الإثنين 21 أغسطس 2017 م - ٢٨ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في نهائي مثير لبطولة الأندية الخليجية..السيب يفوت الفرصة والشباب الإماراتي يتوج باللقب
في نهائي مثير لبطولة الأندية الخليجية..السيب يفوت الفرصة والشباب الإماراتي يتوج باللقب

في نهائي مثير لبطولة الأندية الخليجية..السيب يفوت الفرصة والشباب الإماراتي يتوج باللقب

ركلات الترجيح أدارت ظهرها للسيب وانحازت للشباب

متابعةـ عبدالعزيز الزدجالي :
توج فريق الشباب الإماراتي بلقب بطولة كأس دل مونتي الثلاثين لأندية مجلس التعاون الخليجي لكرة القدم على أرضية استاد السيب الرياضي ليلة البارحة بعدما فاز على نادي السيب بركلات الترجيح 4/3 بعد مباراة مثيرة انتهى شوطها اول بالتعادل السلبى واستمر التعادل السلبى الى قبل النهاية بدقائق حيث بادر فريق الشباب الاماراتى بهدف السبق وتعادل للسيب عن طريق هيثم المحرمى ليحتكم كلا الفريقين لركلات الترجيح التى منحت الشباب الاماراتى اللقب وعقب المباراة النهائية قام صاحب السمو السيد حارب بن ثوينى ال سعيد بتتويج فريق الشباب بالكأس والميداليات الذهبية فيما توج فريق السيب بالميداليات الفضية .
الشوط الأول
أطلق الحكم السعودي مرعي العواج صافرة انطلاق المباراة التي جاءت باقدام الضيوف لاعبي نادي الشباب الاماراتي وفي الدقيقة (3) احتسب العواجي ضربة ثابتة على مشارف منطقة السيب لحساب الشباب نفذها لاعبه المحترف حيدروف عزيز بك ولعبها فوق حائط الصد إلا أن جمعة مبونجو احتضنها بسهولة وأثار عدم احتساب حكم اللقاء لبعض الخطأ لصالح السيب الى سخط الجماهير السيباوية التي غطت كافة مدرجات استاد السيب وفي الدقيقة (7) تم احتساب اولى ركنيات المباراة لصالح الشباب والتي لم تشكل خطورة على مرمى السيب وخلال العشر الدقائق الأولى تقاسم الفريقان الفرص مع أفضلية نسبية للشباب الذي كان الأكثر وصول الى المرمى في حين افتقد لاعبو السيب الى التركيز في التمريرات وفي الدقيقة (13) احتسبت ركنية لفريق السيب الا انها لم تستثمر بالشكل المطلوب ليت تخليصها من قبل الدفاع الشبابي الى خارج المنطقة وفي الدقيقة (17) لم يوفق حارس السيب جمعة بمانجو في الخروج لابعاد الكرة فذهبت الى اقدام مهاجم الشباب لوفانور هنريقودي سوسا الذي كان ساقطا على الأرض فلعب الكرة برعونة لتذهب الى احضان حارس السيب وفي الدقيقة (23) تحصل مازن السعدي على فرصة ثمينة بعد تلقيه تمريرة بداخل منطقة الجزاء وسددها الا ان سالم عبدالله راشد تمكن من الأمساك بها وتحسن أداء السيب و استعادت خطوطه التناغم فشكلت الجهة اليسرى التي شغلت من طرف سلطان الجلبوبي وخالد الحمداني ومازن السعدي ضغطا على الشباب وفي الدقيقة (29) تم انذار عمار البوسعيدي لاعب خط وسط السيب بعد تدخل عنيف على احد لاعبي الشباب وفي الدقيقة (30) قام قاضي اللقاء بايقاف المباراة لاعطاء فرصة للاعبين لشرب الماء وفي الدقيقة (32) سدد مازن السعدي كرة قوية على مشارف منطقة 18 تصدى لها حارس الشباب على دفعتين واعتمد الشباب على المرتدات و الكرات الطويلة فتمركز مهاجما ادجر دا سلفيا
ولوفانور هنريقودي سوسا في المقدمة الا ان قلب دفاع السيب خالد البرجاوي كان في يومه ونجح في احباط محاولات الشباب وتمت اضافة دقيقتين كوقت بديل لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.
الشوط الثاني
