الثلاثاء 30 مايو 2017 م - ٤ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / حلقة عمل تستعرض كيفية تعامل أعضاء الادعاء العام مع وسائل الإعلام المختلفة
حلقة عمل تستعرض كيفية تعامل أعضاء الادعاء العام مع وسائل الإعلام المختلفة

حلقة عمل تستعرض كيفية تعامل أعضاء الادعاء العام مع وسائل الإعلام المختلفة

وزير الإعلام : ما أفرزته التقنيات المعرفية تحتم علينا أن نتعامل معها بطريقة مختلفة في المؤسسات الإعلامية

حسين الهلالي : الحلقة تهدف للخروج بفائدة توظف في مسيرة عمل الادعاء العام خلال الفترة المقبلة

تغطية : خالد بن سعود العامري :
رعى معالي الدكتور عبدالمنعم بن منصور الحسني وزير الإعلام صباح أمس حلقة (كيفية التعامل مع وسائل الإعلام) لأعضاء الادعاء العام وذلك بمبنى مجمع إدارات الادعاء العام بمحافظة مسقط بمرتفعات المطار بحضور سعادة حسين بن علي الهلالي المدعي العام وعدد من المسؤولين بالادعاء العام والمشاركين في الحلقة .
في بداية الحلقة ألقى معالي الدكتور وزير الاعلام كلمة قال فيها : يقال : إن الإعلام هو القوة الناعمة ولكنه كذلك في المقابل قد يكون قنبلة موقوتة قنبلة ناعمة لمن يعرف مالها من تأثير على مؤسسات الدولة وعلى المجتمع المحلي وعلى الأحداث الإقليمية والدولية لكنها كذلك في المقابل قد تحرق من لا يعرف طبيعة هذه الوسائل الإعلامية وكيف يتعامل معها وكيف يستخدمها .
وأضاف معاليه بأنه من هذا المنطلق تجرى على مستوى العالم خاصة في هذه الفترة العديد من الملتقيات والدورات التدريبية في كيفية التعامل مع وسائل الإعلام فهذا ليس من قبيل الصدفة وإنما يأتي نظرا لطبيعة هذه الوسائل الإعلامية وحجم تأثيرها على المستوى العالمي خاصة في المرحلة القادمة .
وأكد معاليه للحضور في الحلقة بأنكم في السلطنة تلاحظون من خلال متابعاتكم حجم هذا التأثير في السنوات القليلة الماضية لذا فإن علينا لزاما تنظيم مثل هذه الدورات وأن نشجع عليها في الكثير من مؤسسات الدولة الحكومية والخاصة .
وأضاف معاليه : قد يظن البعض أن التعامل مع وسائل الإعلام هي مهارات ينبغي أن يكتسبها من يتعامل مع هذه الوسائل الإعلامية فقط فالاستعداد المعلوماتي والنفسي وطبيعة معرفة الفرد المقابل له وكيفية التحضير للمقابلات وطبيعة معرفة الوسيلة الإعلامية كالإذاعة والتلفاز ومواقع التواصل الاجتماعي من الضروري أن يكتسبها الجميع خلال المقابلات .
كما أشار معاليه إلى أنه قد يغفل البعض أن هذه المهارات وتجديدها والتعامل معها هي مهمة للإعلامي كذلك خاصة في هذه الفترة فالإعلامي في القرن الواحد والعشرين هو غيره قبل عشرين عاما مضت فالتسلح بمهارات التعامل وفهم الإعلامي لطبيعة الوسيلة التي يتعامل معها وفهم طبيعة المجتمع الذي يحدده ويتعامل معه وفهم المتغيرات المحلية والإقليمية والدولية هي مهارات ضرورية لابد من زملائنا في المؤسسات الإعلامية أن يستفيدوا منها كذلك مؤكدا معاليه بأن هذه الحلقة التدريبية ومثيلاتها تخدم المؤسسات سواء الحكومية أو الخاصة والاعلامية كذلك فطبيعة المجتمعات وما افرزته التقنيات المعرفية تحتم علينا ان نتعامل معها بطريقة مختلفة ويحسب للادعاء العام ايمانه بأهمية وسائل الاعلام والحضور الإعلامي مشيرا معاليه إلى أن الادعاء العام يعد من أوائل الجهات التي بدأت تطبيق ما يعرف بالمتحدث الرسمي للمؤسسة بالإضافة إلى التفاعلية الرائعة من خلال تعامل الادعاء العام المستمر مع الوسائل الإعلامية المختلفة .
