الأحد 24 سبتمبر 2017 م - ٣ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / السلطنة تشارك في الاجتماع الـ 29 للجنة مديري وعمداء المعاهد والكليات المصرفية بدول الخليج
السلطنة تشارك في الاجتماع الـ 29 للجنة مديري وعمداء المعاهد والكليات المصرفية بدول الخليج

السلطنة تشارك في الاجتماع الـ 29 للجنة مديري وعمداء المعاهد والكليات المصرفية بدول الخليج

عقد مؤخرا الاجتماع الـ29 للجنة مديري وعمداء المعاهد والكليات المصرفية لدول الخليج العربية والذي عقد في دولة الكويت، بمشاركة ممثلي عن جميع دول مجلس التعاون الخليجي بالإضافة إلى ممثلي الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، وذلك بهدف تبادل الخبرات والمعارف بين المشاركين لكل المعاهد والكليات المصرفية الخليجية، وقد شارك في هذا الاجتماع من السلطنة كل من عميد كلية الدراسات المصرفية والمالية الدكتور أحمد بن محسن الغساني ومساعد العميد للشؤون الأكاديمية أنيس اللواتي.
يهدف هذا الاجتماع والذي يعقد مرة كل عام في إحدى دول المجلس لدول الخليج العربية إلى نقل الخبرات والممارسات المتميزة لدى المعاهد والكليات المصرفية ومشاركتها فيما بينهم، بالإضافة إلى مناقشة تطوير المناهج المشتركة ومناقشة البرامج الخاصة ببعض الشهادات المصرفية، والاعتماد الأكاديمي لهذه البرامج ، كما هدف الاجتماع إلى مناقشة تطوير وتأهيل الكوادار المصرفية في دول مجلس التعاون، وتعزيز التعاون بين دول المجلس فيما يخص تدريب وتأهيل موظفي القطاعين المصرفي والمالي بما يعزز زيادة توظيف المواطنين ورفع كفاءتهم.
تناول الاجتماع العديد من البنود التي تخص مجالات التعاون المشترك بين المعاهد والكليات المصرفية بدول المجلس، منها الإحاطة باعتماد لجنة المحافظين لمحضر الاجتماع الثامن والعشرين للجنة المعاهد والكليات المصرفية، كما تم استعراض الترتيبات لإقامة الندوة السنوية الرابعة للكليات والمعاهد المصرفية والتي سينظمها المعهد المصرفي السعودي، حيث ستكون حول بناء القدرات المهنية لتحقيق الأهداف الاستراتيجية للمنشأة، كما تم الاتفاق على تحديد موضوع ومكان عقد الندوة الخامسة، وتمت أيضاً مناقشة الترتيبات الخاصة بإقامة ورشة العمل الحادية عشرة للعاملين في المعاهد والكليات المصرفية والتي سيستضيفها معهد الدراسات المصرفية والمالية بدولة الكويت، وأيضا تحديد موضوع ومكان عقد ورشة العمل الثانية عشرة.
كما تم خلال الاجتماع دراسة العمل المشترك الذي يتعلق بمنح شهادات مصرفية خليجية إسلامية مشتركة، بالإضافة إلى تسليط الضوء على نتائج الاجتماعات الدورية لمديري وعمداء المعاهد والكليات المصرفية بدول المجلس، كما تم استعراض تجارب ومستجدات المعاهد والكليات المصرفية في المواضيع التدريبية المتخصصة، بالإضافة إلى عرض التقارير السنوية الموحدة عن نشاطات المعاهد والكليات المصرفية لعام 2013. جدير بالذكر أن توصيات الاجتماع الذي استمر لمدة يومين سترفع إلى الاجتماع التاسع والخمسين للجنة محافظي مؤسسات النقد والبنوك المركزية بدول المجلس المقرر عقده بدولة الكويت خلال شهر مارس القادم.
وقد أكد عميد كلية الدراسات المصرفية الدكتور أحمد بن محسن الغساني على أهمية الاجتماعات الدورية للمعاهد والكليات المصرفية بدول المجلس، لما لذلك من دور مهم في زيادة التنسيق بين المعاهد والكليات لتطوير البرامج القائمة وتحسينها بما يتواكب مع المتغيرات في سوق العمل الصرفي والمالي في دول الخليج وكذلك استحداث برامج جديدة في المجالات التدريبية المختلفة وخصوصا في الصيرفة الإسلامية وتدريب المعلمين والمدربين.

إلى الأعلى