الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / خام عمان ينخفض دولارا والنفط يستبق الإبقاء على سقف الإنتاج بالتراجع

خام عمان ينخفض دولارا والنفط يستبق الإبقاء على سقف الإنتاج بالتراجع

مسقط ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
بلغ سعر نفط عمان تسليم شهر أغسطس القادم أمس 69ر59 دولار أميركي في انخفاض بلغ دولارا أميركيا واحدا فيما استبق النفط بدء اجتماعات أوبك أمس بتسجيل تراجع مع اتجاه المنظمة للابقاء على سقف الإنتاج الحالي وسط توقعات أعضائها باستقرار السعر حول 75 دولارا للبرميل مع نمو الطلب.
وأفادت بورصة دبي للطاقة أن سعر نفط عمان شهد انخفاضاً بلغ دولاراً أميركياً
و74 سنتا عن سعر يوم الخميس الذي بلغ 43ر61 دولار أميركي.
تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر يونيو الجاري 58 دولاراً أميركياً و68 سنتاً للبرميل، مرتفعاً بذلك 3 دولارات أميركية و59 سنتاً مقارنة بسعر تسليم شهر مايو الماضي.
وتراجعت أسعار النفط أمس لليوم الثالث على التوالي مع اجتماع وزراء نفط دول أوبك في فيينا لبحث سياسة الإنتاج حيث من المتوقع أن تبقي المنظمة على سقف إنتاج النفط لمدة ستة أشهر أخرى بما يعزز تخمة كبيرة في المعروض العالمي.
وقال وزير البترول السعودي علي النعيمي أثناء توجهه لحضور اجتماع وزراء أوبك إن إنتاج النفط “حق سيادي” وإن منتجي الخام “يمكنهم القيام بما يريدون.”
وأضاف “إنها سوق حرة ويحق للجميع الإنتاج بالقدر الذي يريدونه.”
وانخفض سعر برنت في العقود الآجلة تسليم يوليو 40 سنتا إلى 61.63 دولار للبرميل.
وتراجع سعر الخام الأميركي في العقود الآجلة 50 سنتا إلى 57.50 دولار للبرميل.
وهبطت أسعار النفط خمسة بالمئة في الجلستين السابقتين مع توقع المستثمرين استمرار تخمة المعروض العالمي.
من جانبه قال وزير النفط العراقي عادل عبد المهدي إنه يتوقع أن ترتفع الأسعار والطلب مضيفا أن جميع الخيارات ستجري مناقشتها خلال اجتماع وزراء (أوبك) لبحث سياسة الإنتاج.
وقال للصحفيين في فيينا “الطلب أعلى من المتوقع وهذا يوضح سبب ارتفاع الأسعار في الفترة الماضية” مشيرا إلى أنه يتوقع أن تتجه أسعار الخام صوب 75 دولارا للبرميل بنهاية العام الحالي.
غير أن عبد المهدي قال إن جميع الخيارات ستطرح للنقاش.
وأضاف “كانت هناك أفكار وطرح البعض سؤالا عما إن كنا مضطرين لرفعه أم لخفضه أم للإبقاء عليه.. لذا ستجري مناقشة ذلك كله.”
وقال الوزير في حديثه عن إنتاج النفط العراقي “نحن عند مستوى أقل من إنتاجنا العادي. كان من المفترض أن تصل الصادرات في العام الماضي إلى 3.4 مليون برميل يوميا وأن تبلغ 3.3 مليون برميل يوميا هذا العام.. (لكن) ما زلنا دون ذلك بكثير.”
وتابع “أعتقد أننا نقترب من 3.2 مليون برميل يوميا في غضون شهرين أو ثلاثة أشهر” مضيفا أن العراق قادر على إنتاج ما لا يقل عن ستة ملايين برميل يوميا بحلول 2020. كما قال وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه إن معظم أعضاء أوبك متفقون على أن 75 دولارا للبرميل سعر “عادل” وذلك في أول تصريح من نوعه لأحد الأعضاء الأكثر تشددا بشأن الأسعار.
وأبلغ زنغنه الصحفيين في فيينا حيث يجتمع وزراء نفط منظمة البلدان المصدرة للبترول “أعتقد أن معظم أعضاء أوبك يرون أن سعرا في حدود 75 دولارا هو سعر عادل للطرفين.”
وفي وقت سابق من الأسبوع قال وزراء نفط العراق وأنجولا وفنزويلا إن السعر العادل يقع بين 75 و80 دولارا.
وأضاف زنغنه أن إيران “غير راضية” عن أسعار النفط الحالية. كما قال وزير الطاقة الإماراتي سهيل بن محمد المزروعي إن إعادة التوازن لسوق النفط ستستغرق بعض الوقت وإن القرار الذي اتخذته أوبك في نوفمبر تشرين الثاني بالإبقاء على مستوى الإنتاج دون تغيير كان القرار الصائب.
من جانبه أبلغ مصدر خليجي وكالة رويترز أن السعودية واصلت ضخ الخام عند حوالي 10.3 مليون برميل يوميا في مايو لتبقي الإنتاج مستقرا عند أعلى مستوى له في 30 عاما على الأقل.
وحتى اعداد الخبر كانت منظمة أوبك تتجه لمواصلة العمل بسياسة إنتاج النفط دون قيود لستة أشهر أخرى متجاهلة بذلك التحذيرات من انهيار ثان في الأسعار مع تطلع بعض الأعضاء مثل إيران لزيادة الصادرات.
وتجدد منظمة البلدان المصدرة للبترول في حالة اتفاقها على الإبقاء على سقف الإنتاج الحالي دعمها لطريقة العلاج بصدمات السوق التي بدأتها أواخر العام الماضي عندما قالت السعودية أكبر بلد مصدر للخام في العالم إنها لن تخفض الإنتاج لإبقاء الأسعار مرتفعة.

إلى الأعلى