السبت 21 أكتوبر 2017 م - ٣٠ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / تونس توقف مغربيا ثانيا مشتبها به في هجوم باردو

تونس توقف مغربيا ثانيا مشتبها به في هجوم باردو

تونس ـ وكالات: أعلنت تونس أمس الخميس توقيف مغربي ثان مشتبه به في الهجوم الدموي على متحف باردو الذي أسفر عن مقتل 21 سائحا أجنبيا وشرطي تونسي، وتبناه داعش. وقال محمد علي العروي الناطق الرسمي باسم الوزارة لوكالة فرانس برس إن المغربي نور الدين النايبي الذي “شارك بشكل غير مباشر” في الهجوم على متحف باردو في 18 مارس الماضي “تم ايقافه الأحد الماضي في معبر رأس الجدير” على الحدود بين تونس وليبيا. وأوضح أن الموقوف “كان عائدا الى تونس من ليبيا” وأنه “يحمل جواز سفر مزورا”. وأصدرت تونس ثلاث بطاقات جلب دولية ضد جزائري ومغربييْن لهم علاقة “غير مباشرة” بالهجوم على متحف باردو، بحسب محمد علي العروي. وفي 19 مايو أوقفت ايطاليا أحد المطلوبين وهو المغربي عبد المجيد الطويل (22 عاما) في منطقة جادجيانو بالقرب من ميلانو في شقة تقيم فيها والدته مع شقيقيه الأكبرين. وكان الطويل وصل في 17 فبراير الماضي الى مرفأ بورتو ايمبيدوكلي بجنوب صقلية على متن سفينة لمهاجرين سريين، حسبما أعلنت السلطات الايطالية التي قالت إنها سلمته أمرا بمغادرة للأراضي الايطالية خلال 15 يوما. وتعمل والدة الطويل مساعدة منزلية وتقيم مع أحد شقيقيه الأكبرين بشكل مشروع في ايطاليا وفق وكالة الأنباء الإيطالية (انسا). ونفى عبد المجيد الطويل علاقته بالهجوم على متحف باردو ورفض تسليمه لتونس معتبرا “توقيفه خطأ” بحسب محاميته التي قالت إنه كان في ايطاليا يوم حصول الهجوم على المتحف التونسي.

إلى الأعلى