الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / الجيش السوري يستهدف الإرهابيين بضربات جوية والمقاومة اللبنانية تسيطر في عرسال
الجيش السوري يستهدف الإرهابيين بضربات جوية والمقاومة اللبنانية تسيطر في عرسال

الجيش السوري يستهدف الإرهابيين بضربات جوية والمقاومة اللبنانية تسيطر في عرسال

دمشق ـ (الوطن):
استهدف الجيش السوري تجمعات الارهابيين بضربات جوية فيما سيطرت المقاومة اللبنانية على مناطق استراتيجية في عرسال.
وألحقت وحدات من الجيش السوري خسائر في ضربات وجهتها ضد بؤر التنظيمات الإرهابية في حلب وريفي درعا والقنيطرة فيما دمر سلاح الجو أوكاراً وآليات للتنظيمات التكفيرية بالغوطة الشرقية وريف الحسكة الجنوبي.
وفي التفاصيل شن الطيران الحربي صباح امس غارات جوية على أوكار وآليات لداعش في ريف الحسكة.
وأفاد مصدر عسكري بأن الغارات “تركزت على تجمعات داعش في المجبل الزفتي ومحيط معهد الأحداث وقرى سودا وعبد وغرات في الريف الجنوبي للحسكة” الذي ينتشر فيه إرهابيو داعش ويستهدفون منازل المواطنين السوريين والبنى التحتية بالسيارات المفخخة.
وأكد المصدر تدمير عدد من الآليات والأوكار وسقوط عشرات القتلى والمصابين بين صفوف إرهابيي داعش.
وفي الحسكة وقعت اشتباكات عنيفة بين وحدة من الجيش السوري بالتعاون مع مجموعات الدفاع الشعبية مع إرهابيين من داعش عند جسر أبيض في الريف الجنوبي الشرقي أسفرت عن مقتل وإصابة العديد من الإرهابيين.
وكان سلاح الجو دمر أمس الأول آليات مزودة برشاشات ثقيلة على محاور تحركاتهم فى محيط معهد الاحداث للجانحين ومنطقة الميلبية وقرية الداوودية بريف الحسكة الجنوبي.
كما أوقعت وحدات من الجيش قتلى ومصابين بين أفراد التنظيمات الارهابية التكفيرية خلال عملياتها على أوكارهم وتجمعاتهم في الريف الشرقي.
وأفاد مصدر عسكري بأن وحدات من الجيش “قضت على عدد من إرهابيي داعش في قريتي سلام غربي والسلطانية” شرق مدينة حمص بنحو 70 كم.
وأكد المصدر “تدمير آليات محملة بأسلحة وذخيرة كانت بحوزة الإرهابيين” الذين ينتشرون في ريف حمص الشرقي مستغلين مساحات البادية لشن هجماتهم ضد التجمعات السكانية المنتشرة على أطراف البادية.
كما قضت وحدات من الجيش في حلب وريفها الليلة قبل الماضية وفجر امس على أعداد من أفراد التنظيمات الإرهابية التكفيرية.
وأفاد مصدر عسكري بأن وحدات من الجيش والقوات المسلحة وجهت عمليات مركزة على بؤر للتنظيمات الارهابية في أحياء بني زيد وصلاح الدين وقاضي عسكر بمدينة حلب.
وأكد المصدر أن العمليات أصابت أهدافها بدقة وأسفرت عن مقتل عدد كبير من أفراد التنظيمات التكفيرية معظمهم مما يسمى “لواء شهداء بدر” وتدمير أسلحة وذخيرة ومرابض هاون يستخدمها الإرهابيون في استهدافهم للأحياء والمناطق السكنية.
وفي ريف حلب الشرقي واصل الجيش حربه على تنظيم “داعش” حيث وجه “عدة ضربات على أوكاره وتجمعاته في محيط الكلية الجوية أسفرت عن مقتل وإصابة العديد من إرهابييه وتدمير أسلحة وذخيرة وآليات مزودة برشاشات متنوعة” حسب المصدر العسكري.
وفي ريف حلب الجنوبي الغربي “قضت وحدات من الجيش على العديد من الإرهابيين ودمرت لهم أسلحة وذخيرة في ضربات مركزة على أوكارهم في بلدة الاتارب وقرية أورم الكبرى” وفق المصدر العسكري.
في غضون ذلك قال مصدر عسكري إن سلاح الجو في الجيش العربي السوري نفذ ظهر أمس عدة غارات على أوكار وتجمعات التنظيمات الإرهابية التكفيرية في ريف دمشق.
وأضاف المصدر إن “نسورنا البواسل دمروا في غاراتهم مربضي مدفعية وأوكارا للتنظيمات الإرهابية في زملكا وجسرين ومسرابا وجوبر وأوقعوا العديد من افرادها قتلى”.
وفي ريفي درعا والقنيطرة نفذت وحدات من الجيش والقوات المسلحة الليلة قبل الماضية وصباح أمس عمليات نوعية على أوكار وتحركات التنظيمات الإرهابية التكفيرية المرتبطة بكيان الاحتلال الإسرائيلي وفق ما ذكر مصدر عسكري.
وأكد المصدر في تصريح لـ سانا “تدمير رتل آليات لإرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” على طريق ناحتة-المليحة الشرقية في ريف درعا ما أدى إلى مقتل عدد كبير من أفراد التنظيم المتطرف”.
من ناحية اخرى واصلت المقاومة الوطنية اللبنانية تقدمها في جرود عرسال بعدما أحكمت سيطرتها أمس على مرتفعات سرج المملحة والعمانة وأرض المنيارة ورأس طلعة وادي الفختة الواقعة شرق وجنوب سهل الرهوة.
وذكرت قناة المنار التابعة لحزب الله “أن المقاومة اللبنانية تقدمت باتجاه جبل شعبة القلعة الاستراتيجي بعد السيطرة على منطقة حرف وادي الدب شرق وادي الخيل في جرود عرسال شمال شرق لبنان”.
وأضافت أن “المقاومة عززت مواقعها وتمركزها في المواقع التي سيطرت عليها خلال الساعات الماضية جنوب جرود عرسال وبعد اقتحام المعقل الرئيسي لتنظيم جبهة النصرة الإرهابي في منطقة الرهوة” لافتة إلى مقتل عدد كبير من الإرهابيين في هذه المنطقة.
وكانت المقاومة الوطنية اللبنانية سيطرت على وادي ومعبر الدرب وعلى حاجز الرهوة الذى كان يتمركز فيه إرهابيو جبهة النصرة جنوب غرب جرود بلدة عرسال وسط فرار جماعي للإرهابيين.
من جانبه أحبط الجيش اللبناني لليوم الثاني على التوالي محاولات إرهابيين التسلل من مناطق في جرود عرسال وجديدة الفاكهة في وقت واصلت فيه المقاومة اللبنانية عملياتها للسيطرة على مواقع جديدة في جرود عرسال.
وأفادت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام بأن “الجيش اللبناني استهدف أوكار الإرهابيين وتجمعاتهم في جرود رأس بعلبك براجمات الصواريخ وقذائف المدفعية الثقيلة”.
وكان الجيش اللبناني استهدف براجمات الصواريخ مواقع الإرهابيين في جرود رأس بعلبك وعرسال.

إلى الأعلى