الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / موريا تستقطب 20 ألف سائحا ألمانيا إلى محافظة ظفار بحلول صيف 2016
موريا تستقطب 20 ألف سائحا ألمانيا إلى محافظة ظفار بحلول صيف 2016

موريا تستقطب 20 ألف سائحا ألمانيا إلى محافظة ظفار بحلول صيف 2016

خلال الفترة بين سبتمبر 2015م ومايو 2016م

استضافت مؤخرا شركة موريا للتنمية السياحية في السلطنة مؤخرا أكثر من 400 ممثل من منظمي الرحلات ومكاتب السياحة والسفر ومقدمي الخدمات في ألمانيا، وذلك خلال مُؤتمر الترويج السياحي للوجهات (إف تي آي) لهذا العام.
تخلل المُؤتمر الذي عقد في منتجع صلالة روتانا والذي رعته وزارة السياحة والذي يمثل أحدث إضافات موريا لوجهتها السياحية المتكاملة شاطئ صلالة، تعريف شامل للوفد الزائر بالامكانات السياحية للسلطنة وما يمكن أن تقدمه محافظة ظفار، على وجه الخصوص، للسياح البالغ عددهم عشرين ألفا والمتوقع وصولهم إلى مطار صلالة الدولي من ألمانيا عبر أربع رحلات جوية أسبوعية مستأجرة خلال الفترة بين سبتمبر من هذا العام ومايو من عام 2016.
وتندرج جهود موريا هذه ضمن استراتيجيتها لدعم خطط الحكومة الرشيدة لتعزيز وتنمية القطاع السياحي، حيث قامت الشركة باستضافة المُؤتمر وللمرة الأولى في السلطنة، وبالتعاون مع مُؤسسة (إف تي آي) العالمية، وهي رابع أكبر مُنظمي الرحلات الرائدة في ألمانيا، التي كانت قد أطلقت رحلات الطيران الأسبوعية المُستأجرة إلى مطار صلالة الدولي خلال الربع الأخير من العام 2013، وبالتعاون مع شركة نقطة الالتقاء للسياحة، والتي نجحت في توفير كافة الخدمات ذات الصلة بهذه الفعالية. هذا، وناقش المُؤتمر المزايا والمُقوّمات لأبرز الوجهات السياحية المُستهدفة من قبل السياح الألمان والأوروبيين بشكل سنوي، ومثلت مُحافظة ظفار المحور الرئيسي للنسخة الرابعة لهذا المؤتمر باعتبارها وجهة سياحية صاعدة وفريدة في المنطقة. وقد شهدت الفعالية حضور عدد من أبرز الشركات السياحية العالمية بما في ذلك شركة (ريسيلاند) والتي تضمّ سلسلة من وكالات السفر الألمانية التي يزيد عددها عن 300 وكالة ومكتب سياحي، إضافة إلى مجموعة وكالات آر تي كيه للسياحة والسفر، والتي تُعد من أكبر شركات السياحة ضمن مجموعة من وكالات السفر السياحية المُستقلة البالغ عددها 3 آلاف مكتب.
وعلق أحمد دبوس، الرئيس التنفيذي لشركة موريا للتنمية السياحية، على أهمية المُؤتمر وإقامته في مُحافظة ظفار بقوله: إنّ تسليط الضوء على محافظة ظفار من خلال هذه الفعالية السياحية، واستضافة عدد من أبرز خبراء السياحة، يُعدّ أمراً ضرورياً وحيوياً نحو تحقيق الخطط الحكومية لتوسيع وتنويع القطاع السياحي في المُحافظة والسلطنة على حد سواء. ويُعد التعريف بالمُقوّمات السياحية التي تزخر بها مُحافظة ظفار من أهم أولوياتنا، حيث نسعى للترويج للمُحافظة باعتبارها من أكثر الوجهات السياحية الصاعدة والمفضلة في الأسواق الإقليمية والعالمية.
وأضاف: لقد تكللت جهودنا بالنجاح بعد تعاوننا المثمر مع إف تي آي العالمية، حيث قامت المؤسسة في نهاية العام 2013 بالبدأ بتسيير رحلة طيران واحدة أسبوعية ومُباشرة من ألمانيا إلى مطار صلالة الدولي، وها نحن نشهد اليوم تحوّلها الى مُباردة تتضمن أربع رحلات أسبوعية تصل المُحافظة حاملة معها المزيد من السيّاح، وهو ما أدى الى ارتفاع نسب إشغال كافة الفنادق والمُنتجعات في المُحافظة بأسرها.
من جانبه قال خالد بن مسلم الرواس، مدير عام المديرية العامّة للسياحة بمحافظة ظفار: إن لإقامة مثل هذه الفعاليات الترويجية في السلطنة الأثر الإيجابي في تعزيز ورفع مستوى الحركة السياحية، حيث أنّ ذلك سيعود بالنفع على القطاع من خلال استقطاب المزيد من المجموعات السياحية الأوروبية وخاصة من السوق الألماني.
وأضاف: إن رعاية وزارة السياحة لهذا الملتقى تأتي في إطار مساعي وجهود الوزارة في الترويج السياحي للسلطنة عموما، ومحافظة ظفار على وجه الخصوص كوجهة سياحية فريدة على مدار العام.

إلى الأعلى