الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / لجنة التحيكم في سباق الطواف العربي تحسم الموقف وتعيد الصدارة لفريق أي أف جي وتراجع ديلفت تشالنج خامسا
لجنة التحيكم في سباق الطواف العربي تحسم الموقف وتعيد الصدارة لفريق أي أف جي وتراجع ديلفت تشالنج خامسا

لجنة التحيكم في سباق الطواف العربي تحسم الموقف وتعيد الصدارة لفريق أي أف جي وتراجع ديلفت تشالنج خامسا

أبوظبي ـ من خالد الجلنداني وفهد الزهيمي:
حسمت لجنة التحكيم في سباق الطواف العربي للإبحار الشراعي أي أف جي يوم أمس نتائج سباق المرحلة الثانية من الطواف “الدوحة ـ أبوظبي” باتخاذها قرار بعدم احتساب نقاط الفريق الهولندي ديلفت تشالنج في سباق المرحلة الثانية من الطواف بعد الاحتجاج المقدم من قبل فريق أي اف جي (موناكو) ضد الفريق الهولندي قرب العلامة الأخيرة من المرحلة الثانية من السباق حيث ارتأت اللجنة عدم احتساب نقاط الفريق الهولندي ديلفت تشالنج بعدما كان في المركز الاول في نهاية المرحلة وبالتالي يتراجع الى المركز الخامس في الترتيب العام لمرحلة الثانية وعلى ضوء هذا القرار يعود مجددا فريق أي أف جي (موناكو) الى المركز الاول وصدارة الترتيب العام وجاء في المركز الثاني فريق ميسي فرانكفورت بعدما كان في المركز الثالث وارتقى الى المركز الثالث لأول مرة فريق الثريا بنك مسقط وجاء في المركز الرابع فريق النهضة للخدمات وحصل على المركز الخامس فريق القارب الهولندي ديلفت تشالنج وجاء في المركز السادس فريق البحرية السلطانية العُمانية.
وقد شهدت الجولة الثانية اقامت سباقات قصيرة بمرسى نادي أبوظبي للرياضات الشراعية والتجديف شارك فيها لأول مرة فريق قارب أبوظبي الذي كان احد الفرق المشاركة في النسخة الماضية وقد حظيت سباقات يوم امس بمنافسة قوية حيث تمكن فريق القارب الهولندي ديلفت تشالنج من الرد بقوة على قرار لجنة التحكيم بحصولة على المركز الاول وجاء في المركز الثاني فريق أي أف جي (موناكو) واحتل المركز الثالث فريق القارب ميسي فرانكفورت.

حفل ختام المرحلة الثانية
وكان حفل ختام المرحلة الثانية اقيم تحت رعاية الشيخ خالد بن زايد بن صقر آل نهيان رئيس اتحاد الإمارات للشراع والتجديف الحديث في نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت بحضور عدد من المسؤولين من اللجنة المنظمة لطواف ونادي أبوظبي وقد استهل حفل التكريم بكلمة القاها عيسى بن سلطان الاسماعيلي مدير عام الفعاليات بمشروع عمان للإبحار الشراعي ورئيس اللجنة المنظّمة للطواف،رحب فيها براعي الحفل والحضور وقال فيها: إنه لشرف بالغ أن أقف أمامكم في إمارة أبوظبي مستقبلين اسطول الطواف العربي للإبحار الشراعي للعام الرابع على التوالي لندرك من خلالها أهمية إمارة أبوظبي كمحطة توقف مهمة تعزز من مكانه الرياضة بشكل عام ورياضة الإبحار الشراعي بشكل خاص لما تشهده الإمارة من تطوير في مجال الرياضات البحرية وهو خير دليل على الثقة التي يوليها المسؤولين في أبنائهم من دولة الإمارات لإحياء تراثٍ لا زالت ملامحه تُشكل جزء لا يتجزأ من تاريخ المنطقة المشترك. وأضاف: إن للطواف العربي أهداف عديدة، تجتمع نهايتها في تمكين شباب الخليج من ممارسة الإبحار الشراعي كرياضة محترفه، ونطمح من خلالها إلى تشريف خليجنا في المحافل الدولية، كما تبرز أهداف الطواف في ايجاد منصة استثمارية للعلامات التجارية والشركات المحلية والدولية حيث تمكنها من الاستفادة من الحزم التسويقية التي تستهدف أربعة أسواق خليجية تنفرد بتسهيلات استثمارية جذابة.
وقال رئيس اللجنة المنظّمة للطواف العربي للإبحار الشراعي – أي اف جي 2014: تنفرد محطات توقف الطواف العربي بواجهات بحريه حديثه مزودة بمرافق متكاملة مما يمنح الحدث صفه الترويج والربط بين هذه الواجهات لتعزيز الجانب السياحي على الصعيد الاقتصادي، لاعباً بذلك دورا ريادياً في ايجاد فرص الاستفادة التجارية لشركاء الاستضافة، حيث أثبتت المنطقة بأنها منصة شتوية مثالية جديرة بوضعها على التقويم الدولي السنوي لاستضافة الفعاليات الاقليمية والدولية في مجال الإبحار الشراعي.

