الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الاحتلال يقمع مسيرات الضفة بالرصاص وقنابل الغاز
الاحتلال يقمع مسيرات الضفة بالرصاص وقنابل الغاز

الاحتلال يقمع مسيرات الضفة بالرصاص وقنابل الغاز

القدس المحتلة – الوطن :
قمعت أمس قوات الاحتلال الإسرائيلي، مستخدمة الرصاص الحي وقنابل الغاز، مسيرات الضفة الغربية المحتلة السلمية، وأصيب على أثرها عشرات الفلسطينيين والمتضامنين الأجانب، المحتجين على تواجد الاحتلال وجرائمه التى يرتكبها على أراضيهم .
وذكرت مصادر فلسطينية أن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه المشاركين في مسيرة بلعين الأسبوعية المناوئة للاستيطان والجدار العنصري، وذلك عند اقترابهم من الجدار الفاصل، ما أدى إلى إصابة العشرات منهم بحالات اختناق،إضافة إلى احتراق أراض زراعية فلسطينية. ورفع المشاركون في المسيرة التي دعت إليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين الأعلام الفلسطينية، وبطاقات حمراء كتب عليها “طرد إسرائيل من الفيفا”، وجابوا شوارع القرية وهم يرددون الهتافات الوطنية.
وفي السياق، أصيب عدد من الفلسطينيين بحالات اختناق متفاوتة، خلال قمع قوات الاحتلال لمسيرة النبي صالح السلمية شمال غرب محافظة رام الله والبيرة. وانطلقت المسيرة الأسبوعية في القرية تحت شعار “لنطرد دوله الإرهاب إسرائيل من الفيفا وكل المؤسسات الدولية”، وحمل المشاركون فيها شعار الفيفا وكروت كرة القدم وكروت حمراء وأعلاما فلسطينية، وشعارات تدعو للتصويت لطرد إسرائيل من الفيفا. وبمجرد وصول المشاركين وفي مقدمتهم الأطفال إلى البوابة الحديدية والوقوف أمام الجنود ورفع الكروت الحمراء قام الجنود بإلقاء قنابل الصوت والغاز، ما أدى إلى وقوع إصابات عديدة بالاختناق.
وتحدى بعض الأطفال، جنود الاحتلال ولعبوا كرة القدم على مقربة من البوابة الحديدية التي وضعها الاحتلال للتضييق على الفلسطينيين، بتزامن مع قيام آخرين برفع الأعلام الفلسطينية واللافتات المنددة بجرائم الاحتلال.
وفي كفر قدوم، أصيب شاب فلسطيني في العشرين من عمره بعيار ناري في قدمه وعشرات الآخرين بحالات اختناق خلال قمع جيش الاحتلال للمسيرة السلمية الأسبوعية المناهضة للاستيطان . وأفاد منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي بأن جيش الاحتلال داهم القرية بقوات كبيرة معززة بآليات عسكرية وجرافة تحت غطاء كثيف من إطلاق قنابل الغاز والصوت والأعيرة الحية والمطاطية، ما أدى إلى إصابة شاب فلسطيني بعيار حي اخترق قدمه اليسرى نقل على إثرها في سيارة إسعاف تابعة للهلال الأحمر الفلسطيني إلى مستشفى رفيديا الحكومي بنابلس لتلقي العلاج. كما أكد شهود عيان فلسطينيون أن جنود الاحتلال اقتحموا عددا من المنازل واتخذوها نقاطا عسكرية استخدمت لقناصتهم لإطلاق النار باتجاه الشبان، كما استهدفوا المنازل السكنية بقنابل الغاز والمياه العادمة، ما أدى إلى إصابة عدد من الأطفال بحالات اختناق.

إلى الأعلى