الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / فتح وحماس تختلفان على مقترح القوات دولية

فتح وحماس تختلفان على مقترح القوات دولية

فلسطين المحتلة ـ (الوطن) ـ وكالات:
اختلفت حركتا فتح وحماس حول الموقف من الاقتراح الخاص بنشر قوات دولية بفلسطين حال إبرام اتفاق سلام مع إسرائيل.
ورفضت حركة “فتح” انتقادات حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة بشأن الاقتراح.
وقالت فتح ، في بيان صحفي لها، إن وجود طرف ثالث في الأراضي الفلسطينية المحتلة عند انسحاب إسرائيل منها “أمر لا يمس السيادة الفلسطينية”.
واعتبرت فتح أن موقف حماس “يتناغم مع موقف إسرائيل الرافض لأي انسحاب من حدود الدولة الفلسطينية، الأمر الذي يحول دون حصول الفلسطينيين على
سيادتهم وعلى كامل أراضيهم”.
ورأت أن مواقف حماس”لا تخدم المصالح الوطنية الفلسطينية، بل تبقي الاحتلال وتعزز الانقسام”، مطالبة الحركة “بوقف هذا العبث المجاني الذي لا يخدم سوى أهداف من لا يريد الحرية والاستقلال للشعب الفلسطيني، ولا يخدم جهود المصالحة “.
وكانت حماس رفضت بشدة اقتراح عباس الذي عرضه قبل أسابيع بخصوص نشر قوات دولية عند انسحاب إسرائيل من الأراضي الفلسطينية ضمن اتفاق السلام.
وهددت حماس بأنها ستتعامل مع أي قوة دولية ستدخل قطاع غزة، بنفس المعاملة مع قوة الاحتلال الإسرائيلي.
وقال سامي ابو زهري الناطق باسم حماس في تصريح بثه الموقع الالكتروني للمكتب الإعلامي في حماس “نسمع بين فينة وأخرى عروضا شخصية من هنا وهناك حول المفاوضات وخاصة القبول بقوات دولية بعد انسحاب الاحتلال وهنا نعلن أننا في حركة حماس لن نقبل بتلك القوات وسنتعامل معها كاحتلال إسرائيلي”.
وأضاف أبو زهري أنه “على كيري وغيره مراجعة مواقفهم فنحن لم نفوض أحدا للمساس بحقوقنا”.

إلى الأعلى