تكريم الفائزين
بعد ذلك قام راعي الحفل الشيخ خالد بن زايد بن صقر آل نهيان رئيس اتحاد الإمارات للشراع والتجديف الحديث بتكريم أصحاب المراكز الثلاثة الاولى في المحطة الثانية من سباق الطواف العربي للإبحار الشراعي لبنك إي.أف.جي 2014 ” الدوحة ـ أبوظبي، حيث تم تكريم فريق أي اف جي موناكو بالمركز الأول والفريق فريق ميسي فرانكفورت بالمركز الثاني وفريق الثريا بنك مسقط المركز الثالث. كما قام راعي الحفل بتكريم أصحاب المراكز الثلاثة الأولى في السباقات القصيرة التي أقيمت ظهر أمس بمرسى نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، حيث حصل على المركز الأول ديلفت تشالنج ونال المركز الثاني فريق أي .أف جي موناكو وفي المركز الثالث فريق ميسي فرانكفورت.
وعقب انتهاء حفل التكريم قدم عيسى بن سلطان الإسماعيلي مدير عام الفعاليات بمشروع عمان للإبحار الشراعي ورئيس اللجنة المنظّمة للطواف العربي للإبحار الشراعي – أي اف جي 2014 هدية تذكارية لشيخ خالد بن زايد بن صقر آل نهيان رئيس اتحاد الإمارات للشراع والتجديف الحديث راعي حفل تكريم الجولة الثانية كما تسلم عيسى الاسماعيلي هدية تذكارية من قبل نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت.

تطوير مهارة البحارة
قال الشيخ خالد بن زايد بن صقر آل نهيان رئيس اتحاد الإمارات للشراع والتجديف الحديث: بلا شك أن سباق الطواف العربي للإبحار الشراعي لبنك إي.أف.جي 2014 يمثل الشيء الكثير لأبناء مجلس التعاون والشكر الكبير للمنظمين على هذه الفعالية المهمة وهي إحدى المسابقات التي يقيمها مشروع عمان للإبحار في دول مجلس التعاون وهذا السباق يعمل على تشجيع رياضة الإبحار الشراعي وهناك الكثير من الناس لا يعرفون جيدا أهمية هذا النوع من الرياضة في منطقة الخليج من الناحية التاريخية وكذلك الاهتمام برياضة الشراع الحديث وفي الأماكن المناسبة وبالتحديد في وقت الشتاء، ولا يخفى على الجميع من أن منطقة الخليج تعتبر من المناطق المناسبة لإقامة مثل هذه الرياضات في هذا الوقت بالتحديد بوجود الرياح الجيدة والمناسبة لإقامة مسابقات الإبحار الشراعي والرياضات البحرية، كما أن هذا الطواف يبعث في أبناء المنطقة الحماس لمواصلة مزاولة الإبحار، وبلا شك أن الجولة الثانية من الطواف كانت موفقة للمشاركين في الطواف وشملت على الكثير من القوة والإثارة.
وأضاف خالد آل نهيان: في هذا الطواف يتكامل اللقاء الخليجي العربي للإبحار ويوضح جمال مثل هذه السباقات في مثل الموانئ خلال هذه الفترة وامكانية الاستفادة منها سواء أكانت رياضية أم سياحية، وبلا شك أن هذه البطولات تساعد على انشاء جيل من البحارة في مثل هذه الرياضة بحكم الخبرة المزدوجة بين البحارة من دول أوروبا ودول مجلس دول التعاون لدول الخليج العربي، وايضا نستفيد من حيث هذه السباقات من حيث بث الحماس لدى البحارة الصغار في اكسابهم الخبرة التي يحتاجون إليها.
وحول مشاركة أبوظبي في سباق الطواف العربي للإبحار الشراعي لبنك إي.أف.جي 2014 قال الشيخ خالد بن زايد بن صقر آل نهيان رئيس اتحاد الإمارات للشراع والتجديف الحديث: في الحقيقة كنا نود أن يشارك الفريق منذ بداية الطواف وليس في السباقات القصيرة، ولكن أن شاء الله سوف نعمل على مشاركة الفريق في النسخة المقبلة من الطواف منذ بدايته في البحرين وانتهاء في مسقط.

