الإثنين 16 يناير 2017 م - ١٧ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الاحتلال يكثف الانتهاكات بالقدس ويمعن في منع الفلسطينيين من (الأقصى)

الاحتلال يكثف الانتهاكات بالقدس ويمعن في منع الفلسطينيين من (الأقصى)

القدس المحتلة ـ (الوطن):
كثف الاحتلال الاسرائيلي من انتهاكاته في القدس المحتلة ممعنا في سياساته القاضية بمنع الفلسطينيين عن المسجد الأقصى المبارك، فيما تستعد بلدية الاحتلال في القدس لإطلاق فعاليات تهويدية بالمدينة المقدسة، في ذكرى احتلال القدس الشرقية والأقصى.
وعثر أحد المصلين في المسجد الأقصى على أوراق مشبوهة بين حجارة مصلى المتحف الإسلامي المحاذي لباب المغاربة تحوي كتابات باللغة العبرية ، وتحمل هذه الأوراق رسالة تحذير خطيرة تؤكد أن المستوطنين يحاولون ترك مخلفات مشبوهة لهم في المسجد الأقصى، كما فعلوا قبل أكثر من عام حينما عثر على صورة للشمعدان اليهودي بالقرب من الجهة الشرقية، الأمر الذي يندرج ضمن محاولات تكريس الوجود اليهودي فيه كذريعة للبحث عن “حق” مزوّر لهم فيه. وفى سياق متصل، أصدرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، قرارا بمنع نائب رئيس الحركة الإسلامية داخل فلسطين الشيخ كمال الخطيب، من دخول مدينة القدس والمسجد الأقصى لمدة ستة أشهر. وقال الناطق باسم الحركة الإسلامية زاهي نجيدات “أصدرت قيادة الجبهة الداخلية الإسرائيلية قرارا بمنع نائب رئيس الحركة في الداخل الفلسطيني، الشيخ كمال خطيب، من دخول القدس والأقصى لمدة ستة أشهر”. وأضاف نجيدات “هذه المرة الثانية التي يتم فيها إبعاد الشيخ عن المسجد الأقصى، حيث مُنع وأبعد للمرة الأولى في شهر نوفمبر 2014 لمدة 6 شهور”.
وبخصوص الفعاليات المزمع إطلاقها في المدينة المقدسة خلال الفترة من 3 إلى 11 من الشهر الجاري، فسوف تتضمن سلسلة عروض وأفلام ثلاثية الأبعاد وأمسيات غنائية راقصة داخل وفي محيط أسوار البلدة القديمة في القدس المحتلة.
وحذر الفلسطينيون من تلك الفعاليات التهويدية التى تسعى لتشويه معالم المدينة المقدسة.

إلى الأعلى