الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / ملك البحرين يؤكد أن بلاده ستبقى وطناً للتعايش بين أبناء الشعب

ملك البحرين يؤكد أن بلاده ستبقى وطناً للتعايش بين أبناء الشعب

المنامة ـ من غازي الغريري:
أكد ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة أن بلاده تبقى وطناً للتعايش والأمان لجميع أبناء شعبها ومن يعيش فوق أرضها وبلد التسامح والتكاتف تسودها روح الأسرة الواحدة بين الجميع، وأشار إلى أن البحرين واحة أمان واطمئنان بجهود أبنائها جميعاً متمسكة بالتعاليم الدينية السمحة والأخلاق الفاضلة الحميدة ونبذ العنف والإكراه. وأثنى الملك حمد بن عيسى لدى لقائه نائب رئيس المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية الشيخ عبدالرحمن بن محمد آل خليفة على جهود الشؤون الإسلامية والأوقاف السنية والجعفرية في تقوية الترابط بين أفراد المجتمع وتوجيه الخطاب الديني لرص الصفوف والتصدي لحملات ظالمة يتعرض لها الإسلام، مشيداً بدعوتهم للتمسك بالقيم والتسامح والمحبة بين الجميع، بعيداً عن التعصب والغلو. من جانبه دعا وزير الداخلية الفريق الركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة إلى حماية المنابر الدينية من الخوض في شؤون السياسة، لافتاً إلى أن متانة النسيج الاجتماعي وتماسكه تمنع محاولات جر البلاد للفتنة. وحث وزير الداخلية لدى لقائه رئيس مجلس الأوقاف السنية الشيخ سلمان بن عيسى آل خليفة ورئيس مجلس الأوقاف الجعفرية الشيخ محسن العصفور العلماء والوعاظ لأداء دورهم برص الصفوف وتعزيز الوحدة الوطنية، والتصدي لمن يسعى لشق الصف وإثارة الفتنة، وحذر الشباب من الوقوع في شرك أصحاب الفكر المتطرف، من خلال استغلال عواطفهم الدينية وتكريس مفاهيم التكفير واستباحة قتل الآخرين تحت دعاوى الجهاد. ودعا وزارة الداخلية إلى حماية المساجد من أن تكون مكاناً للتحشيد والتحريض ضد أي فئة أو مذهب، وتغليب المصلحة الوطنية على الطائفية، وقال “الخطر يهدد الجميع والإرهاب الأعمى لا يميز بين الناس”، وأكد دور الوزارة في حماية دور العبادة والتصدي لمن يهدد حياة الناس، محذراً من شائعات تتداول عبر وسائل التواصل بهدف إثارة الفتنة والكراهية، وأدان الأعمال الإرهابية واستهدافها مساجد بالمملكة العربية السعودية، مؤكداً وقوف البحرين إلى جانب السعودية في محاربة الإرهاب.

إلى الأعلى