الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / أشرعة / الخيال الشِّعري في مجموعة “أغاني التمرُّد والحياة” لناصر الحسني

الخيال الشِّعري في مجموعة “أغاني التمرُّد والحياة” لناصر الحسني

يقول ايلمان كراسنو في كتاب الحداثة الجزء الثاني إن الانشغال التام بالخيال الإبداعي هو أحد السمات المميزة للأدب المحدث، ويرجع اهتمام الفلاسفة بالخيال الإبداعي إلى القرن الثامن عشر، وقد اهتم الكثير من المبدعين في شتى المجالات الإبداعية بصناعة الخيال ويكاد لا يخلو نص إبداعي، أياً كان من الخيال، بل أصبح الخيال أحد مقاييس الإبداع، فدخل في كل مجالات الأدب وظهر في الرواية والمسرح والقصة والشعر و الأقصوصة والرسم وأدب الأطفال والأعمال الدرامية السينمائية؛ وأنتجت حركة الخيال العلمي نتاجات سميت بأفلام الخيال العلمية اجتاحت العالم كله وكانت نقلة متطورة، كما هناك الخيال الأسطوري الذي ظهر في مجموعة الأساطير القديمة والذي يعرف بالأدب الملحمي.
وشهد الخيال الأدبي تطورا كبيرا في مرحلة الحداثة، وما بعد الحداثة؛ فحدثت كثير من الأمور فيه تعرف ببعد الحداثة، منها استبدال الأثر بالذات أو سيادة الخطاب الهامشي على الخطاب السيادي، والمزج بين الواقع بالأسطورة أو عدم واقعية الواقع نفسه، كما طور الشعراء الحداثيون الخيال الشعري من خلال أجيال متعاقبة من الشعراء المجددين حتى أصبح لدينا منظومة شعرية خيالية واسعة وشعراء خياليين في معظم إنتاجهم منهم الشاعر العماني ناصر الحسني الذي وضع لمسات خيالية وجمالية في مجموعته الشعرية المعنونة (أغاني التمرد والحياة).
ومن العنوان الذي هو مفتاح الدخول إلى عوالم العمل والكشف عن هويته نجد:

يجتاحني الحزن
في زحمة الناس
في وحدتي
ينتابني الحزن
في نظرة المرأة
في خلوتي في أسفاري
يغزوني الحزن
في نظر طفل
في صهوتي
بعد ما نزفت كل الدموع

وفق الشاعر بتوظيف الخيال بطريقة جيدة، وظل محافظا على بنية النص، وقد ربط بين نصه والخيال، وجعلنا نعيش معه لحظات تأمل، وعرفنا مدى براعته في المزج بين الضربات الخيالية ومنتجه الأدبي؛ فكانت كتابته أشبه بالواقعية المقنعة حين صور حزنه يجتاحه بين الناس، وفي عزلته، وهذا يذكرني بكلام الناقد العالمي هايد الذي كان يقول: إن شعر الحداثة ولد في المدينة عن طريق بودلير الذي اكتشف أن الحشود تعني العزلة أي أن الذي يعاني من شيء لا يعرف العزلة الكثيرة.
وهذا التصور يطلقه ناصر الحسني لكنه يبحر بخياله ليجد حزنه يغزوه حتى في نظرة المرأة ونظرة طفل وكان الصعود في كتابته حين ختم أنه نزف كل دموعه يقول في نص ثان من المجموعة:

اكتمي
حبي الأنين في جنبيك
واسمعي
شعر السنين في عينيك
إني ضممتك
ضمة مهدية
ضمة عربية
فيها الكرامة والفنون

في هذا النص إيقاع جميل، ولغة مع صور متعددة جمعت في سياق اسمه القصيدة النثرية، ومن المطلع نجد التخيل واضحا عند الحسني الذي يخاطب حبيبته، ويطلب منها أن تضمه؛ لكن لا يريد أي ضمة عادية، بل يخلق ابتكارات جميلة، إنه يخرج الأشياء من واقعها إلى فضاءات أوسع معتمد على قدرة خيالية في صناعة منجزه، وقد وضع بعض الانزياحات كي يفتح باب التأويل عند المتلقي الذي ينتهي إليه الخطاب تاركا له ملء الفراغات، وكشف المسكوت عنه:

متمرد
حتى على كل الفصول
متمرد
حد التطرف والفضول
متمرد
بعد التصوف في الحقول
متمرد
حيث الكواعب كالخجول
متمرد
يحضن رمله
وتحضنه الرمال

تعبير جميل يظهر في الكتابة، وحديث عن نجاحات وتقدم على الآخرين مع لمسات إبداعية، ويظهر الخيال في رفض الشاعر للواقعية، والتمرد بكل أصنافه، إن الشاعر يبحث عن عالم افتراضي يجعل منه عالمه؛ فتمرده لا حدود له يشمل الفصول والرمل أشبه بثورة على الحياة قد تكون هناك فكرة لم يفصح عنها أو يضع الحسني لها البديل، لكنه جعل رفضه نوعا من التمرد، ووجه خطابه الشعري بطريقة خيالية بعيدة وخارجة عن المألوف.

عدي العبادي
ناقد عراقي

إلى الأعلى