الجمعة 21 يوليو 2017 م - ٢٦ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “المخازن والاحتياطي الغذائي” بجنوب الشرقية: توفير للسلع بأقل تكلفة في حالات الأنواء والطوارئ
“المخازن والاحتياطي الغذائي” بجنوب الشرقية: توفير للسلع بأقل تكلفة في حالات الأنواء والطوارئ

“المخازن والاحتياطي الغذائي” بجنوب الشرقية: توفير للسلع بأقل تكلفة في حالات الأنواء والطوارئ

على مساحة 190 ألف متر مربع وبتكلفة أكثر من 4 ملايين ريال
9 مخازن مجهزة بأحدث المواصفات الحديثة ومهيأة لدخول الشاحنات وبسعة تخزينية تقدر بـ31ر500 طن

جعلان بني بو حسن ـ العمانية: يعتبر إنشاء مشروع إدارة الهيئة العامة للمخازن والاحتياطي الغذائي بمحافظة جنوب الشرقية من المشاريع الحيوية والمهمة التي تعمل على توفير السلع الغذائية الأساسية بأقل تكلفة ممكنة في حالات الأنواء المناخية والأزمات والطوارئ بهدف الوصول إلى المستهلكين سواء كانوا من المواطنين أو المقيمين والعمل على توفير كافة التسهيلات الغذائية الأساسية في ولايات وقرى محافظات جنوب وشمال الشرقية ومحافظة الوسطى.
وبدأ التشغيل الفعلي لهذا المشروع الذي تبلغ مساحته الإجمالية 190 ألف متر مربع وبتكلفة إجمالية بلغت أكثر من 4 ملايين ريال عماني في شهر فبراير الماضي من العام الجاري لإدارة الهيئة العامة للمخازن والاحتياطي الغذائي بمحافظة جنوب الشرقية ويتوسط المشروع ولايات جعلان بني بوعلي وجعلان بني بوحسن والكامل والوافي نظراً لما تتسم به هذه الولايات من كثافة سكانية ولقربه من الشارع العام مما يسهل الوصول إليه بسهولة وارتفاعه عن الأودية والمنخفضات لحماية المخازن والسلع التي تعمل على توفير السلع الغذائية الأساسية بصفة دائمة وتأمين تخزينها في مخازن ذات مواصفات عالية التقنية لتكون صالحة للاستخدام المحلي وملبية لحاجات التدخل السريع عند حدوث الحالات الطارئة كالأنواء المناخية والاستثنائية وللحفاظ على استقرار أسعار المواد الغذائية الأساسية في حالات الأزمات الاقتصادية العالمية كارتفاع أسعار المواد الغذائية ولسد النقص في تلك المواد في الأسواق المحلية وجعلها متوفرة في متناول الجميع قدر الامكان بالأسعار المناسبة.
وأوضح سعادة الدكتور راشد بن سالم المسروري الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للمخازن والاحتياطي الغذائي أن التشغيل الفعلي لإدارة الهيئة بمحافظة جنوب الشرقية في ولاية الكامل والوافي بدأ في شهر فبراير الماضي من العام الجاري بعد اكتمال الأعمال الإنشائية من الشركة المنفذة للمشروع والتي تم اسناد العمل اليها من قبل مجلس المناقصات حيث بلغت التكلفة الإجمالية للمشروع أكثر من أربعة ملايين ريال عماني.
وأشار سعادته في تصريح لوكالة الأنباء العمانية إلى أن المشروع يأتي في إطار خطة التوسع للهيئة العامة للمخازن والاحتياطي الغذائي والمتضمنة التوسع في مجال إنشاء إدارات ومخازن جديدة للهيئة في مختلف أنحاء السلطنة وتوفير المواد الغذائية الأساسية في أوقات الأزمات والطوارئ والأنواء المناخية للمناطق المتأثرة بالإضافة إلى المحافظة على استقرار الاسعار بالأسواق.
ويحتوي المشروع على 9 مخازن مجهزة بأحدث المواصفات الحديثة ومهيأة لدخول الشاحنات لتحميل وترتيب البضائع بسعة تخزينية تقدر بحوالي (31ر500) طن مزودة بكافة التسهيلات الضرورية مع توافر التقنيات الحديثة في مجال إدارة المخازن والمستودعات وتطبيق المعايير العالمية في عملية التخزين من ناحية الحجم والمساحة والتبريد.
ويضم المشروع عدداً من المرافق منها 14 محلاً تجارياً ومكتباً للإدارة ومسجداً وسكناً للموظفين وغرفة للتحكم وغرفة للحراس بالإضافة إلى مهبط للطائرات للهبوط الطارئ وطرق داخلية حديثة.
ويقدم المشروع خدماته للمستهلكين والتجار في السلع الغذائية الاساسية كالأرز والسكر على أن تشمل السلع في المرحلة القادمة سلع العدس والشاي والحليب المجفف وزيت الطعام كما أن هذا الموقع سيشكل داعما رئيسيا لموزعي المواد الغذائية المعتمدين بالهيئة في محافظات شمال وجنوب الشرقية والوسطى.
وتتم إدارة المخازن من قبل مجموعة من الشباب العمانيين الذين تم تدريبهم وتأهيلهم للقيام بهذه المهمة ويتمتعون بخبرة عملية ومهارات حديثة في هذا المجال .. ويتم اعتماد الموزعين للمواد الغذائية الأساسية حسب التوزيع السكاني بالولايات باعتماد موزع واحد لكل عشرة آلاف نسمة كما تتم إدارة الموقع من قبل مجموعة من المواطنين.

إلى الأعلى