الخميس 14 ديسمبر 2017 م - ٢٥ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / ارتفاع عدد المواليد في السلطنة بنسبة 4.5 بالمائة بنهاية عام 2014م

ارتفاع عدد المواليد في السلطنة بنسبة 4.5 بالمائة بنهاية عام 2014م

بلغ 82 ألفاً و981 مولوداً بينهم 76 ألفاً و690 عماني

مسقط ـ العمانية : أوضحت احصاءات وزارة الصحة أن اجمالي عدد المواليد الأحياء المسجلين في المؤسسات الصحية في السلطنة ارتفع خلال العام الماضي 2014 بنسبة 4.5 بالمائة .. وبلغ 82 ألفاً و981 مولوداً بينهم 76 ألفاً و690 عماني وأشارت الاحصائيات الى أن عدد المواليد العمانيين الأحياء الذكور خلال العام 2014 بلغ / 39 / ألفاً و206 مواليد .. وبلغ عدد الإناث 37 ألفاً و484 مولودة فيما بلغ اجمالي عدد المواليد الأحياء من الوافدين 6291 مولوداً من بينهم 3213 مولودة انثى و3078 مولوداً ذكراً وقالت إن 33 بالمائة من اجمالي عدد المواليد العمانيين الأحياء هم من أمهات تتراوح أعمارهن ما بين 25 الى 29 عاماً و 26 بالمائة من أمهات تتراوح أعمارهن بين 30 الى 39 عاماً و2 بالمائة من أمهات تتراوح أعمارهن ما بين 15 الى 19 عاما . بينما 63 بالمائة من المواليد المتوفين هم من أمهات تتراوح أعمارهن بين 25 الى 39 عاماً و16 بالمائة هم من أمهات تتراوح أعمارهن ما بين 20 الى 24 عاماً .
كما أوضحت الاحصائيات أن عدد المواليد الموتى الاجمالي المسجلين خلال عام 2014 بلغ 491 مولوداً ولم يتغير هذا الرقم كثيراً عن العدد المسجل في عام 2013 والبالغ /497/ مولوداً توفوا قبل خروجهم الى الحياة وتوضح مؤشرات المكتب المرجعي للسكان أن معدل الخصوبة الكلي في السلطنة في العام 2013 بلغ 9ر3 طفل لكل امرأة وتعد قيمة متوسطة بين الدول العربية ودول العالم وبناء على دراسة للمركز الوطني للإحصاء والمعلومات أوضحت أن 5ر39 بالمائة من العمانيات في العمر من 15 عاماً فأكثر لم يسبق لهن الزواج حسب احصائيات التعداد السكاني لعام 2010 و 7ر50 بالمائة هن متزوجات حالياً و 7ر2 بالمائة مطلقات و7 بالمائة أرامل .
وبلغ عدد حالات الزواج الجديدة المسجلة في عام 2013 للعمانيات 27998 حالة وتشير بيانات متوسط العمر عند الزواج الأول بين الإناث الى أن هذا المتوسط ارتفع بين الإناث من 7ر20 في عام 1993 الى 1ر26 في عام 2010 .. كما تشير نتائج المسوحات الصحية حسب المسح الصحي العالمي لعام 2008 الى أن معدل الخصوبة الكلي للنساء المتزوجات في العمر من 15 الى 49 عاما في السلطنة بلغ 2ر5 طفل .
ويذهب المسح الصحي العالمي لعام 2008 الى أن نسبة النساء المتزوجات اللاتي يستخدمن وسائل المباعدة في السلطنة ارتفعت من 24 بالمائة في عام 1995 الى 32 بالمائة في عام 2000 ثم انخفضت مرة أخرى الى 24 بالمائة في العام 2008 حيث اثر هذا الانخفاض على
معدلات الخصوبة الكلية وتبين بيانات المترددات الجدد على عيادات المباعدة بين الولادات في عام 2013 أن الحبوب هي أكثر وسيلة مقبولة بينهن حيث تقبلها 46 بالمائة من المترددات الجدد في مقابل 27 بالمائة للحقن و9 بالمائة للولب و18 بالمائة للطبي العازل .
وحول نمط الانجاب عند النساء فإن 5ر36 بالمائة فقط من النساء في السلطنة المسجلات في العام 2013 اللاتي أنجبن اكثر من مرة كانت الفترة بين الولادة الاخيرة والسابقة لها أكثر من ثلاث سنوات بينما الباقيات كانت فترة المباعدة بين الولادة الاخيرة والسابقة لها ثلاث سنوات أو أقل مما يعرض حياتهن وحياة مواليدهن للخطر.
وتشير تلك الأرقام الى أن نسبة الحوامل المسجلات في سجل رعاية الحامل في المؤسسات الصحية التابعة لوزارة الصحة خلال الثلث الأول من الحمل بلغت 65 بالمائة وتوضح بيانات رعاية الحوامل لعام 2013 الى أن أربع نساء من الحوامل المسجلات من كل خمس حصلن على رعاية صحية منتظمة بينما أقل من واحد بالمائة منهن لم يراجعن عيادات الحوامل على الاطلاق .
وتنخفض نسبة اللاتي حصلن على رعاية منتظمة في تلك الفترة الى 53 بالمائة في مسقط و81 بالمائة في شمال الباطنة و77 بالمائة في البريمي وتصل الى أعلى قيمة لها في محافظة شمال الشرقية بنسبة 97 بالمائة .
وفيما يتعلق بصحة الأمهات توضح البيانات أن معدل الاجهاض التلقائي لكل ألف مولود حي انخفض الى 124 حالة لكل ألف مولود حي في العام 2013 مقارنة بـ 150 حالة لكل ألف مولود حي في عام 2000 و (134) حالة لكل ألف مولود حي في عام 2012 وانخفضت نسبة وفيات الأمهات في السلطنة من 22 حالة وفاة لكل مائة ألف مولود حي عام 1995 الى 12 حالة وفاة لكل 100 ألف مولود حي في عام 2013 وهناك فرصة لتحقيق المزيد من الانخفاض في وفيات الأمهات حسب المؤشرات الصحية والمتعلقة بالجهود المبذولة في مجال
تحسين صحة الامهات ورفع كفاءة الرعاية المقدمة لهن اثناء الحمل والولادة .

إلى الأعلى