الخميس 27 يوليو 2017 م - ٣ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / داعش يضع العراق على طريق حرب المياه

داعش يضع العراق على طريق حرب المياه

بغداد ـ وكالات: قام داعش أمس بغلق سد الرمادي وقطع مياه نهر الفرات عن مناطق في محافظة الأنبار، مما يشكل تصعيدا جديدا في الحرب ويضع العراق على أبواب حرب للمياه ويجعل عملية استعادة السيطرة على مدينة الرمادي الاستراتيجية من مسلحي داعش اكثر تعقيدا.
ففيما تنفذ القوات العراقية عمليات عسكرية لاستعادة السيطرة على الرمادي، قام داعش بغلق سد الرمادي لخفض منسوب المياه في نهر الفرات الى الشمال من مدينة الرمادي، ما سيسهل التنقل عبر النهر وعلى جانبيه. وذكرت مصادر عراقية مسؤولة ان لجوء المسلحين لهذه الوسيلة يزيد احتمالات تعرض القوات العراقية لهجمات. وقال رئيس مجلس محافظة الأنبار صباح كرحوت ان “داعش يستخدم اسلوب حرب المياه الخبيثة، الذي يحاول من خلاله زعزعة الأمن في مناطق الخالدية والحبانية التي تسيطر عليها القوات الأمنية ومقاتلي العشائر”. ووصف كرحوت “قطع المياه بأنه أبشع افعال داعش الذي يحاول من خلاله قتل النساء والاطفال وكبار السن عطشا ودفعهم الى النزوح الى مناطق اخرى ليتمكن بعدها من الدخول الى تلك المناطق”. ويرى اركان خلف الطرموز، عضو مجلس محافظة الانبار، ان تنظيم “داعش قد لا يمتلك عددا كافيا من المقاتلين لمواجهة التحالف الدولي حاليا (…) لذلك استخدم المياه كسلاح ضد المناطق التي تتواجد فيها قواعد عسكرية”.

إلى الأعلى