الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / مقدسيون يتصدون لمهرجان تهويدي بالقدس والاحتلال يقمعهم
مقدسيون يتصدون لمهرجان تهويدي بالقدس والاحتلال يقمعهم

مقدسيون يتصدون لمهرجان تهويدي بالقدس والاحتلال يقمعهم

رسالة فلسطين المحتلة – من رشيد هلال وعبد القادر حماد
تصدى المئات من الشبان المقدسيين، مساء الأربعاء، لما يسمى مهرجان “الأنوار اليهودي”، الذي تنظمه بلدية الاحتلال سنويا في مدينة القدس، بعدما شاركوا بفعالية كرنفال “القدس لنا” الذي نظمته مجموعة فلسطينية تطلق على نفسها “شباب القدس”. فيما جدد عشرات المستوطنين اليهود اقتحام المسجد الأقصى المبارك بحراسة مكثفة من شرطة الاحتلال.
وأصيب العشرات من الشبان المقدسيين ، نتيجة قمعهم والاعتداء عليهم بالضرب بالهراوات ورشهم بغاز الفلفل من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي، فيما اعتقل عدد آخر منهم .
وأفادت مصادر فلسطينية لـ(الوطن) أن مواجهات عنيفة اندلعت مع جنود الاحتلال، ما أدى إلى تعطيل انطلاق فعاليات المهرجان التهويدي، من داخل قلعة القدس التاريخية في البلدة القديمة، وتمكن شبان مقدسيين، من إعطاب أجهزة العرض الضخمة الخاصة بالمهرجان التي نصبت قريباً من المكان، والتي يتم إستخدامها لعرض أشكال ورسومات على سور البلدة القديمة .
هذا وتضمنت فعاليات كرنفال “القدس لنا” ألعاباً بهلوانية، وإطلاق بالونات في الهواء، والرسم على الوجوه للأطفال المشاركين، في وقت حاصرت فيه قوات الاحتلال المحتفلين، ومنعت تقدمهم باتجاه البلدة القديمة. وحدث تدافع بين مجموعات من المقدسيين وجنود الاحتلال، خاصة في منطقة باب العمود، وسط إطلاق الهتافات والأناشيد الوطنية الفلسطينية، والهتافات الداعمة للأسرى والمنادية بالوحدة الوطنية وافتداء الأقصى، في وقت اعتدى فيه جنود الاحتلال على المشاركين. وأفاد وسام حمودة من طاقم إسعاف جمعية ومركز برج اللقلق أن عناصر القوات الخاصة قامت بقمع المقدسيين المشاركين بالكرنفال بقنابل الصوت ورش غاز الفلفل والاعتداء عليهم بالضرب المبرح ودفعهم ، مما أدى إلى إصابة العشرات منهم بالاختناق ورضوض ، ونقل فتى إلى المستشفى للعلاج بعد ضربه بالهراوات على رأسه، كما قامت القوات الاسرائيلية بإعتقال الشابين سامر أبو عيشة وأحمد الغول . وأكد المقدسيون أن سلطات الاحتلال تهدف من خلال مايسمى بـ “مهرجان الأنوار التهويدي” إلى طمس معالم المدينة العربية لتغيير مجريات التاريخ وثقافة عروبة القدس وحجارتها.
ويسعى القائمون على المهرجان اليهودي في كل عام لاستقطاب أكبر عدد من الزوار اليهود والسياح الأجانب لتجنيدهم لصالح رواية الاحتلال التهويدية. وتتمحور فعاليات المهرجان التهويدي حول عروض ضوئية تساهم بشكل كبير في تغليب اللون الفني على البعد التاريخي الذي تمتاز به القدس العتيقة. وتشرف على مهرجان الأنوار التهويدي الإسرائيلي، والذي يقام بمحاذاة أسوار البلدة القديمة، بلدية الاحتلال في القدس، ويتضمن عروضاً وأفلاماً ثلاثية الأبعاد وأمسيات غنائية راقصة داخل وفي محيط أسوار البلدة القديمة في القدس.
من جانب اخر، اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي، الشاب المقدسي أحمد عزيز عويسات ( 23 عاما)، والشاب عطا محمد عويسات ( 43 عاما)، بعد اقتحام شارع المدارس في حي ‫جبل المكبر جنوب شرق ‫القدس المحتلة. وفي السياق، اعتقلت قوات الاحتلال الفتى القاصر علي صبري أبو دياب ( 19 عاما) بعد دهم منزله، الليلة قبل الماضية، في حي عين اللوزة ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى. وتم احتجاز المعتقلين الثلاثة في أحد مراكز التوقيف والتحقيق التابعة للاحتلال في القدس.
وفي الاقصى، جددت جماعات يهودية متطرفة اقتحامها المسجد الأقصى المبارك، وقال اشرف ابو رميلة رئيس وحدة حراس الأقصى لــــ( الوطن ) إن 19 متطرفا و135 طالبا يهوديا من الجامعة العبرية ، اقتحموا باحات الأقصى صباحاً ، على ثلاث مجموعات متفرقة ، من باب المغاربة ، برفقة قوات الاحتلال وشرطته . وأضاف حاول المتطرفون والطلبة اليهود القيام بجولات استفزازية فى باحات الحرم ، إلا أن المرابطين والمرابطات وفرق الكشافة تصدوا لهم بصحيات التكبير والتهليل ، وحدث نتيجة ذلك احتكاك بين عدد من المرابطين والمتطرفين .

إلى الأعلى