الثلاثاء 30 مايو 2017 م - ٤ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / نبض واحد .. يستحقون التكريم ..

نبض واحد .. يستحقون التكريم ..

نعم يستحقون في مختلف الفئات في شتى المجالات العلمية والاجتماعية والاقتصادية والرياضية بعطائهم الوفير وجهدهم الكبير وثمرة إبداعاتهم وابتكاراتهم التكريم والتقدير بـأرفع الجوائز والأوسمة حتى تتولد لديهم الحوافز الداخلية القوية في بذل المزيد من الجهد في مواصلة رحلة العطاء والتميز والإبداع في هذا الوطن ، نعم يستحقون التكريم لكل من يسعى له بكل قوة في رفع راية الوطن عاليا بالمحافل العربية والإقليمية والدولية، نعم يستحق التكريم كل من يبذل الجهد والعمل المتواصل حتى تتفجر لديه شرارات طاقاته المدفونة إلى واقع ملموس يستفيد منه الوطن في مختلف المجالات ، بهدف تحقيق الغايات المرجوة ، نعم يستحقون التكريم من أجل شحذ الهمم عاليا نحو هامات السحب ، وتفجير الطاقات المكبوتة من خلال بلورة ملكات التفكير لديهم في توجيه بوصلة التفكير نحو المزيد من الجهد الدؤوب في توظيف عناصر القوة الداخلية لديهم واستغلالها بما يساعد في تحقيق الطموحات الكبرى للوطن في شتى المجالات نعم يستحقون التكريم حتى يحذو الآخرون حذوهم في البحث عن مكامن قوتهم بالصبر والعزيمة والإرادة من أجل أن يتركوا بصمات تقدر إثبات وجودهم من ثمرة إبداعاتهم ليكون بعدها الوطن هو الرابح الأول والأخير من خلال هذا التكريم والحافز، نعم يستحقون التكريم حتى تتغلغل في أعماق كل مخلص ومبدع أن هناك وطنا يقدر قيمة المواهب والساعين إلى المجد في توفير كافة المقومات والمناخ المناسب من أجل استغلال الطاقات الكامنة لديهم واستغلالها الاستغلال الأمثل ، ويعدها تقلد بالأوسمة على الصدور لكل من يستحق التقدير والتكريم من أجل رفع راية الوطن عاليا ، نعم يستحقون التكريم بأرفع الجوائز قيمة وتقليدهم بالأوسمة في صدورهم ، بعيدا عن التكريم الرمزي الباهت ، فمثل هؤلاء الساعين إلى المجد ، في أمس الحاجة إلى تفجير شرارات طاقاتهم بالاهتمام الكافي لهم ، والتحفيز والتشجيع لهم بصفة مستمرة حتى يكونوا بعدها قوة جذب كبيرة تقدم المزيد من الإبداعات والإنجازات وبلا شك الوطن في أمس الحاجة إليها خلال هذه الفترة ، الذهبية والتي تشهد ثورة علمية واقتصادية ورياضية واقتصادية على كافة المستويات العليا، فنعم يستحقون التكريم بأن نقول لهم شكرا مقدرين مثمنين جهودهم لكونهم من صنع صناعة تاريخية لهذا الوطن.

حمد بن سعيد الصواعي
Hamad.2020@hotmail.com

إلى الأعلى