الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / مؤشر سوق مسقط يحقق مكاسب جديدة الأسبوع الماضي في ظل تواجد مؤسسي أجنبي قوي

مؤشر سوق مسقط يحقق مكاسب جديدة الأسبوع الماضي في ظل تواجد مؤسسي أجنبي قوي

التحليل الأسبوعي لبنك عمان العربي:
ـ التواجد المؤسسي الأجنبي أو المحلي يوفر فرصا لصغار المستثمرين على الأسهم التي تستقطب اهتمام الاستثمارات المؤسسية

قال التقرير الأسبوعي لمجموعة إدارة الاستثمار ببنك عمان العربي إن التداولات الجيدة والنشطة في سوق مسقط للاوراق المالية استمرت خلال الأسبوع الماضي في ظل عوامل مختلفة ومتباينة أثرت على السوق منها اهتمام الإستثمار المؤسسي الأجنبي المتزايد في السوق إضافة الى المراجعة السنوي لعينة المؤشر العام والمؤشرات الفرعية وأيضا الحالة الإيجابية للسوق بسبب أخبار تتعلق ببعض الشركات مثل الإندماج ما بين شركة أومنفست وشركة أونك القابضة والإكتتاب المستمر بشركة العنقاء للطاقة وتواجد السيولة.
واضاف التقرير إن المراقب للتطورات في الأسواق المحلية والإقليمية يرى بأن موسم الصيف الحالي وشهر رمضان المبارك لن يكون تقليديا مع قرب الإدراج لعدد من الشركات في المنطقة والنتائج نصف السنوية للشركات إضافة الى البدء بتنفيذ عدد من التشريعات والقوانين الجديدة خلال شهري يونيو ويوليو وتسليم عدد من المشاريع الحيوية وأيضا إرساء عطاءات حكومية هامة، هذه العوامل مما سيكون لها تأثير واضح على قرارات المستثمرين وحركة تداولاتهم.
وأوضح التقرير أنه بالعودة الى المؤشرات فقد أنهى سوق مسقط للأوراق المالية تداولات الأسبوع الماضي على ارتفاع نسبته 1.12% على أساس أسبوعي الى مستوى 6,462 نقطة بدعم رئيسي من البنك الوطني العُماني وبنك مسقط وبنك صُحار وبنك ظُفار وشركة عمانتل. وبذلك يكون المؤشر قد حقق مكاسب للأسبوع الرابع على التوالي.
وسجل مؤشر سوق مسقط المتوافق مع الشريعة إرتفاعا بنسبة 0.82% على أساس أسبوعي ليغلق عند مستوى 997.5 نقطة.
وخلال الأسبوع نفسه سجل “مؤشر العربي عُمان 20″ ارتفاعاً بنسبة 1.68% ليغلق عند مستوى 1,154.43. نقطة بقيمة تداولات بلغت 13.46 مليون ر.ع. وسجل خلال الأسبوع نفسه “مؤشر العربي خليجي 50″ انخفاضاً بنسبة 0.46% ليغلق عند مستوى 1,293.55 نقطة. وسجل “مؤشر العربي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا 200″ انخفاضاً أيضاً بنسبة 0.23% ليغلق عند مستوى 1,182.16 نقطة.
أما أداء المؤشرات الفرعية فقد أظهر أداء قويا للمؤشر المالي الذي إرتفع بنسبة 1.6% على أساس أسبوعي الى مستوى 7853.46 نقطة بدعم من البنك الوطني العُماني وبنك مسقط وبنك صُحار وبنك ظُفار إضافة الى شركة أومنفيست.
وفي القطاع، وافقت الجمعية العامة غير العادية للشركة العمانية العالمية للتنمية والاستثمار ش.م.ع.ع (“أومنفيست”) على اندماج الشركة العمانية الوطنية للاستثمار القابضة ش.م.ع.ع (أونك) بطريق الضم في شركة أومنفيست، وتفويض مجلس الإدارة بإنهاء كافة إجراءات الاندماج لدى الجهات المعنية. إضافة الى الموافقة على زيادة رأس المال المرخص به من 50 مليون ريال عماني إلى 90 مليون ريال عماني، وعلى زيادة رأس المال المدفوع من (37,041,730 ريال عماني) إلى (55,286,164.2 ريال عماني) عن طريق تخصيص أسهم الزيادة لصالح مساهمي شركة أونك في إطار إجراءات الاندماج، وتعديل النظام الأساسي تبعًا لذلك. كذلك وافقت الجمعية العامة غير العادية لـ”اونك القابضة” على حل الشركة وإدماجها عن طريق الضم في شركة “أومنفيست”
وفيما يتعلق بمؤشر الخدمات فقد سجل ارتفاعا بنسبة 0.47% على أساس أسبوعي الى مستوى 3,487.05 نقطة بدعم رئيسي من شركة صُحار للطاقة وعُمانتل وشركة سيمبكورب صلالة.
وسجل المؤشر الصناعي ارتفاعا بنسبة 0.37% على أساس أسبوعي الى مستوى 8,330.41 نقطة بدعم رئيسي من شركة الخليج الدولية للكيماويات وشركة الأسماك العمانية وشركة الأنوار لبلاط السيراميك.
