الثلاثاء 25 يوليو 2017 م - ١ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “النقل والاتصالات” توقع اتفاقيتين لتنفيذ الجزأين الأول والثاني من ازدواجية طريق أدم ـ ثمريت
“النقل والاتصالات” توقع اتفاقيتين لتنفيذ الجزأين الأول والثاني من ازدواجية طريق أدم ـ ثمريت

“النقل والاتصالات” توقع اتفاقيتين لتنفيذ الجزأين الأول والثاني من ازدواجية طريق أدم ـ ثمريت

بتكلفة تجاوزت 200 مليون ريال عماني
ـ الفطيسي: الطريق يعد إضافة مهمة لمنظومة شبكة الطرق خاصة المزدوجة والسريعة
ـ سالم النعيمي: الانتهاء من تنفيذ طرق بطول أكثر من 500 كيلومتر خلال هذا العام

كتب ـ عبدالله الشريقي:
وقعت وزارة النقل والإتصالات أمس على اتفاقيتين في مجال قطاع النقل البري بتكلفة إجمالية بلغت مائتين مليونا وأربعة وأربعين ألفا ومائتين وواحدا وأربعين ريالاً عمانيا.
وقع الاتفاقيتين معالي الدكتور أحمد بن محمد بن سالم الفطيسي وزير النقل والاتصالات مع الشركات المنفذة.
وتضمنت الإتفاقية الأولى المبرمة مع شركة غنتوت للنقل والمقاولات العامة والبالغ قيمتها مائة وتسعة ملايين وتسعمائة وستة وتسعون ألف ريال عماني، والخاصة بمشروع ازدواجية طريق أدم ـ ثمريت (الجزء الأول) بطول (120.4) كم وطرق خدمة بطول (20.35) كم. أما الاتفاقية الثانية المبرمة مع شركة اتحاد المقاولين العمانية والبالغ قيمتها واحد وتسعون مليوناً وثمانية وأربعون ألفاً ومائتان وواحد وأربعون ريال عماني، والخاصة بمشروع إزدواجية طريق أدم ـ ثمريت (الجزء الثاني) بطول (119.7) كم وطرق خدمة بطول (5.25) كم.
ويأتي تنفيذ ازدواجية الجزأين الأول والثاني من الطريق استكمالا للأجزاء التي تم ازدواجيتها والتي تبدأ من دوار فرق بولاية نزوى إلى ولاية أدم بطول إجمالي حوالي (62) كم، كما أن الطريق يعتبر من الطرق الرابطة والتي تربط بمحافظات الداخلية والشرقية والوسطى بمحافظة ظفار.
ومما لا شك فيه فإن إزدواجية الجزئين سالفي الذكر من الطريق سيساهم بفعالية في إنسيابية الحركة المرورية وبالتالي الحد قدر الإمكان من الحوادث المرورية، وسيعمل الطريق بعد الانتهاء من الإزدواجية في دعم الحركة السياحية المتجهة إلى محافظة ظفار ولاسيما في فصل الخريف. كما أن الطريق سيكون رافدا مهما للحركة الاقتصادية لخدمة المنطقة الاقتصادية بالدقم بالإضافة إلى خدمة حقول النفط بالقرب من الطريق. كما وتشمل إزدواجية الطريق إنشاء جسور علوية بالجزئين الأول والثاني وذلك بهدف إنسيابية الحركة المرورية ولخدمة المناطق التي يمر بها الطريق.
وقال معالي الدكتور أحمد بن محمد الفطيسي وزير النقل والاتصالات: هذا الطريق والذي شارف تقريبا الانتهاء من عز الى أدم وهو استكمال للطريق المزدوج من أدم الى ثمريت وهذا يعتبر أول جزئين من الطريق وهناك 6 أجزاء تقريبا وإن شاء الله سيبدأ العمل في أول جزأين.. مشيرا بأن الطريق مهم جدا وخاصة سيقلل الحوادث خلال فترة الخريف حيث سيكون إضافة مهمة لمنظومة شبكة الطرق خاصة الطرق المزدوجة والسريعة التي تنفذها وزارة النقل والاتصالات حاليا.
وأضاف معاليه: بأن الجزأين الذي سيبدأ بهما العمل تم وضعهما من ضمن الخطة الخمسية الحالية أما الحزم الباقية سينظر لها في الخطة الخمسية القادمة وهناك 240 كيلومترا تقريبا الطريق الرئيسي المزدوج بالاضافة الى ذلك هناك أيضا بعض شوارع الخدمة المصاحبة لهذا الطريق في بعض الأماكن التي توجد بها تجمعات سكنية وذات أهمية.
بدوره أشار سعادة المهندس سالم بن محمد النعيمي وكيل وزارة النقل والاتصالات: بأن هناك مشاريع تم طرحها والآن في إطار التحليل الفني والمالي وحسب ما تم ذكر سابقا وهذه الطرق مثل الحزمة المتبقية من طرق الباطنة الرابطة بين السابعة والثامنة والتاسعة والعاشرة والحادية عشر وأيضا الطريق من ازكي الى فرق ومن نزوى الى بهلا ومن منح الرابط بازكي وهناك عدة مشاريع نأمل أن يتم اسنادها قبل نهاية العام الحالي، كما سيتم الانتهاء من بعض الطرق يتراوح أطوال هذه الطرق أكثر من 500 كيلومتر موزعة على كل المحافظات سيتم الانتهاء من تنفيذها خلال هذا العام وغدا ان شاء الله سيتم افتتاح جزء من طريق بدبد ـ صور المرحلة الاولى حيث أن الجزء الاول بطول 12 كيلو مترا من الملتقى الى قبل وادي العق.

إلى الأعلى