السبت 22 يوليو 2017 م - ٢٧ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / في اليوم الثاني من سباقات كأس النمسا لقوارب جي سي 32.. القارب “سلطنة عمان” يستحوذ على الأضواء ويتصدر الترتيب العام
في اليوم الثاني من سباقات كأس النمسا لقوارب جي سي 32.. القارب “سلطنة عمان” يستحوذ على الأضواء ويتصدر الترتيب العام

في اليوم الثاني من سباقات كأس النمسا لقوارب جي سي 32.. القارب “سلطنة عمان” يستحوذ على الأضواء ويتصدر الترتيب العام

مرة أخرى استطاع القارب العماني الذي يحمل اسم “سلطنة عمان” المدعوم من وزارة السياحة وبنك إي.أف.جي موناكو أن يستحوذ على الأضواء بأدائه القوي وتصدره للترتيب العام في اليوم الثاني من سباقات كأس النمسا لقوارب جي سي 32 الذي تقام فعالياته خلال الفترة من 27 إلى 31 مايو الجاري في بحيرة التراونسي في جمهورية النمسا. وتأتي مشاركة مشروع عمان للإبحار في هذا السباق انسجاماً وتواصلاً لمشاركاته المتميزة في سلسلة سباقات الإكستريم 40 الشراعية والتي ساهمت في الترويج للسلطنة في العديد من المحطات السياحية المهمة مثل سنغافورة، وأستراليا، والمملكة المتحدة، والصين، وتركيا، وروسيا، وألمانيا، وفرنسا، حيث تمر سباقات جي سي 32 بعدد من المحطات الأوروبية التي تقع ضمن الأسواق المهمة التي تستهدفها وزارة السياحة.
وقد عمل مشروع عمان للإبحار لاختيار الطاقم المشارك في سباقات جي سي 32 بكل عناية، فوقع الاختيار على أبطال سباقات الإكستريم 40 وفي مقدمتهم العماني ناصر المعشري والربان لي ماكميلان وبيت جرينهال وذلك لخبرتهم في سباقات السرعة الشراعية، وأضاف عليهم خبرة من سباقات كأس أمريكا للشراع من خلال الثنائي جلين أشبي وأليستر ريتشاردسون.
وعن مجريات السباقات، واجهت القوارب المشاركة مرة أخرى ظروفاً جوية مشابهة لليوم الأول برياح خفيفة ومتقلبة، وتحتم على فريق “سلطنة عمان” أن يركز جهوده على صنع القرارات الصائبة في اختيار مساره وعلى تطوير عمله الجماعي، ويبدو أن جهوده قد أثمرت يانعة بعد السباقات الخمسة التي خاضها في اليوم الثاني، والتي لم يتأخر في أي واحد منها عن المركز الثالث ليتصدر بذلك الترتيب العام بمجموع 17 نقطة وبفارق 6 نقاط عن غريمه في المركز الثاني فريق ألينجي السويسري.
وعن مقومات هذا النجاح الذي جاء مفاجئاً للكثيرين يرى البحّار أليستر ريتشاردسون خبير قوارب أيه.سي45 المستخدمة في سباقات كأس أمريكا للشرراع، بأن العمل الجماعي كان السبب الرئيسي لتحقيق هذه النتائج، حيث قال: “أصبحنا نعرف بعضنا بشكل جيد ونعمل كفريق واحد بالرغم من الفترة القصيرة التي قضيناها معاً، ولذلك يعرف كل واحد مسؤولياته ولا نحتاج إلى الكلام كثيراً خصوصاً بيني والبريطاني بيت جرينهال، وكأنني أعرف فيما يفكر فيه دون كلام”. ويضيف أليستر: “بالطبع نمر ببعض الأوقات الصعبة في بعض المناورات، ولكننا لا نفقد أعصابنا بسبب ذلك، ونحاول الحفاظ على هدوئنا والتعلم من تجاربنا وتعزيز قدرات الفريق في مواجهة الفرق الأخرى، وكان ذلك السر الحقيقي وراء الأداء الناجح في اليوم الثاني، وكنا نركز على مطاردة الرياح التي أمامنا، وأن نتجاوز كل التفكير في الرياح التي لم نحصل عليها”. وختم أليستر حديثه بقوله: “كان أداؤنا رائعاً بحق ونجحنا في استراتيجية الأعصاب الهادئة حتى في الأوقات الصعبة، وتجاوزنا القوارب الأخرى شيئاً فشيئاً وقدمنا أداءاً مشرفا”.
ومن جهة أخرى، عبر البحّار العماني ناصر المعشري الخبير في فئة قوارب الإكستريم 40 عن سعادته بالنتيجة في اليوم الثاني وقال: “كان يومنا الثاني أفضل بكثير عن سابقه، وأنا سعيد بالنتيجة، ولكننا سنواصل التعلم في هذا القارب الجديد للمحافظة على صدارتنا، ونأمل أن نحقق نتائج أفضل في اليومين القادمين”.
كما رافق الفريق في أول مشاركة له في هذا السباق، الرئيس التنفيذي لمشروع عمان للإبحار ديفيد جراهام وتذوق شيئاً من طعم المتعة عند الركوب في هذا القارب السريع، وأعرب عن انبهاره بأداء القارب والفريق، وقال: “كانت تجربة مثيرة للغاية، وكان الفريق مثاراً للإعجاب بتوظيفه لخبراته التي اكتسبها من مختلف السباقات والفئات ليضعها في دفع هذا القارب إلى الصدارة”. وأعرب جراهام بأن مشاركة عمان للإبحار في هذا السباق كانت قراراً صائباً لعدد من الأسباب وقال: “نهدف دائماً أن نكون في مقدمة الأمم في رياضة الإبحار الشراعي، ونحن نمضي في المسار الصحيح من أجل تحقيق ذلك، ويكفي النظر إلى ما حققه المشروع مع القارب “مسندم” والأرقام القياسية التي حققها في غضون سنتين، بالإضافة إلى ما حققه المشروع في سباقات الإكستريم 40 من خلال القاربين الموج مسقط والطيران العماني، وأرى بأن مشاركتنا في هذا السباق الحديث منطقية للغاية تماشياً مع أهدافنا، حيث أن القوارب تعد الأحدث في عالم الإبحار الشراعي، ومحطات السباق تقع ضمن الأسواق المستهدفة من وزارة السياحة، كما أننا أعطينا أبطالنا في سباقات الإكستريم 40 فرصة للتألق في قوارب جديدة وكانت مشاركتهم عاملاً مهما في نجاح الفريق، وبالرغم من حداثة التجربة إلا أن الجميع متحمس للفوز”.
هذا ويواصل سباق جي سي 32 مشواره في اليوم الثالث حتى يوم الأحد، وستقام السباقات في الساعة الواحدة ظهراً بتوقيت السلطنة، ويمكن للجماهير متابعة تغطية السباق المباشرة من الموقع الرسمي للسباق www.gc32racing.com

طاقم قارب “سلطنة عمان”
لي ماكميلان – بريطانيا
ناصر المعشري – سلطنة عمان
بيت جرينهال – بريطانيا
جلين آشبي – أستراليا
أليستر ريتشاردسون – بريطانيا

مراحل سباق جي سي 32:
المرحلة الأولى: كأس النمسا (27-31 مايو)
المرحلة الثانية: كأس كاوس (24-27 يونيو)
المرحلة الثالثة: كأس كيل (30 يوليو – 2 أغسطس)
المرحلة الرابعة: كأس روما (27-30 أغسطس)
المرحلة الخامسة: كأس مرسيليا (30 سبتمبر – 3 أكتوبر)

إلى الأعلى