السبت 22 يوليو 2017 م - ٢٧ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / عبدالله الهاشمي لاعب بناء الأجسام مفخرة لبنك بيروت
عبدالله الهاشمي لاعب بناء الأجسام مفخرة لبنك بيروت

عبدالله الهاشمي لاعب بناء الأجسام مفخرة لبنك بيروت

احتل عبد الله الهاشمي موظف بنك بيروت ولاعب بناء الأجسام الطموح مرتبة متميزة حيث حلّ ثالثًا في بطولة عُمان لبناء الأجسام التي أقيمت في شهر أبريل داخل مجمَع بوشرالرياضي في مسقط. ويعد عبد الله أصغر مُشارك عُماني في مجال يشهد منافسة حامية بين صفوة لاعبي بناء الأجسام على مستوى العالم، حيث يصفه معاصروه بالرجل الذي لا يؤمن بالمستحيل. ويتمثل الهدف التالي الذي يصبو عبد الله إلى تحقيقه بمساعدة مدربه فاضل البلوشي, في أن يرد الجميل للبنك وللسلطنة في بطولة آسيا المقرر إقامتها في اليابان في شهر يوليو المقبل. وقد ولد عبد الله عام 1993 ويبلغ من العمر 22 عامًا ويحدوه طموح لم يفارقه طوال سنين عمره بأن يكون أول لاعب عُماني يفوز بكأس العالم لبناء الأجسام.
يعد عبد الله مثالًا بارزًا على إيمان بنك بيروت بأن كل موظف يساعد يوميًا في خلق قيم البنك وتشكيلها. والجدير بالذكر أن البنك يدعم كافة موظفيه ويشجعهم بقوة على الجمع بين مواهبهم في التخصصات المختلفة وبين وظائفهم في البنك، وهو أمر لا يعود بالنفع على الموظفين وحدهم، بل وعلى البنك أيضًا من خلال المحافظة على الموظفين الموهوبين وتطوير قادة المستقبل داخليًا وتحسين تبادل المعارف المؤسسية والحفاظ عليها بصفة دائمة. كما أدى ذلك إلى تحسين مشاركة الموظفين وإنتاجيتهم، حيث أصبح البنك والموظفون على حد سواء ينظرون إلى مؤسستهم من منظور أوسع ويدركون الطريقة التي يستطيعون بها المساهمة فيها من مواقعهم وقيمتهم بالنسبة لها.
وباعتباره أحد موظفي الأمن في بنك بيروت، يستفيد عبد الله من التزام البنك بإحداث تأثير إيجابي في المجتمع وتعزيز الاعتقاد بأن حلم أي موظف ليس بعيد المنال، أيًا كانت الظروف. وتجدر الإشارة إلى أن هذه المبادرة الاجتماعية تتم تحت رعاية رامي زمبركجي، الرئيس التنفيذي لبنك بيروت – عُمان. ويقول رامي: “إننا عن طريق رعايتنا لعبد الله ودعمنا المنتظم للعديد من أنشطة مشاركة الموظفين، نشجع الأفراد الموهوبين على ممارسة هواياتهم المختلفة. وهذه إحدى الطرق التي يربط بها البنك التزام كل موظف بجدول أعمال البنك في مجال المسؤولية الاجتماعية. كما أنها تساعد البنك في تدعيم مهاراته القيادية والاستثمار في أكثر موظفيه موهبة لتشجيع التميز والابتكار والولاء بين موظفيه. ونؤمن بأن موظفين موهوبين مثل عبد الله هم من يلهمون ويحفزون زملاءهم الموظفين للوصول إلى عنان السماء.”
يتم تشجيع كافة موظفي بنك بيروت على تقديم مقترحاتهم لمديريهم لدعمهم في المهارات التي يختارونها، حيث يتم دراسة كل مقترح بعناية والبت في مستوى الدعم الذي سيتم تقديمه بالتشاور مع الموظف. وعلى الرغم من أن موطن قوة عبد الله يكمن في موهبته البدنية، فإن البنك يدعم أيضًا الموظفين الذين يمتلكون مهارات في المجالات الإبداعية مثل الفنون.

إلى الأعلى