الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / موسيقى البحرية السلطانية العمانية تشارك في المهرجان الموسيقي العسكري ( التاتو ) بفرنسا
موسيقى البحرية السلطانية العمانية تشارك في المهرجان الموسيقي العسكري ( التاتو ) بفرنسا

موسيقى البحرية السلطانية العمانية تشارك في المهرجان الموسيقي العسكري ( التاتو ) بفرنسا

مدينة سان كونتان – فرنسا : من الضابط مدني/ محمد بن سعيد الحوسني تصوير/ الوكيل/ سعيد بن علي الكلباني
تقديرا لعمق العلاقات التاريخية بين السلطنة والجمهورية الفرنسية الصديقة ، وتلبية للدعوة الموجهة ، للمشاركة في المهرجان الموسيقي العسكري (التاتو) الذي أقيم في مدينة سان كونتان بيكاردي شرق العاصمة الفرنسية ، أحيت فرقة موسيقى البحرية السلطانية العمانية جانبا من المهرجان ، تمثل في تقديم مجموعة من الفقرات والاستعراضات الموسيقية وبعض الفنون المستوحاة من التراث العماني الأصيل ، وبعض المقطوعات الموسيقية الشرقية والغربية والتي تفاعل معها الحضور .
وقد حظيت مشاركة فرقة البحرية السلطانية العمانية بفقراتها في هذا المهرجان بترحيب واستحسان، وتصفيق حار مميز ، حيث وقف لها الحاضرون احتراما وتقديرا، لما تميزت به الفرقة من التجانس و الأداء الرائع ، والمعزوفات الشجية، واللباس العماني الذي تزينت به ، وأبهر الحضور بجماله وروعة تصميمه هذا فضلا عن كونها الفرقة العربية الوحيدة من بين الفرق الأخرى المشاركة في المهرجان .
كما قامت فرقة موسيقى البحرية السلطانية العمانية، بتنفيذ مسير طويل في أحياء مدينة سان كونتان وهم يقدمون مقطوعاتهم الموسيقية الشجية، حيث خرج المواطنون الفرنسيون والمقيمون من سكان المدينة، صغارا وكبارا، واصطفوا على الشوارع والطرقات التي مرت عليها الفرقة، مستقبلينها بكل ترحاب وهتاف، معبرين عن سعادتهم وفرحتهم بهذه المناسبة، والتقاط الصور التذكارية مع أعضاء الفرقة ومتابعة المعزوفات والمقطوعات الموسيقية المتنوعة.
حضر فعاليات المهرجان معالي إكزافيا بيرتراند عمدة مدينة سان كونتان الفرنسية والملحق العسكري العماني بفرنسا وعدد من المسؤولين الفرنسيين، وعدد من أعضاء سفارة السلطنة في باريس .
وبمناسبة مشاركة فرقة موسيقى البحرية السلطانية العمانية في المهرجان، أقام معالي إكزافيا بيرتراند عمدة مدينة سان كونتان الفرنسية في مبنى البلدية ، حفل استقبال خاص لأعضاء الفرقة بحضور الملحق العسكري بسفارة السلطنة في باريس ، وعدد من المسؤولين في الحكومة الفرنسية، حيث رحب عمدة المدينة بأعضاء الفرقة، و شكر خلالها حكومة السلطنة على تلبية الدعوة للمشاركة في هذا المهرجان ،كما أشار إلى عمق العلاقات القائمة بين البلدين الصديقين ، وما لهذه المشاركة من أثر كبير في تعزيز أواصر التعاون وتقوية الروابط بين البلدين والشعبين الصديقين ، منوهاً إلى هذه المشاركة وأهميتها كونها تعد إحدى وسائل تبادل الثقافات والتعريف بين الدول وتسهم في تقوية الروابط والصلات القائمة، شاكرا ومقدرا هذه اللفتة الطيبة من حكومة السلطنة، متمنيا لأعضاء الفرقة طيب الإقامة والتوفيق والنجاح في مشاركتهم في فعاليات هذا المهرجان .

إلى الأعلى