الإثنين 25 سبتمبر 2017 م - ٤ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / الجمعية العمانية للسيارات تكشف تفاصيل فعالية أكبر تجمع لفرق السيارات
الجمعية العمانية للسيارات تكشف تفاصيل فعالية أكبر تجمع لفرق السيارات

الجمعية العمانية للسيارات تكشف تفاصيل فعالية أكبر تجمع لفرق السيارات

كشفت الجميعة العمانية للسيارات عن تفاصيل الحدث الخاص بأكبر تجمع لفرق السيارات العمانية والمزمع اقامتها غد الجمعة في حلبات الجمعية، وذلك عبر مؤتمر صحفي أقيم مساء أمس الاول بالجمعية العمانية للسيارات، بحضور عصام بن جمال البلوشي رئيس فريق عمان لسيارات تشارجر، وسامي بن سال الحبسي رئيس فريق مسقط ستانجز لسيارات الموستانج، ووليد المعولي أمين الصندوق من فريق عمان تشارجر وجمال التوبي من فريق مسقط ستانجز، ومحمد بن علي البلوشي مدير الاعلام بالجمعية.وأكد القائمون في الفرق على أن هدف هذه الفعالية هو توصيل رسالة السلامة المرورية لأكبر قدر ممكن من شريحة الشباب، مشيرين الى أنه ومن ضمن الاهداف الاخرى التي يسعون اليها في تنظيمهم لهذه الفعالية هو ضرورة ممارسة رياضة المحركات في الأماكن المخصصة لها التي تتمتع بأعلى مواصفات الامن والسلامة بدلا من ممارستها في الاماكن المفتوحة.
وتحدث عصام البلوشي بأن هناك عدد قليل من فرق السيارات العمانية المسجلة بالجمعية، وهذه الفعالية هي فرصة لكافة الفرق بأن تسجل عضويتها وانتسابها للجمعية بشكل رسمي، وأشار البلوشي الى أن فريق فريق عمان لسيارات تشارجر وفريق مسقط ستانجز كانتا من أوائل الفرق التي سجلت بالجمعية وتحصلت على مجموعة من الميزات ومنها: الخدمات اللوجستية المختلفة التي تقدمها الجميعة للفريق، اضافة الى الاطار الرسمي والقانوني لاقامة الفعاليات المختلفة للفريق في كافة أرجاء ومحافظات السلطنة وكذلك امكانية الحصول على رعاة وشركاء تجاريين للفريق، مضيفا بأن العضوية لدى الجمعية العمانية للسيارات سهلت من مهمة الفريق الى نشر هذه الرياضة وتنظيمها بشكل توعوي مميز وتطوير هذا القطاع والاستفادة من باقي الفرق العمانية الاخرى والاحتكاك معها.
وقال سامي الحبسي بان عدد أعضاء فريق مسقط ستانجز يبلغ عددهم نحو 40عضوا أما أعضاء فريق تشارجر عمان فيبلغ عددهم نحو 55 عضوا، مضيفا بأن الفريقان استفادتا في المرحلة الماضية من الجمعية الكثير ومنها الحصول على تصريح لاقامة العديد من الفعاليات خارج اطار الجمعية وبتواجد أمني من قبل شرطة عمان السلطانية، واضاف الحبسي:” نسعى الى تنظيم أكبر قدر ممكن من الفعاليات على مدار السنة، نهدف من خلالها الى نشر التوعية بالسلامة المرورية وأن تكون جميع فعالياتنا تحت اطار قانوني والهدف منها هو تطوير قطاع رياضة المحركات”.
وأشار جمال التوبي الى أن الفرق العمانية للسيارات تنظم مجموعة من الفعاليات على مدار العام ومنها الاحتفاليات الخاصة بالعيد الوطني والرحلات الترفيهية في مختلف المواقع السياحية عبر تحرك أفواج من السيارات اضافة الى تنظيم الايام المفتوحة والمشاركة مع شركات ومؤسسات السيارات المختلفة في الاحتفاء بتدشين سيارة جديدة.
وقال وليد المعولي بأن من أبرز الاهداف التي قام بها الفرق العمانية للسيارات هي ارشادهم وتوجيههم لعدد كبير من محبي هذه الرياضة الى ممارستها في الاماكن الصحيحة، حيث ذكر المعولي بأن سعيد البدواوي والملقب ب”الكتمي” كان من أشد المحبين لهذه الرياضة وهو من سكان ولاية شناص، وكان يمارس رياضة المحركات في الاماكن المفتوحة كالرمال وبما يسمى ب “الهجولة”، حيث قمنا بدورنا كفريق بزيارته الى البيت وتوجيهه عن الاخطار الناجمة عن ممارسة هذه الرياضة بهذه الطريقة، ونصحناه بضرورة انتسابه للجميعة العمانية للسيارات، واقتنع بدوره وسجل في الجمعية وها هو اليوم من المستفيدين بكافة الخدمات التي تقدمها الجمعية.
وقال عصام البلوشي بأن الترويج لهذا اليوم الخاص بالتجمع الكبير للفرق العمانية للسيارات كان قبل نحو شهر تقريبا، عبر الترويج بمختلف قنوات التواصل الاجتماعي ومنها الفيس بوك والانستجرام، وشهد التسجيل اقبالا كبيرا وكان الموعد النهائي لفترة التسجيل هو 29/5/2015، الا أن هناك العديد من الفرق التي أتت بعد هذ التاريخ لتشارك في الفعالية كما أن هناك مشاركات أتت من دولة الامارات العربية المتحدة الا أننا اقتصرنا هذه النسخة من الفعالية بأن تكون مخصصة لشباب السلطنة.

إلى الأعلى