الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / حلقة عمل تناقش تحسين جودة البيانات المجمعة وتوفير تحليلات متقدمة للمؤشرات الإحصائية السمكية
حلقة عمل تناقش تحسين جودة البيانات المجمعة وتوفير تحليلات متقدمة للمؤشرات الإحصائية السمكية

حلقة عمل تناقش تحسين جودة البيانات المجمعة وتوفير تحليلات متقدمة للمؤشرات الإحصائية السمكية

تتواصل لليوم الثاني على التوالي في ولاية الدقم بمحافظة الوسطى حلقة عمل “الإحصاءات السمكية” اليوم الثلاثاء التي افتتحت صباح أمس بفندق كراون بلازا تحت رعاية سعادة الدكتور حمد بن سعيد العوفي وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للثروة السمكية، وبحضور سعادة الشيخ معضد بن محمد اليعقوبي محافظ الوسطى وأصحاب السعادة الولاة، وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى، وأعضاء المجلس البلدي وعدد من الشيوخ والاهالي بالمحافظة.
الحلقة تنظمها وزارة الزراعة والثروة السمكية وتختتم غداً الأربعاء تهدف الى تقييم العمل الاحصائي ورفع جودة البيانات السمكية.
وفي الافتتاح ألقى المهندس منير بن حسين اللواتي مدير عام التخطيط والتطوير بوزارة الزراعة والثروة السمكية كلمة قال فيها إن تنظيم هذه الحلقة يأتي ضمن برنامج متكامل يشمل المحافظات الساحلية، ويهدف إلى تجويد جمع البيانات والاحصاءات السمكية بإتباع أفضل السبل الإلكترونية الكفيلة بالحصول على دقة الأرقام لكميات الأسماك ومسمياتها والدخول في تفاصيل أوزان وأطوال الأسماك، وكذلك تصنيف معدلات الصيد لإرساء جسور متطابقة وفهم مشترك بين جامعي البيانات في المحافظات والمختصين في دائرة الاحصاء والمعلومات السمكية في الوزارة.
وأشار منير اللواتي إلى أن عدد العاملين في مهنة الصيد بالسلطنة بلغ أكثر من 45 ألف صياد في عام 2014 مقارنة بـ 44 ألف صياد في عام 2013 وتعكس هذه الاحصاءات عودة المواطن إلى مهنة الأجداد والأباء ويعد ذلك مؤشراً ايجابياً على توسيع القطاع السمكي وطاقته الاستيعابية في توفير المزيد من فرص العمل الوطنية، ويشارك في حلقة العمل عدد من من جامعي البيانات بحضور المختصين العاملين في القطاع السمكي بغرض تبادل الأفكار والنقاش لإثراء محاورها وتحقيق أهدافها.
وقدم يعقوب بن سالم الجابري مدير دائرة الاحصاء والمعلومات السمكية محاضرة بعنوان “المؤشرات الاحصائية السمكية لعام 2014م” قال فيها: إن خطط وزارة الزراعة والثروة السمكية في القطاع السمكي تعتمد اعتماداً كبيراً على البيانات الاحصائية السمكية وعليها تبنى الخط المستقبيلة فهي تعتبر حجر أساس لتلك الخطط.
وتضمن برنامج الحلقة في جلسة أمس الاثنين تقييم العمل الاحصائي السمكي من خلال تقييم العينات الاحصائية المجمعة في عام 2014م، ومناقشة الأسلوب المتبع لتصنيف الأسماك، كما تم مراجعة العمل الاحصائي للصيد الحرفي في جميع المحافظات المعنية بصيد وتسويق وتداول الأسماك ومنتجاتها.
الجدير ذكره أن وزارة الزراعة والثروة السمكية ممثلة في دائرة الاحصاء والمعلومات السمكية قامت بجهود كبيرة خلال السنوات الماضية لتطوير وتحسين العمل الاحصائي السمكي تضمنت تقييم ومراجعة المنهجيات الاحصائية المستخدمة وأسلوب جمع البيانات وآلية تنقيذها والإشراف عليها، كما تم تحديث قواعد البيانات لكل من نظام احصاءات الصيد الحرفي والصيد التجاري ونظام الصادرات السمكية وكذلك تم تجهيز الأجهزة الالكترونية والمخرجات الاحصائية السمكية وأساليب نشر التقارير والمخرجات.

إلى الأعلى