الثلاثاء 12 ديسمبر 2017 م - ٢٣ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / لسد نقص المياه في عدد من مناطق مسقط.. الهيئة العامة للكهرباء والمياه تحفر عددا من الآبار وتربط أخرى بشبكات توزيع المياه

لسد نقص المياه في عدد من مناطق مسقط.. الهيئة العامة للكهرباء والمياه تحفر عددا من الآبار وتربط أخرى بشبكات توزيع المياه

ـ تركيب خزانات و زيادة عدد الصهاريج وتؤجل فتح الشبكات الجديدة

مسقط ـ ( الوطن ) : ـ
في إطار الجهود التي تبذلها الهيئة العامة للكهرباء والمياه الحثيثة في عملية سد نقص المياه في بعض مناطق ولايات محافظة مسقط التي تعاني من نقص في ضغط المياه خلال الفترة الحالية نتيجة زيادة الطلب على المياه وتأخر تشغيل محطة الغبرة الجديدة، قامت الهيئة باتخاذ عدد من التدابير للتعامل مع هذه المسألة أهمها التنسيق مع بعض الجهات ذات الاستهلاك العالي لتقنين استهلاكهم واستخدام مصادر المياه البديلة لتغطية استهلاكهم، وكذلك تم تأجيل فتح الشبكات الجديدة لحين تشغيل المحطة الجديدة، كما تم إعادة تأهيل وربط بعض حقول الآبار التابعة للهيئة وضخها في شبكات التوزيع، بالاضافة الى حفر ابار جديدة لتوفير مصادر مياه بديله
إضافة الى قيامها بتوفير و توزيع المياه بواسطة ناقلات المياه بسعات مختلفة وزيادة عدد صهاريج نقل المياه العاملة لتزويد مناطق ولايات المحافظة بالمياه بسعات مختلفة (عشرة آلاف جالون وخمسة آلاف و ٦٥٠ جالونا) ،حيث يتم تزويد ما يقارب (٢٠٠٠) مشترك بالمياه يومياً ، كما تم تحديد وحصر بعض نقاط تعبئة الناقلات للصهاريج الصغيرة وذلك للحد من الازدحام وتقليل الفترة المطلوبة لملئ الصهريج الواحد، حيث تم تخصيص محطة تعبئة الناقلات ببوشر للصهاريج الصغيرة وتوجيه الصهاريج ذات السعات الكبيرة لتزود بالمياه من خلال المحطات المرتبطة بالآبار، ويأتي هذا الإجراء للحد من تأثر شبكة المياه الرئيسية من الاستنزاف الذي قد يحصل نتيجة تزويد تلك الناقلات ذات السعات الكبيرة من المياه، مما سوف يعمل على تحسين الضغط في الشبكة وفرص وصول المياه للمشتركين بشكل أفضل عبرها. كما يجري حاليا استحداث آبار جديدة في عدد من مناطق محافظة مسقط لتعزيز الإنتاج سواء من خلال ضخها في الشبكة الرئيسية أو من خلال إنشاء نقاط تعبئة ناقلات جديدة ومن المؤمل استكمال هذه الأعمال خلال الأيام القليلة القادمة.
كما قامت الهيئة بتركيب عدد من الخزانات الثابتة في عدد من المناطق بولاية مطرح سعة (٥٠٠٠) جالون ، وذلك لتوفير المياه على مدار (٢٤) ساعة للقاطنين في تلك المناطق بالإضافة التوزيع بواسطة العبوات المعبأة لاستخدامات الشرب والطبخ.
ومن أجل تلبية الطلب على المياه الذي تشهده مناطق ولايات محافظة مسقط حالياً تم اعتماد نظام تدوير الضخ بين المناطق وذلك اعتماد على تقارير مركز التحكم والمراقبة سكادا التي تتيح مراقبة استهلاك المياه وتوجيهها حسب الحاجة، حيث بدأت الهيئة بإيقاف ضخ المياه من الخزان الرئيسي إلى مناطق كل من الغبرة والعذيبة لمدة (٧) ساعات في غير أوقات الذروة وتوجيه تلك الكميات من المياه إلى بعض مناطق بوشر والأنصب والخوير، كما تم إغلاق ضخ المياه لبعض مناطق ولاية مطرح من خزان روي مع الاستمرار في ضخ المياه للخزان حيث تهدف هذه العملية إلى رفع مستوى الخزان الذي كان يعاني من زيادة استهلاك ونزول مستوى المياه فيه ، ويتم إعادة الضخ لشبكات التوزيع للمنازل مع بدايات الصباح، حيث سوف تسهم هذه العملية في وصول المياه لمنازل الولاية.
إضافة إلى ذلك تم إيقاف ضخ المياه من الخزان التجميع في مرتفعات المطار إلى شبكات التوزيع المغذية لمرتفعات المطار ومشروع الموج مع إبقاء الضخ مستمر من الخزان الرئيسي إلى خزان التجميع ، مما ساهم كثيرا في رفع مستوى المياه في خزان التجميع ولوحظ تحسن ملحوظ في وصول المياه عبر شبكات التوزيع للمنازل.
وتأتي هذه الإجراءات من أجل تلبية الطلب المتزايد على المياه التي تشهدها محافظة مسقط خلال فصل الصيف والذي توضح تقارير مركز التحكم والمراقبة سكادا عن إرتفاع في الاستهلاك (١١٪) منذ إبريل ٢٠١٥م
من جهة أخرى تواصل العمل لإنجاز محطة الغبرة الجديدة خلال الشهرين القادمين فقد قامت الشركة المنفذة للمشروع باستكمال عملية ربط المحطة الجديدة بخزانات التجميع التابعة للهيئة.

إلى الأعلى