الأحد 26 مارس 2017 م - ٢٧ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / مذكرة تفاهم بين “الموج مسقط” و”حيا للمياه” لإعادة تدوير المخلفات الخضراء
مذكرة تفاهم بين “الموج مسقط” و”حيا للمياه” لإعادة تدوير المخلفات الخضراء

مذكرة تفاهم بين “الموج مسقط” و”حيا للمياه” لإعادة تدوير المخلفات الخضراء

في خطوة جديدة من أجل مُجتمع أكثر استدامة

مسقط ـ “الوطن”:
وقّعت شركة الموج، مسقط مُذكرة تفاهم مع الشركة العُمانية لخدمات الصرف الصحي-حيا للمياه بهدف التعاون في مجال إدارة المخلفات الخضراء الناتجة عن الأنشطة اليومية في مُجتمع الموج مسقط وذلك تأكيداً على النهج المُتواصل للحفاظ على البيئة ومواردها.
ووقع المذكرة كلّ من هوازن إسبر، الرئيس التنفيذي للموج، مسقط والمهندس حسين بن حسن عبد الحسين، الرئيس التنفيذي لحيا للمياه.
وبموجب الاتفاقية التي ستستمر على مدى ثلاثة أعوام، سيتم جمع المخلفات الناتجة عن عمليات تشذيب الأشجار والنباتات في الموج، مسقط ومُعالجتها في مصنع سماد (كلأ) التابع لحيا للمياه بولاية العامرات، حيث سيُعاد تدويرها واستخدامها في إنتاج سماد (كلأ) الذي يُستخدم لتخصيب التربة الزراعية ومشاريع التشجير والحدائق المنزلية والزراعة.
وقال هوازن إسبر، الرئيس التنفيذي للموج، مسقط، قائلاً: “نلتزم في الموج، مسقط بتطبيق أفضل الممارسات العالمية الموجهة نحو الاستدامة على كافة المستويات الاجتماعية والبيئية والاقتصادية في مجتمعنا. ومن هذا المنطلق، فإننا نأمل أن تساهم اتفاقيتنا المُبتكرة مع شركة حيا للمياه في تحفيز المُؤسسات والمشاريع الأخرى على اعتماد منهجيات ومُمارسات خضراء مُماثلة من شأنها الحفاظ على البيئة المحيطة واستدامتها للأجيال القادمة”.
ومن المؤكد أن تعود هذه المُبادرة البيئية بالكثير من الفوائد والتي تشمل تحويل المواد العضوية من المرادم إلى المصانع المُختصة للتقليل من الآثار السلبية لظاهرة الاحتباس الحراري، والحدّ من تعرية التربة، فضلاً عن خفض الاعتماد على الأسمدة والمُبيدات الكيميائية. وفي هذا السياق، أضاف إسبر بقوله: “تستحوذ الاستدامة على مكانة مُتميزة في تصميم مُجتمعنا ومبانيه وأسلوب الحياة الذي نتبناه، حيث يمكن ملاحظة مدى تنوع المُمارسات الصديقة للبيئة التي يُطبّقها الموج، مسقط في مُختلف جوانب المشروع”.
من جانبه، تحدث المهندس حسين عبد الحسين، الرئيس التنفيذي لحيا للمياه، بقوله: “إننا سعداء بتوقيع هذه الاتفاقية البيئية المميزة مع الموج، مسقط، والتي سنقوم بموجبها بإعادة تدوير المخلفات الخضراء الناتجة عن الحدائق والمُتنزهات والأرصفة في الموج، مسقط. وفي هذا السياق، فإنّنا نُثمن الرؤية المُتميّزة التي يطبقّها هذا المُجتمع الصديق للبيئة ونُهنئه على تفانيه في الحفاظ على أعلى معايير الاستدامة ضمن المشروع والتي من شأنها ضمان بيئة صحية ونظيفة لأجيالنا القادمة”.
وأضاف عبد الحسين: “تعدّ كل من شركة حيا للمياه والموج، مسقط شركاء في المحافظة على البيئة، ويمثل توقيع هذه الاتفاقية نموذجاً حياً على هذه الشراكة المهمة. ولعلي أضيف بأن مصنع “كلأ” الواقع في ولاية العامرات يعتمد أعلى المواصفات والمعايير الدولية في ضبط الجودة والسلامة والصحة المهنية، وهو ما أدى لتخطي حصته في السوق المحلي، كما أن نسبة الإنتاج للمبيعات السنوية بلغت نسبة 100%. ونظراً للطلب المتزايد تعمل حيا للمياه على زيادة استغلال المخلفات العضوية والخضراء لزيادة الطاقة الإنتاجية من سماد “كلأ”.
جديرٌ بالذكر أن هذه المُبادرة تمثّل التعاون الثاني بين الشركتين، حيث ترتبطان باتفاقية طويلة الأمد تقوم بموجبها حيا للمياه بتزويد الموج للجولف بالمياه المُعالجة لأغراض استخدامها في نظام الري الآلي لملعب الموج للجولف. ومن شأن هذه الخطوة أن تُساهم في الحفاظ على المياه العذبة في السلطنة واستدامة مواردها الطبيعية وهو ما يتماشى مع التوجهات الحكومية لتحقيق استراتيجية الأمن المائي في عُمان.

إلى الأعلى