الإثنين 29 مايو 2017 م - ٢ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / المرابطون في (الأقصى) يتصدون لمحاولة قطعان المستوطنين اقتحام المسجد
المرابطون في (الأقصى) يتصدون لمحاولة قطعان المستوطنين اقتحام المسجد

المرابطون في (الأقصى) يتصدون لمحاولة قطعان المستوطنين اقتحام المسجد

تظاهرة في القدس تنديدًا باستمرار الاحتلال

رسالة فلسطين المحتلة ـ من رشيد هلال وعبد القادر حماد:
تصدى مرابطون ومصلون في المسجد الأقصى المبارك صباح امس الأحد ، لاقتحام عشرات المستوطنين المتطرفين وعناصر من المخابرات الإسرائيلية باحاته من جهة باب المغاربة، ومحاولة أداء صلوات تلمودية بداخل المسجد.
وقال مصدر في دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة لــ(الوطن) إن نحو 25 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى، وتجولوا في أنحاء متفرقة من باحاته بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الخاصة.
وأوضح أن اثنين من المستوطنين حاولا أداء صلوات تلمودية عند باب الرحمة داخل الأقصى، ولكن الحراس والمصلون تصدوا لهم، وأخرجوهم خارج المسجد.
وأشار إلى تواجد أعدادًا كبيرةً من المصلين والمرابطين والمرابطات داخل الأقصى منذ ساعات الصباح، والذين انتشروا في باحاته لتلقي العلم ودروس القرآن الكريم، والتصدي لاقتحامات المستوطنين واستفزازهم.
وفي السياق ذاته، تواصل المرابطات المبعدات عن المسجد الأقصى رباطهن عند باب السلسلة، فيما قررت الطفلة هديل الرجبي الرباط عند الباب مع المبعدات، بعد أ ن منعتها شرطة الاحتلال من دخول ‫‏المسجد.
من جانبها، قررت الطفلة المقدسية هديل الرجبي الرباط في باب السلسلة (إحدى بوابات المسجد الأقصى) من الخارج، بسبب منعها المتواصل من دخول الأقصى بقرار من شرطة الاحتلال، وانضمت الطفلة هديل لاعتصام عدد من المبعدات عن المسجد الأقصى.
فيما عادات المرابطة المقدسية سميحة شاهين صباح امس ، إلى ‫‏المسجد الأقصى بعد إبعاد عنه دام لمدة شهرين.
ويشهد المسجد الأقصى بشكل شبه يومي اقتحامات وانتهاكات من قبل المستوطنين وأذرع الاحتلال في محاولة لبسط سيطرتهم المطلقة على المسجد، وفرض مخطط التقسيم الزماني والمكاني فيه.
من جهة أخرى تظاهر المئات إلى منظمات مناهضة للاستيطان الإسرائيلي ونائبان معارضان من فلسطيني الداخل ، في الذكرى الثامنة والأربعين لاحتلال الأراضي الفلسطينية.
وتجمع المتظاهرون الأعضاء في عشر حركات مدافعة عن حقوق الإنسان ومن اليسار قبالة أسوار مدينة القدس القديمة، رافعين لافتات كتب عليها “الاحتلال، كفى”.
وندد رئيس القائمة العربية الموحدة النائب يمن عودة، والتي تضم 13 نائبًا، بالاحتلال الذي “يحكم على الفلسطينيين بان يعيشوا في أكبر سجن في العالم”.
ونشرت شرطة الاحتلال عددًا كبيرًا من عناصرها لتفادي أي اصطدام مع حفنة من المتظاهرين اليمينيين الذين رفعوا أعلامًا إسرائيلية.
واحتلت “إسرائيل” الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس في حرب عام 1967، وضمت شرقي القدس، ولكن المجتمع الدولي لم يعترف بذلك أبدًا.
كما اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر امس الأحد، شابًا مقدسيًا عقب مداهمة منزله في بلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى المبارك.
وحسب رئيس لجنة أهالي الأسرى والمعتقلين المقدسيين أمجد أبو عصب فإن قوات الاحتلال اعتقلت المقدسي عامر بزلميط (27عامًا) بعد أن داهمت منزله في حي رأس العامود بسلوان، وتم نقله إلى سجن “المسكوبية”.
يذكر أن الشاب بزلميط متزوج وأب لثلاثة أطفال.
وتواصل شرطة الاحتلال بشكل شبه يومي عمليات المداهمة والاعتقال في أحياء وقرى القدس المحتلة، وذلك على خلفية الأحداث التي تشهدها المدينة.

إلى الأعلى