الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / اليمن: المعارك تحتدم في عدن وشبوة وتعز وإب

اليمن: المعارك تحتدم في عدن وشبوة وتعز وإب

صنعاء ـ وكالات: احتدمت المعارك في عدة محافظات أبرزها عدن وشبوة وتعز فيما أكد مصدر أمني يمني أمس الخميس أن جماعة أنصار الله الحوثية استقدمت تعزيزات عسكرية إلى محافظة إب تحسباً لوقوع
أية مواجهات مسلحة مع المقاومة الشعبية. فيما قتل القصف الحوثي على الحدود اليمينية السعودية عنصرين من حرس الحدود السعودي.
وقالت مصادر يمنية أن التعزيزات العسكرية للحوثيين في إب تأتي بعد نشر بيان في وسائل الإعلام المحلية، قيل إنه
صادر عما يسمى بـ “مجلس المقاومة الشعبية في محافظة إب” والذي تم تشكيله والإعلان عنه يوم أمس الاول الأربعاء. وأشار المصدر إلى أنه وبحسب ذلك البيان، فقد “اتفق عدد من مشايخ محافظة إب على تشكيل مجلس للمقاومة الشعبية لترتيب الجهود ومقاومة مسلحي الحوثيين المتواجدين في المحافظة”. وأوضح المصدر أنه لم يتم الإعلان عن قيادة وأعضاء مجلس المقاومة الشعبية في محافظة إب، وأن الأمور لا تزال غامضة حتى الآن. وكان مسلحو جماعة الحوثي تمكنوا من فرض سيطرتهم على محافظة إب في منتصف شهر أكتوبر الماضي بعد مواجهات مع مسلحي القبائل. كما أفاد مصدر في وزارة الصحة اليمنية أمس الخميس بارتفاع حصيلة ضحايا الغارات الجوية التي شنها طيران التحالف العربي على معسكر قوات الأمن الخاصة في العاصمة اليمنية صنعاء إلى حوالي 50 قتيلا و286 جريحا. وقال المصدر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن بعض الأشخاص الذين
تعرضوا لإصابات بالغة جراء القصف فارقوا الحياة امس الخميس. وأوضح أن هذه الحصيلة النهائية التي تم جمعها من كافة المستشفيات التي استقبلت قتلى وجرحى أمس الاول. فيما قتل عنصران من حرس الحدود السعودي وأصيب خمسة آخرون بجروح في قصف مصدره اليمن استهدف أراضي المملكة، حسبما أفادت وكالة الأنباء السعودية الرسمية. وسقطت القذائف في منطقة تقع ضمن نطاق محافظة عسير الجنوبية، حسبما جاء في بيان لوزارة الداخلية السعودية. من جهة أخرى أفاد شيخ قبلي يمني أمس الخميس بمقتل 19 حوثيا في اشتباكات بمحافظة شبوة شرقي اليمن . وقال الشيخ عوض حسين العثيم قائد التحالف القبلي في محافظة شبوة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن المقاومة الشعبية المكونة من قبائل شبوة سيطرت على منطقة مفرق الصعيد، عقب اشتباكات عنيفة مع المسلحين الحوثيين ، لافتا إلى مقتل 19 حوثيا وهروب العشرات منهم إلى منطقة الحمراء. وأكد أن المقاومة الشعبية ستزحف نحو مدينة عتق عاصمة المحافظة “لتطهيرها من الحوثيين والقوات الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح”، وقال :”سيطرنا على مفرق الصعيد الذي لا يبعد سوى أمتار قليلة عن مدينة عتق ونحن على أتم الاستعداد للهجوم على عتق وسنرفع بداخلها راية النصر”. وكانت المقاومة الشعبية في محافظة شبوة والتي تلقى دعماً من التحالف سيطرت خلال الأسابيع الماضية على مواقع كانت تسيطرعليها جماعة انصار الله الحوثية مثل وادي بالحارث، ومركز مديرية عسيلان. فيما حقق الحوثيون أمس الخميس تقدما في عدن حيث وقعت اشتباكات عنيفة أسفرت خلال يومين عن 19 قتيلا على الأقل بينهم مدنيون بحسب مصادر عسكرية ومحلية. سياسيا أكدت الحكومة اليمنية أن تأجيل لقاء جنيف الذي يجمع الأطراف اليمنية من دون استثناء ، لا يعني إلغاءه ، وإنما كان بسبب عدم وجود أي رؤية واضحة للمؤتمر الذي كان من المفترض عقده أمس الخميس.

إلى الأعلى