الإثنين 29 مايو 2017 م - ٢ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / ليبيا: منظمة حقوقية أميركية تتحدث عن صعوبة مغادرة المدنيين مناطق اقتتال

ليبيا: منظمة حقوقية أميركية تتحدث عن صعوبة مغادرة المدنيين مناطق اقتتال

طرابلس ـ وكالات: اعلنت منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية في تقرير نشرته امس الثلاثاء ان اطراف النزاع الدامي في بنغازي في شرق ليبيا تصعب عملية مغادرة مدنيين محاصرين لمناطق اقتتال في وسط المدينة. وقالت المنطقة في التقرير ه ان “عائلات ليبية ومدنيين من الاجانب حوصروا في وسط بنغازي (الف كلم شرق طرابلس) المتضرر جراء القتال، والذي يتضمن جهات البلاد وسيدي خريبيش والصابري”. واضافت ان “المتشددين المسيطرين على تلك المناطق لا يسمحون للمدنيين بالرحيل عنها”، فيما ان “الجيش الليبي لم يعد يسمح للأشخاص بالمغادرة الا عبر ممر آمن بالتنسيق مع الهلال الاحمر الليبي”. لكن المنظمة اوضحت ان محاولات متكررة لعبور هذا الممر منذ /نوفمبر اخفقت “اما بسبب اعتراض المتشددين او بسبب امتناع القوات الموالية للجيش عن الموافقة، بزعم ان (الترتيبات) تعرض حياة المدنيين للخطر”. وحذرت المنظمة الحقوقية من ان “الظروف تتزايد حرجا بسبب نقص الطعام وغياب الرعاية الطبية وانقطاع الكهرباء عن معظم المناطق” التي تشهد مواجهات في بنغازي. وطالبت بان يسمح “الجيش الليبي والمليشيات في بنغازي للمدنيين بالمرور الآمن وبتسهيل نقل المساعدات (…) الى الناس بالداخل”. على صعيد اخر أكد السفير أسامة المجدوب مساعد وزير الخارجية المصري لشؤون دول الجوار أن روحا إيجابية تسود ملتقى قبائل ليبيا الثاني الذى تستضيفه مصر حاليا” وستخرج منه نتائج غير مسبوقة”. وقال المجدوب ، في تصريحات صحفية قبل مغادرته القاهرة امس الثلاثاء متوجها إلى بروكسل للمشاركة في فعاليات لجنة تنسيق المساعدات الدولية للفلسطينيين والتي تبدأ غدا الأربعاء ، إن الحوار بين القبائل الليبية يسير وسط روح إيجابية وحرص منهم على عودة الاستقرار لليبيا والعمل على وحدة أراضيها وأن مصر توفر كل المساعدات اللازمة لنجاح الملتقى دون التدخل في محاور الحوار القائم بينهم وأن الملتقى سيصدر بيانا في ختام فعالياته غدا الخميس. وأضاف أن مصر تدعم الشعب الليبي وتساعد على دعم الحل السياسي للأزمة الليبية” والتي نراها بأنها صراع على السلطة يتم خلاله استخدام الشباب الليبي وتسليحه وتكوين مليشيات وفرق مسلحة والقبائل هي الأقدر على استدعاء أولادها من هذه الجماعات المسلحة والعودة لأخلاق القبيلة “. وأوضح أن كلمة وزير الخارجية في افتتاح ملتقى القبائل الليبية حظيت بترحيب كبير منهم حيث أكد على حرص مصر على مصلحة ليبيا وأمن واستقرار شعبها ودعوة الشباب الليبي لترك السلاح والعودة للانخراط المثمر في النسيج المجتمعي والعمل من أجل بناء الدولة الليبية وتحقيق السلم والرخاء لشعبها .

إلى الأعلى