الخميس 30 مارس 2017 م - ١ رجب ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / منتخبنا الوطني الأول يخرج بنتيجة سلبية من لقاء البحرين وغدا التجمع لمباراة سوريا
منتخبنا الوطني الأول يخرج بنتيجة سلبية من لقاء البحرين وغدا التجمع لمباراة سوريا

منتخبنا الوطني الأول يخرج بنتيجة سلبية من لقاء البحرين وغدا التجمع لمباراة سوريا

استعدادا للتصفيات الآسيوية

سيخضع لاعبو منتخبنا الوطني الأول ليومين من الراحة بعد موسم شاق ، انتهاء بلقاء مع المنتخب البحريني في المنامة امس الاول وانتهى بالتعادل السلبي، حيث رأى الجهاز الفني لمنتخب الوطني في إراحة اللاعبين سبيل للوصول إلى الاستشفاء قبل خوض ودية المنتخب السوري ، وسيكون اليوم وغدا هما اليومان المخصصان لراحة اللاعبين ، بعد إنهاء منتخبنا الوطني لقاءه الودي مع المنتخب البحريني بالتعادل السلبي وسيبدأ التحضير للقاء الودي الذي يجمع مع منتخب سوريا مساء يوم الثلاثاء ، والذي يحتضنه استاد السيب في الساعة السابعة والرابعة من مساء يوم الجمعة القادم الخامس من الشهر الجاري ، وقد وصل مساء يوم أمس منتخبنا الوطني إلى مطار مسقط الدولي ، ليستمر بعد المباراة الودية أمام المنتخب السوري في تجمعه في العاصمة مسقط حتى المغادرة للقاء الهند في الحادي 11 من الشهر ذاته ضمن التصفيات المشتركة والمؤهلة لكأس العالم 2018 وكأس أمم آسيا 2019 .
ودية البحرين
انتهاء لقاء منتخبنا الوطني بالمنتخب البحريني بنتيجة 0 / 0 ، حيث جاء الشوط الأول دون المستوى من قبل الفريقين ، فمحاولة ضائعة منها وأخرى من هنالك، حيث شهد الشوط الأول شح في عدد الفرص نظرا للاستحواذ الذي فرضة المنتخب البحريني على الكرة من خلال التراجع في المناطق الخلفية ، ولكن منتخبنا بلغ مرمى حارس منتخب البحريني سيد محمد جعفر وهدد عبر ركلة حرة مباشرة ارتدت كرته من العارضة عند الدقيقة 26 سددها محمد المسلمي ، في المقابل لم يصل المنتخب البحريني إلى مرمى علي الحبسي إلا في مناسبة واحدة عبر وليد الحيام ولكنها لم تكن تشكل أي خطورة ، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي 0 – 0 ، وفي الشوط الثاني استمرت النتيجة السلبية وهي التي انتهاء عليها اللقاء ، حيث بدأ المنتخب البحريني بأجرى العديد من التغيرات في صفوف فريقه دفعة واحدة ، بعكس مدرب منتخبنا الوطني الذي ضل محافظ على رتم المباراة وبدأ بالتغير شي فشيء ، وكاد المنتخب البحرين أن يسجل هدف السبق في مباراة ساد عليها صابع الهدوء وظهر عليها الارهاق البدني من الجانبين في الدقيقة 73 ، عبر ركلة ركنية وصلت عند أقدام وليد الحيام الذي واجه مرمى شبه مفتوح، ولكنه سدد الكرة خارج الملعب ، لينتهي اللقاء بذات النتيجة التي بدأ عليها .
تذاكر للدخول
أعلن الاتحاد العماني لكرة القدم عن طرح تذاكر حضور مباراة منتخبنا الوطني مع منتخب سوريا مساء يوم الجمعة والتي كانت من المتوقع أن يفتح اتحاد الكرة الأبواب بالمجان نظرا لأهمية المؤازرة الجماهيرية قبل مباراة الهند والتي سيلعبها منتخبنا في الاراضي الهندية ، وبذلك حدد اتحاد الكرة رسوم التذاكر لمباراة والتي من المتوقع ان تكون إحدى العوائق التي تمنع الحضور الجماهيري .