عقب ذلك ألقى سعادة حسين بن علي الهلالي المدعي العام كلمة قال فيها : لا يخفي عليكم جميعا لما لوسائل الإعلام من دور بارز في الحياة العامة في هذا الوقت حيث إن التعامل مع هذه الوسائل اليوم يتطلب معرفة وإلماما بقواعد الإعلام وكيفية تقديم المعلومة وعدم تجاوز أسس الحوار إلى جانب ذلك توطيد العلاقة مع وسائل الإعلام وكسر حاجز التردد من الظهور الإعلامي .
وأضاف سعادته : ارجو من المشاركين كافة الاستفادة وذلك عن طريق التفاعل مع مقدمي اوراق الحلقة والخروج بفائدة نرجوها جمعيا لتوظيفها في مسيرة عمل الادعاء العام خلال الفترة المقبلة.
عقب ذلك ألقى الاعلامي ابراهيم بن سيف العزري رئيس القطاع المساعد لشؤون الاخبار بالهيئة العامة للاذاعة والتليفزيون ورقة عمل بعنوان ” المتحدث الرسمي ” تحدث فيها عن اهمية الحديث في وسائل الاذاعة والتليفزيون والعلاقة بين المؤسسات الحكومية ووسائل الاعلام والقلق والرهبة من مواجهة الكاميرا والميكروفون والتهيؤ النفسي للحوار والاطلاع على المعلومات والشفافية والوضوح واستخدام المعلومات والثقة بالنفس ومعرفة شخصية المحاور وانواع المقابلات .
بعدها تحدث الاعلامي يوسف الهوتي في ورقة عمل حملت عنوان ” مهارات مواجهة وسائل الاعلام ” تطرق خلالها لأهم اشكال وسائل الاعلام واساليب مواجهة الصحفي والفرق بين المقابلة الصحفية والمقابلة الاذاعية والمقابلة التلفزيونية واهم الادوات والمعلومات التي يجب توفيرها قبل المقابلة .
عقب ذلك قام محمد الحديدي مساعد المدعي العام بتكريم المحاضرين في الحلقة بالاضافة الى تسليم شهادات المشاركة في الحلقة لعدد من منتسبي الادعاء العام .
وعن أهمية الحلقة قال عيسى بن سالم الشبيبي رئيس ادعاء عام : إن هذه الحلقة تضمنت اوراق عمل متميزة واستفدنا كثيرا من خلال ما تم استعراضه في الحلقة من كيفية التعامل مع الوسائل الاعلامية المختلفة .
اما الدكتور احمد بن سعيد الجهوري رئيس ادعاء عام فقال عن الحلقة : مثل هذه الحلقات التثقيفية مهمة جدا حيث إنها تنمي شخصية أعضاء الادعاء العام بحيث يتمكن من الظهور إعلاميا في حال طلب منهم ذلك في أية وسيلة إعلامية وتصنع لديه القدرات المطلوبة في هذا المجال .
أما ناصر بن عبد الله الخروصي المكلف بتسيير أعمال مدير إدارة الادعاء العام بصحم فقال: هذه الحلقات تمكن المشارك فيها من اكتساب مهارات كثيرة وضرورية في كيفية التعامل مع الوسائل الإعلامية المتعددة فقد كان الجانب النظري في الحلقة متميزا نظرا لوجود محاضرين ذوي خبرة طويلة في الإعلام كما نتمنى أن يتم عقد حلقات يتضمنها الجانب العملي للاستفادة اكثر خاصة فيما يتعلق بالوقوف امام الكاميرا والتعامل مع الميكروفون وغيرها من الادوات الضرورية التي يجب ان يتمتع بها اعضاء الادعاء العام .

إلى الأعلى