ومع بداية الشوط الثاني اجرى لويز كارلوس المدير الفني للشباب أول التغييرات فقام بسحب داود علي شمبيه وادخل عيسى عبيد حسن وفي الدقيقة (51) تم انذار امجد الحارثي حيث اعتبر حكم اللقاء سقوطه في داخل منطقة جزاء الشباب تمثيلا من قبل اللاعب للحصول على ضربة جزاء وانقذ المهند البوسعيدي الظهير الأيمن للسيب مرماه من هدف محقق عندما أبعد رأسية لوفانور هنريقودي المتجه الى المرمى بعد خروج الحارس من عرينه اثر دربكة بداخل الجزائية (60) وشكل دخول عيسى عبيد حسن في صفوف خط المقدمة بالنسبة للشباب أهمية وفي الدقيقة (64) قام السوري عماد الدين دحبور مدرب السيب باخراج امجد الحارث والدفع بعمر المالكي لتنشيط الجبهة الهجومية ومع دخول المالكي احدث فارقا في الصفوف الأمامية فقام بامداد الكرة الى عبدالعزيز النوفلي و مازن السعدي وفي الدقيقة (72) احتسبت كرة حرة على مشارف منطقة 18 للسيب وحبست معها انفاس الجماهير حتى تم ابعادها الى ضربة مرمى وفي الدقيقة (75) قام الحكم السعودي مرعي العواجي بمنح اللاعبين وقتا لشرب المياه والتقاط الأنفاس وفي الدقيقة (81) تم اخراج المهاجم عبدالعزيز النوفلي وادخال خزعل البطاشي من طرف السيب وفي الدقيقة (82) تمكن لوفانور هنري يقودي سوسا من احراز هدف في مرمى السيب بعد تلقيه تمريرة وسط المدافعين ثم انفرد بالحارس ليضعها بقوة على يسار الشباك ليتقدم الشباب بهدف مقابل لاشيء للسيب وفي الدقيقة (86) تم اخراج قائد السيب عبدالله الشين وادخال هيثم المحرمي عوضا منه وفي الدقيقة (89) تم انذار خالد الحمداني وفي ذات الدقيقة اجرى الشباب الأماراتي تغيره الثاني باخراج ادجر برونو دا سيلفا و ادخال ناصر مسعود راشد وتمت اضافة خمس دقائق كوقت بديل بدل ضائع وصوب خالد الحمداني صاروخية مباشرة الى مرمى سالم عبدالله راشد حارس الشباب الا ان الأخير تمكن من ابعادها الى ركنية ، وبعد ضغط سيباوي ادرك البديل الناجح هيثم المحرمي هدف التعادل للسيب من رأسية متقنة سكنت الجانب الأيمن للمرمى لينعش بها آمال السيب واعاد جمهوره الذي بدأ في المغادرة (94) وبعده أطلقت صافرة نهاية الوقت الأصلي للمباراة ليتم الاحتكام الى ضربات الجزاء لحسم اللقب بين الفريقين .
ركلات الترجيح
الشباب الإماراتي 4 والسيب العماني 3
وكانت بداية الضربات الترجيحية مع لاعب السيب خالد الحمداني الذي نجح في وضعها بالشباك بنجاح ثم جاء الدور على لوفانور هنريقودي سوسا لاعب الشباب الاماراتي و الذي نجح هو الآخر بوضعها بنجاح ثم تقدم المهند البوسعيدي لاعب السيب والذي تمكن من وضع الكرة بالشباك وتقدم محمد مرزوق عبدالله من طرف الشباب لتنفيذ الضربة الثانية والذي نجح في احراز الهدف الثاني واخفق حميد الغيلاني في تسديد الضربة الثالثة فتصدى لها سالم عبدالله راشد حارس السيب فيما نجح كارلوس اندرياس في تسديد الضربة الثالثة للشباب ولم يتمكن عمر المالكي من احراز الضربة الرابعة للسيب وكذلك هو الحال بالنسبة للاعب محمد مرزوق عبدالله لاعب الشباب الذي أضاع الضربة الرابعة فتصدى لها جمعة بمانجو حارس السيب لتتجدد آمال السيب مرة أخرى ونجح مازن السعدي في احراز الضربة الخامسة والهدف الثالث للسيب الا ان ناصر مسع راشد لاعب الشباب تمكن من احراز الضربة الخامسة للشباب وبها تفوق الشباب الإماراتي على شقيقه السيب بنتيجة 4/3
التتويج
وقد قام صاحب السمو السيد حارب بن ثويني آل سعيد بمصافحة حكام المباراة ومن ثم تسليم الميداليات الفضية للاعبي فريق السيب ومن ثم تسليم لاعبي فريق الشباب الميداليات الذهبية وكأس البطولة….

إلى الأعلى