجتمع العماني، تولدت بين كل من شركة صحار ألمنيوم وشركة فالي وشركة أوربك رؤية تأسيس مبادرة مشتركة في مجال المسؤولية الاجتماعية تعكس إلتزامها نحو المجتمعات التي تعمل فيها وتتبنى مشاريع إجتماعية تلامس احتياجات المجتمع، وتأتي رعاية جسور لهذا الحدث الرياضي التربوي توافقا مع مجال الثقافة والرياضة والذي يعتبر الرياضة من الأدوات الهامة لتعزيز تنمية المجتمعات، والتركيز عليها بشكل يعزّز حسن المعاملة، والترفيه، والتكامل الجماعي، مما يسهم في تطوير المجالات الأخرى، وتحرص جسور على الحفاظ على التراث غير المادي للثقافة العمانية، وتعزيز الترابط بين القيم الاجتماعية والاقتصادية لهذا التراث وتعزيز الأنشطة الرياضية، كما توجد فرصاً للتأهيل والتطوير ، بفضل الكشف عن مواهب جديدة في مجال الرياضة، وتشجع الأنشطة الرياضية.
محمد بن عبدالله بن علي المقبالي عضو اللجنة المنظمة للبطولة أشار إلى أن البطولة في نسختها الأولى والتي جمعت بين الفرق الرياضية للمعلمين في مدارس المحافظة جاءت لتحقق اهدافها المنشودة من خلال التفاعل والمشاركة الكبيرة من قبل جميع مدارس المحافظة في فئة التعليم الأساسي ومابعد الأساسي، وكان اهتمام المشاركين في البطولة هو أحد الأسباب الرئيسية في نجاحها، فمنذ الإعلان عن البطولة وطرحها للمشاركة كان الإقبال كبيرا من قبل جميع الفرق الرياضية للمعلمين وهذا ما عزز من ثقتنا في بذل الجهد وتوفير كافة الامكانيات للوصول الى ماوصلت اليه من رضى جميع المشاركين فيها.
اللاعبون المشاركون في البطولة أشادوا بالتنظيم والمنافسة التي شهدتها البطولة منذ انطلاقتها وحتى الختام ، مؤكدين على اهمية تكرار اقامتها بما يعزز من الروح الرياضية بين جميع الفرق الرياضية ، حيث يقول أحمد بن سالم بن سيف الجهوري: بداية نشكر جميع القائمين على هذه البطولة من حيث التنظيم والإعداد الجيد الذي حظيت به البطولة بمشاركة العديد من الفرق الرياضية لمدارس المحافظة، حيث كانت اللقاءات التي تجمع بيننا في المباريات تقوي الجانب الإجتماعي بين الفرق المشاركة وايضا تنمي روح اللعب بمنافسة شريفة بين الللاعبين، ونرجو من القائمين على هذه البطولة من تعليمية شمال الباطنة تكرارها في السنوات القادمة.
ويشاركه الرأي حاتم بن خميس بن علي الحامدي ويقول: حظيت البطولة بمشاركة من جميع الفرق الرياضية للمعلمين بالمحافظة مما كان لها الأثر في نجاحها وهذا ما لمسناه من خلال التفاعل وروح اللعب الرياضي ، فمنذ التصفيات الأولية للبطولة على مستوى كل ولاية ومن ثم على مستوى المحافظة كان التجاوب جيدا من الجميع للمشاركة في هذه البطولة وهو ما يعكس لنا أهميتها، والتي نتمنى تكرارها في الاعوام القادمة، فالنظام العام للبطولة اتسم بالمرونة دون ان نشهد أي ملاحظات تذكر.

إلى الأعلى