بطولة مهمة
قال ماجد عتيق المهيري المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت أن عدم مشاركة فريق أبوظبي في النسخة الرابعة من سباق الطواف العربي للإبحار الشراعي لبنك إي.أف.جي 2014 والاكتفاء بالمشاركة في السباقات القصيرة بمرسى نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت في ختام المرحلة الثانية من الطواف جاء بعد تفكير ومشاورة بين المسؤولين وذلك من أجل بناء قاعدة لبحارة دولة الإمارات في رياضة الإبحار الشراعي، وقال المهيري: في النسخة المقبلة من الطواف العربي للإبحار الشراعي سوف نشارك بفريق متكامل من القبطان والبحارة وسنكون على جاهزية تامة لهذه الفعالية، كما أن لدينا هدف واضح وخطة مدروسة في بناء جيل من الرياضيين في رياضة الإبحار ولدينا حاليا بحارة من عمر 12 و ايضا من 15 سنة ونقوم بإعدادهم بالطريقة الصحيحة في عالم الإبحار.
وحول تقييمه لسباق الطواف العربي للإبحار الشراعي لبنك إي.أف.جي 2014 في نسخته الرابعة قال المدير التنفيذي لنادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت: في الواقع أن النسخة الرابعة من الطواف تشهد تطورا كبيرا في الأداء والمستوى الذي يقدمه المشاركون فيه بحكم الإمكانيات التي يمتلكها هولاء البحارة..
وأضاف ماجد المهيري: لا يخفى على الجميع في أننا كنا نسعى إلى استضافة أحد محطات سلسلة سباقات الاكستريم 40 ولكن للأسف لم نتمكن من الاتفاق مع الشركة المنظمة للسباق على الرغم من أن لدينا جدول مزدحم خلال هذا العام وكذلك العام المقبل من حيث البطولات التي سوف نستضيفها مثل سباق فولفو العالمي وكذلك بطولة مجلس التعاون الخليجي للإبحار والبطولة العربية للإبحار وكذلك بطولة كاس أسيا للإبحار.

اليوم انطلاق المرحلة الثالثة
تنطلق اليوم المرحلة الثالثة لسباق الطواف العربي للإبحار الشراعي التي ستكون من أبوظبي إلى دبي لمسافة 96 كيلومترا ويتخللها توقف قصير في دبي لمدة يوم واحد بعدها تستكمل القوارب سيرها إلى رأس الخيمة علما بأن المرحلة الرابعة ستكون من رأس الخيمة إلى مسندم لمسافة 278 كيلومترا والمرحلة الخامسة من مسندم إلى المصنعة لمسافة 278كيلومترا والمرحلة السادسة والأخيرة من المصنعة إلى مسقط 84 كيلومترا.

إلى الأعلى