الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / المركز الوطني للإحصاء والمعلومات يسلط الضوء على الواقع الثقافي والسياحي لنزوى بالأرقام
المركز الوطني للإحصاء والمعلومات يسلط الضوء على الواقع الثقافي والسياحي لنزوى بالأرقام

المركز الوطني للإحصاء والمعلومات يسلط الضوء على الواقع الثقافي والسياحي لنزوى بالأرقام

مع احتفالات عاصمة الثقافة الإسلامية

مع احتفالات نزوى عاصمة للثقافة الإسلامية 2015 تسلط الأرقام الضوء على واقع المدينة الضاربة في عمق التاريخ. وفي هذا الصدد أصدر المركز الوطني للإحصاء والمعلومات منشورا يشرح بالرقم والمعلومة الواقع الثقافي والسياحي والسكاني لنزوى. واستنادا الى بيانات من وزارة الأوقاف والشؤون الدينية لعام 2014 بلغ عدد المساجد والجوامع في نزوى 520 جامعا ومسجدا في مؤشر تصاعدي عن العامين السابقين 2013 و2012 بلغ العدد فيهما 510 و502 على التوالي. كذلك ارتفع عدد أئمة الجوامع والمساجد المعينين إلى 174 اماما في 2014 وذلك من 141 في 2013 و109 في 2012م. وبلغ عدد مدارس القرآن الكريم 56 مدرسة ارتفاع من 38 مدرسة في عام 2013 و30 مدرسة في عام 2012م. كذلك بلغ عدد طلبة مدارس القرآن الكريم العام الماضي ألف طالب ارتفاعا من 570 في عام 2013م و400 طالب في عام 2012م. أما عدد الواعظين والمرشدين الدينيين فقد بلغ 13 بين الذكور و53 بين الاناث في عام 2014م ارتفاعا من 12 بين الذكور و33 بين الاناث في عام 2013م و11 بين الذكور و9 بين الاناث في عام 2012م. وفي البيانات الإحصائية السياحية ترسم الأرقام مؤشرا مرتفعا لعدد زوار أهم مقصدين سياحيين في نزوى وهما الجبل الأخضر وقلعة نزوى، فقد بلغ عدد زوار الجبل الأخضر العام الماضي 151 ألفا و985 زائرا في ارتفاع عن عام 2013م الذي بلغ العدد فيه 133 ألفا و610 زوار وعن عام 2012م الذي بلغ العدد فيه 119 ألفا 314 زائرا. وأشارت الأرقام المستندة إلى بيانات من وزارة السياحة إلى ان زوار قلعة نزوى في عام 2014م بلغوا 100 ألف و899 زائرا ارتفاعا من 97 ألفا و608 زوار في عام 2013م و85 ألفا و972 في عام 2012م. وفي عراقة تتبدى في نزوى يتصاعد عدد الحرفيين ذكورا واناثا وذلك حفاظا على الموروث الحرفي بالسلطنة، فقد ازداد عدد الحرفيين الذكور في عام 2014 ليصل الى 31 حرفيا بعد ان كان 21 في عام 2013 و7 في عام 2012. كذلك ارتفع عدد الحرفيات الإناث إلى 68 في عام 2014 وذلك مقارنة مع 46 حرفية في 2013م و14 حرفية في 2012م.
وتشير التركيبة السكانية لنزوى الى أن غالبية السكان العمانيين ممن هم في سن العمل (من 15 إلى 64 عاما بالنسبة لكل من الذكور والإناث الذين تتقارب أعمارهم بالنسبة للعمانيين فيما يزيد الذكور بدرجة كبيرة عن الاناث بين الوافدين في نزوى خاصة في الفئة العمرية من (20 الى 59 عاما).

إلى الأعلى