الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / آراء / أشتات مؤتلفات ..مشروع ضمن مشاريع عديدة تنضوي تحت مظلة (ذاكرة عمان) 3/3

أشتات مؤتلفات ..مشروع ضمن مشاريع عديدة تنضوي تحت مظلة (ذاكرة عمان) 3/3

سعود بن علي الحارثي

” .. للتوضيح فإن المشروع هو (مركز ذاكرة عمان) وما سلسلة (أشتات مؤتلفات) سوى جزء صغير من قسم واحد من المشروع وهو قسم النشر، وهي سلسلة من بين مجموعة سلاسل للنشر منها سلسلة (أعلاق نفيسة) و(السير العمانية) و (دهليز التراث العماني) و(مروج اليقين)، إضافة إلى الإصدارات المفردة التي لا تندرج تحت أي سلسلة، وقد صدر من مجموع هذه الأعمال أربعون إصداراً حتى الآن.”
ـــــــــــــــــــــــــــ
ما أن نشرت جريدة “الوطن” الجزء الأول من هذا المقال حتى تلقيت عددا من الرسائل التي تضمنت معلومات وملاحظات ووجهات نظر مهمة وتنبيهات وتصويبات واشادات تتعلق بهذا المشروع الحيوي وتضيف اليه جوانب مهمة غفل عنها الجزءان المنشوران من المقال. ونظرا إلى ان تلك الملاحظات ترتبط بجهود باحث أساسي وفاعل أسهم مع الحارثي والشيباني في انبثاق فكرة المشروع وتحقيقها على ارض الواقع، وتحتوي على معلومات جديدة وهامة ترتبط به، كان لزاما من أجل اضفاء الموضوعية والدقة على المقالات وانصاف من له بصمات رئيسية عليه إضافة جزء ثالث إلى المقال يتناول ما غفل عنه الجزءان السابقان وفقا لما جاء في تلك الرسائل …
الرسالة الأولى تلقيتها من الكاتب والباحث الأخ محمد بن عامر العيسري وهو ممن أسهم في إنشاء هذا المشروع ( ذاكرة عمان) فكرة وتحقيقا وبحثا واعداد لمادة علمية لعدد من الكتب والإصدارات التي قدمها المشروع .. والأخ الباحث محمد العيسري من العمانيين القلائل الذين وضعوا إمكاناتهم وجهودهم في خدمة التراث العماني وفي التنقيب عن المخطوطات والآثار العمانية واخلصوا في ذلك أيما اخلاص ولم تثنه العقبات والصعوبات التي وقفت امامه عن عزيمته التي تغلبت وانتصرت في نهاية المطاف وأثمرت جهوده عن انقاذ وإخراج العديد من الأعمال المقدرة، ويقـوم حاليا بالعديد من المشاريع البحثية تنقيحا ومراجعة وتأليفا , فنتمنى له ولإخوانه كل التوفيق والنجاح في خدمة التراث العماني وذخائره النفيسة وإثراء المكتبة بما تجود به اقلامهم من علوم ومعرفة . وسوف أبدأ أولا باستعراض رسالة الباحث محمد العيسري كما وردت بين قوسين وذلك لأهميتها وقيمة المعلومات التي تضمنتها. “السلام عليكم صباح الخير الأستاذ الكريم سعود قرأت بسعادة مقالك الرائق في الوطن اليوم “.
وللتوضيح فإن المشروع هو (مركز ذاكرة عمان) وما سلسلة (أشتات مؤتلفات) سوى جزء صغير من قسم واحد من المشروع وهو قسم النشر، وهي سلسلة من بين مجموعة سلاسل للنشر منها سلسلة (أعلاق نفيسة) و(السير العمانية) و (دهليز التراث العماني) و (مروج اليقين)، إضافة إلى الإصدارات المفردة التي لا تندرج تحت أي سلسلة ، وقد صدر من مجموع هذه الأعمال أربعون إصداراً حتى الآن.
مركز ذاكرة عمان هو مؤسسة علمية ثقافية مرخصة من لدن وزارة التراث والثقافة تحت لائحة المراكز الثقافية الأهلية.
