الجمعة 15 ديسمبر 2017 م - ٢٦ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / البحّار العماني علي البلوشي يلتقى بأشهر البحّارة العالميين في نيوبورت
البحّار العماني علي البلوشي يلتقى بأشهر البحّارة العالميين في نيوبورت

البحّار العماني علي البلوشي يلتقى بأشهر البحّارة العالميين في نيوبورت

بعد فوزه بجائزة سباق فولفو المحيطي للشباب

حظي البحّار العماني علي البلوشي باستقبال حافل في مدينة نيوبورت الأميركية التي يزورها ليكون شاهداً على انطلاق المرحلة السابعة من سباق فولفو المحيطي، وللتعرف عن كثب على بعض أشهر أسماء الإبحار المحيطي في أشهر السباقات المحيطية على مستوى العالم، وللاستفادة من الاحتكاك بهؤلاء البحّارة في صقل طموحاته وأهدافه في رياضة الإبحار الشراعي. جاءت هذه الزيارة بعد فوز البلوشي بجائزة سباق فولفو المحيطي للشباب المخصصة لأفضل البحّارة تحت عمر الثلاثين في مطلع شهر مارس الماضي على هامش تتويج الفائزين بسباق الطواف العربي للإبحار الشراعي إي.أف.جي 2015م.
وعبر البلوشي عن سعادته بالفرصة التي حظي بها، وقال بأنها كانت فرصة للقاء بعض البحّارة الذين شارك معهم في سباقات محيطية أخرى، حيث قال البلوشي: “رأيت الكثير من معارفي وأصدقائي هناك، منهم البحار البريطاني روب جرينهال الذي كان ربان قارب الطيران العماني السنة الماضية، وهو الآن يبحر من طاقم فريق مابرفري في سباق فولفو المحيطي، كما رأيت البحّار فيل هامر مع فريق أبوظبي بلس، علاوة على بعض البحّارة من طاقم فريق دونج فينج الصيني، حيث أبحرت إلى جانب بعض هؤلاء البحّارة على متن قارب الفار30 في سباقات الطواف الفرنسي، وكم كانت فرصة سعيدة لي ولهم للقاء مرة أخرى في مثل هذا الحدث العالمي، وأنا أطمح آمل للوصول إلى مستوى الإبحار في سباق فولفو المحيطي مثلهم في يوم من الأيام”.
ويُعدّ علي البلوشي أول بحّار عماني يفوز بهذه الجائزة في نسختها الأولى، والتي أعلنت عنها اللجنة المنظمة على هامش تتوج الفائزين بسباق الطواف العربي للإبحار الشراعي إي.أف.جي 2015م في العاصمة البحرينية المنامة، وكانت هذه الجائزة بمثابة الاعتراف بسباق الطواف العربي للإبحار الشراعي إي.أف.جي كأحد أبرز السباقات الصاعدة لتأهيل البحارة الشباب، حيث كان سباق الطواف يضم شباباً تحت عمر الثلاثين بنسبة 50%. تجدر الإشارة إلى أن اللجنة المنظمة لسباق فولفو المحيطي تشترط على كل فريق أن يضم عضواً واحداً على الأقل تحت عمر الثلاثين، ونظراً لصعوبة الحصول على المؤهلات والخبرة في هذه الرياضة، يبحث البحارة الشباب الطامحون عن فرص لخوض السباقات المحيطية المشابهة كسباق الطواف العربي للإبحار الشراع من أجل اختبار قدراتهم الفنية والاستراتجية وتحملهم لخوض سباقات أكبر كسباق فولفو المحيطي والفوز فيها في المستقبل.
وقد كان علي البلوشي يبحر مع فريق قارب “النهضة للخدمات” في سباق الطواف العربي للإبحار الشراعي ضمن طاقم عماني بقيادة العّماني المحترف فهد الحسني، وكان فخوراً جداً بفوزه بهذه الجائزة وحصوله على شرف تمثيل السلطنة في مثل هذا الحدث العالمي في الولايات المتحدة الأمريكية. وعن مجريات زيارته لمدينة نيوبورت، يقول على البلوشي: “قضيت أربعة أيام في في ضيافة رائعة في مدينة نيوبورت، وشاركت في برنامج شبابي يجمع بين المحترفين والهواة، وأخذنا جولة في قارب فولفو المحيطي 65 وفي مرسى قوارب السباق”.
وأضاف علي: “وفي اليوم الثالث استمتعت بمشاهدة السباق الذي أقيم بين المحترفين والهواة، وفي اليوم الرابع ركبت على قارب آلي لأشهد انطلاق قوارب فولفو المحيطية وخروجها إلى المياه المفتوحة متوجهة إلى عرض المحيط الأطلسي باتجاه مدينة لشبونة عاصمة الجمهورية البرتغالية، وكان المشهد ملهماً لي وأتمنى في يوم من الأيام أن أكون بحًاراً على متن أحد هذه القوارب لا متفرجاً”.
ويتمتّع علي البلوشي بالهمة العالية والشغف لمقارعة الأمواج وتحدي الصعاب، ولكن انتظاره لن يطول، حيث سينطلق في منتصف الشهر القادم على متن قارب الطيران العماني لخوض سباقات الجولة الرابعة من سباقات الإكستريم 40 في مدينة كارديف بالمملكة المتحدة، وسيسعى مع فريقه إلى تحقيق أكبر قدر من النقاط للمنافسة على الفوز.

إلى الأعلى