قبل المباراة
تشير الاحصاءات بموقع الفيفا أن منتخبنا الوطني التقاء بالمنتخب السوري في 4 مناسبات ضمن تصفيات كأس العالم ، وقد تقاسم المنتخبين عدد الحالة الفوز لكل منهما ، والتعادل مرتان وسجل منتخبنا الوطني في اللقاء الرابع 6 اهداف واستقبلت الشباك 5 أهداف ، والتقاء الفريقين في 3 مناسبات ضمن التصفيات الاسيوية كان أخرى في طهران ، حيث فاز منتخبنا في مباراتين وخسر واحده كانت في جولة التصفيات التمهيدية في الدوحة في 1992 وسجل منتخبنا الوطني هدفين واستقبل هدف واحد ، وبالنسبة للقاءات الودية والتي بلغت 10 لقاءات فاز منتخبنا في لقاءين وخسر 4 لقاءات وتعادل في 4 لقاءات وسجل 9 أهداف واستقبلت 12 هدفا .
قبل المغادرة
يسعى بول لوجوين قبل المغادرة إلى الاراضي الهندية تجربة العناصر الجديد التي رفدها إلى المنتخب مع نهاية هذه الموسم والتي كان لها نصيب من المشاركة سوى البد كأساسي في مباراة البحرين أو كبديل ، حيث سيقلص الفرنسي بول لوجوين القائمة قبل المغادرة والتي من المتوقع أن تكون ذات الاسماء التي خاض بها تجاربة السابق على مستوى اسيا و الخليج مع تغير طفيف قد تشهدها القائمة النهائية التي من المتوقع أن يتم الاعلان عنها بعد مباراة منتخبنا مع المنتخب السوري .
حسابات المجموعة
لا يمكن التكهن أو التوقع لما سوف يحدث في المجموعة الرابعة التي تضم منتخبنا الوطني ومنتخب إيران ومنتخب الهند ومنتخب وتركمانستان وغوام وهي التي وصفها البعض بأنها مناسبة ومتكافئة وحضوظ منتخبنا قائمة والتي قال عنها الفرنسي بول لوجوين ” لن نستسلم وسنذهب للهند للفوز وسنقاتل من اجل تصدر المجموعة او احتلال المركز الثاني بعلامة مؤهلة للنهائيات “، فمباراة الهند هي المفتاح الذي سيفتتح به منتخبنا التصفيات ، وسيلعب منتخبنا الوطني اللقاء الثاني في مسقط حيث يستضيف تركمانستان في 3 من سبتمبر وفي 8 من ذات الشهر سيحل منتخبنا ضيفا على منتخب غوام ، على أن يستضيف المنتخب الايراني في مسقط في 8 من أكتوبر ، وسيفتتح منتخبنا مرحلة الأياب في مسقط حيث يستضيف المنتخب الهندي في 13 من أكتوبر ، على أن يلعب مع تركمانستان في 17 من نوفمبر في تركمانستان ، وسيحل منتخب غوام ضيفا على السلطنة في 24 من مارس 2016 في مسقط ، وسيختتم منتخبنا لقاء التصفيات بلقاء مصيري مع المنتخب الايراني في 29 من مارس 2016 في إيران .
قائمة المنتخب
بدأ بول لوجوين مباراة البحرين بتشكيلة ضمن علي الحبسي في حراسة المرمى ومحمد المسلمي وسعد سهيل وعبدالسلام عامر وناصر الشملي في خط الدفاع ، وفي خط الوسط أحمد مبارك كانو وعيد الفارسي ورائد ابراهيم وقاسم سعيد وفي المقدمة سعود الفارسي وعبدالعزيز المقبالي وقد أجرى بول لوجوين العديد من التغيرات حيث أدخل ياسين الشيادي وأخرج سعود الفارسي وزج بفهد الجلبوبي بديلا لقاسم سعيد وحل علي سالم مكان رائد ابراهيم وعبدالرحمن الغساني بديلا لعبدالعزيز المقبالي ومحسن جوهر بديلا لعيد الفارسي .

إلى الأعلى