المركز يعنى بجمع خزائن المخطوطات العمانية ورقمنتها وفهرستها ثم إتاحتها للباحثين.
يوفر الموقع الالكتروني للمركز عددا من الخدمات للباحثين في مقدمتها الاطلاع على فهارس المخطوطات العمانية والتصفح وخدمة طلب المخطوطات الرقمية عبر الموقع.
وهناك مهام وأنشطة أخرى عديدة للمركز الذي يعمل من مقر مؤقت بالموالح ، ويجري الآن التجهيز لبناء مقر دائم له ، وهي معلومات مهمة كذلك لخدمة الباحثين ومراكز البحث المتخصصة في هذا الجانب …
الرسالة الثانية تلقيتها من الاخ الكريم محمد بن عبدالله الحارثي أحد الأعمدة الرئيسية للمشروع أكد فيها على ما جاء في رسالة الأخ محمد العيسري. حيث أوضح بأن ( الأخ الباحث محمد بن عامر العيسري والاخ الباحث سلطان بن مبارك الشيباني لهما الفضل الاول والأخير في الإسهام في هذا المشروع وهما شركاء ويكمل بعضهما الآخر وتعتمد الخطة السنوية لما سيتم طباعته بالتدارس والاتفاق معهما …. )) .
رسائل أخرى كذلك جاءت من بعض القراء تشيد بالمشروع منها: (صباح الخير , مشروع رائد هذه السلسلة من خلال شرحك لها في المقال, ورغم أنني لم اطلع على مضمونها حتى الآن إلا أنه ومن خلال ما بينته في المقال من حيث الإخراج في أحجام صغيرة سهلة القراءة وكذلك تعدد وتنوع الموضوعات أظن انه سيكون لها تواجد مقدر عند القراء واستغرب عدم علمنا بها حتى الآن رغم انها وصلت كما تقول إلـى العـدد الخامس عشـر… ). (… هذا المشروع يعتبر فخرا لعمان العلم والثقافة وبارك الله في الشخص الذي فكر فيه , هل سيكون هناك مركز للدراسات ومتى ستكون هذه الكتيبات متاحة للمواطن؟) , ( روعة هذا المقال ونحن لدينا الكثير من الوثائق النادره قمنا بتسليمها للهيئة ولوزارة التراث والواجب أن يتعاون الجميع للحفاظ على الوثائق العمانية … ) . (يستحق أصحاب هذه المشاريع والمبادرات القيمة التي تخدم الاوطان والامة وثقافتها وتاريخها الحضاري التقدير والاحترام … ونتمنى أن يحذو المقتدرون حذوهم ويسلكون هذا الطريق … ) . ووردت تساؤلات عن الكيفية التي يمكن الحصول على نسخ من تلكم الاصدارات , ما يؤكد على أهمية المقترحات التي تضمنها الجزء الثاني من المقال.
كما أرفق الباحث محمد العيسري بعض الأخبار التي أوردتها الجرائد المحلية عن جهود الباحثين في مركز ( ذاكرة عمان ) في دعم جهود وزارة التراث والثقافة في تنظيم الفعاليات والدورات الخاصة بالعناية بالمخطوطات والتراث العماني …
نماذج للكتب التي صدرت عن مشروع ( ذاكرة عمان ) :
ـ تاريخ الطباعة والمطبوعات العمانية عبر قرن من الزمن 1878 وحتى 1977م , تضمن صورا لوثائق وشخصيات ومطبوعات قديمة ومطبوعات قيمة , وخرج بطباعة فاخرة .
ـ اللمعة المرضية من أشعة الإباضية للعلامة نور الدين السالمي.
ـ القصائد العمانية في الرحلة البارونية.
ـ مفتاح الباحث إلى ذخائر التراث الفكري العماني,
ـ الجزء الأول من ( أمالي التراث ) نظرات نقدية وقراءات في جديد التراث العماني مخطوطه ومطبوعه.
ـ تبصرة المعتبرين في تاريخ العبريين, وهو من ضمن الكتب التي قام بتحقيقها الباحث محمد بن عامر بن سيف العيسري.
وفق الله الجميع في خدمة التراث العماني وتاريخه الحضاري ،،

إلى الأعلى