وفي القطاع، قامت شركة جلفار للهندسة والمقاولات بالإعلان عن إستلامها رسالة من بلدية مسقط تتعلق بتسوية مستحقات مشروعي طريق مسقط السريع والطريق الوسطى بمبلغ 29.9 مليون ر.ع. كتسوية كاملة ونهائية لمجمل المطالبات التي تقدمت بها الشركة. وأضافت الشركة بأن مجلس إدارتها قرر عدم قبول هذا العرض. وقد طلبت الهيئة العامة لسوق المال من الشركة ضرورة الافصاح العاجل عن معلومات اضافية وأكثر تفصيلا حول المبالغ المستحقة في دفاترها مقابل مبلغ التسوية .
وفيما يتعلق بالجنسيات المتداولة، فكان اللافت للنظر التواجد الواضح للإستثمار المؤسسي الأجنبي الذي سجل صافي شراء بمبلغ 2.47 مليون ر.ع. متمركزا على أسهم قيادية وتلك المعروفة بزيادة التملك الأجنبي بها.
وعلى صعيد التداولات، سجل كل من عدد وقيم الأسهم المتداولة إرتفاعا بنسبة 17.43% و15.77% على أساس أسبوعي الى 65.9 مليون سهم بمبلغ 19.5 مليون ر.ع. وقد شهد الأسبوع تسجيل صفقتين خاصتين على سهمي الشركة العمانية لخدمات التمويل وشركة عُمانتل بمبلغ إجمالي قارب 712 الف ر.ع. طبقا لقاعدة بياناتنا.
وفي أخبار السوق المالي، أصدرت سوق مسقط للأوراق المالية تعميما بشأن المراجعة السنوية لعينة مؤشر سوق مسقط 30 والمؤشرات القطاعية. ومن نتائج المراجعة -التي سيبدأ العمل بها اعتبارا من الأول من شهر يوليو القادم -دخول كل من شركة السوادي للطاقة وشركة الباطنة للطاقة وشركة الباطنة للتنمية والاستثمار القابضة وشركة الخليج الدولية للكيماويات لعينة المؤشر الرئيسي وخروج كل من شركة أونك القابضة وشركة المدينة للاستثمار والشركة الوطنية لمنتجات الألمنيوم إضافة الى شركة ظُفار الدولية للتنمية والاستثمار القابضة.
خليجياً، تأثرت الأسواق المالية بباقة من العوامل والأخبار منها تطورات القضايا المتعلقة بالإتحاد الدولي لكرة القدم وإستقالة رئيس الإتحاد إضافة الى الاكتتابات الجارية في المنطقة وإعادة تداول سهم شركة أملاك للتمويل في سوق دبي المالي والتفاصيل المتعلقة بقوانين الاستثمار المباشر للمؤسسات الأجنبية في السوق السعودي وتحركات أسعار النفط والأحداث الجيوسياسية.
ومن أخبار الأسواق، إعادة التداول على أسهم شركة أملاك للتمويل في سوق دبي المالي بعد إيقافه عن التداول منذ نوفمبر من عام 2008. وقد شكل السهم ما نسبته 32.3% من إجمالي قيم التداولات في يوم إعادة التداول وأغلق الأسبوع المنصرم على مكاسب بنسبة تقارب 31%.
وفي السوق المالية السعودية، أظهرت أحدث التفاصيل والبيانات المتعلقة بقوانين الاستثمار المباشر للمؤسسات الأجنبية المؤهلة وجود 5 شركات غير مسموح للأجانب التملك فيها هي ” طيبة للإستثمار القابضة” و”مدينة المعرفة الاقتصادية” و”جبل عمر” و”مكة للإنشاء” والشركة الوطنية السعودية للنقل “البحري” في حين تم السماح بالإستثمار في الشركات المتبقية بنسب مختلفة حيث تم تحديد أعلى نسبة تملك للأجانب مجتمعين (مقيمين وغير مقيمين) بنحو 49 % ولغير المقيمين بـ 20 %.
وفيما يتعلق بأداء الأسواق المالية الخليجية، فقد كان أدائها إيجابيا في المجمل تصدرها بورصة قطر (+1.6%) وسوق أبو ظبي للأوراق المالية (+1.56%). في حين كانت السوق المالية السعودية المتراجعة الوحيدة بحوالي 0.91%
عالميا، أظهرت بيانات تتعلق بالقطاع الخاص في الولايات المتحدة إضافة 201 ألف وظيفة في شهر مايو السابق مقارنة مع 165 ألف وظيفة لشهر أبريل و200 ألف وظيفة كانت متوقعة من قبل المحللين.
وفي القارة الأوروبية، ثبّت البنك المركزي الأوروبي -كما كان متوقعا -معدل الفائدة الأساسي على عمليات التمويل عند مستوى 0.05 بالمئة لتظل عند مستويات منخفضة في الوقت الذي يستمر فيه في عملية التحفيز النقدي.
التوصيات:
مع انتهاء الاكتتاب في شركة العنقاء للطاقة خلال الأسبوع الحالي، ننصح المستثمرين بإعادة ترتيب أوراقهم وأولوياتهم الاستثمارية واضعين بعين الاعتبار التطورات المتلاحقة في السوق سواء لناحية أخبار الشركات و/أو التوزيعات السنوية للشركات المنتهية سنتها في مارس أو تلك التي تقدم توزيعات نصف سنوية إضافة الى قرب التحضير لموسم نتائج النصف الأول من العام الحالي.
كذلك فإن التواجد المؤسسي سواء الأجنبي و/ أو المحلي يوفر فرصا لصغار المستثمرين باقتناص الفرص على الأسهم التي تستقطب اهتمام الاستثمارات المؤسسية مع ضرورة الأخذ بأهمية العوامل الأساسية للشركة وسيولة السهم وموسمية الأداء.

إلى الأعلى