الأربعاء 13 ديسمبر 2017 م - ٢٤ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / الشؤون الرياضية تحتفل بافتتاح فعاليات وبرامج معسكر شباب الأندية بمحافظة مسقط
الشؤون الرياضية تحتفل بافتتاح فعاليات وبرامج معسكر شباب الأندية بمحافظة مسقط

الشؤون الرياضية تحتفل بافتتاح فعاليات وبرامج معسكر شباب الأندية بمحافظة مسقط

بمشاركة ما يقارب 150 شابا
حمد الغريبي:إقامة مثل هذه المعسكرات مهم لاستثمار أوقات الشباب وتعزيز مهاراتهم وإبداعاتهم
هشام السناني:برنامج معسكرات جاء بحزمة جديدة من الأنشطة النوعية التي تلامس احتياجات الشباب وتلبي تطلعاتهم.

احتفلت وزارة الشؤون الرياضية صباح أمس بافتتاح معسكر شباب الأندية بمحافظة مسقط الذي تستمر فعالياته حتى 13 من شهر يونيو الجاري، ضمن المعسكرات الأربع لشباب الأندية التي تستوعب ما يقرب 600 مشارك من شباب الأندية والمراكز الرياضية بمحافظات السلطنة، حفل الافتتاح أقيم تحت رعاية سعادة حمد بن سليمان الغريبي وكيل وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه لشؤون البلديات الإقليمية وبحضور سعادة الشيخ رشاد بن أحمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية، ورؤساء الاتحادات واللجان الرياضية والأندية وعدد من المسؤولين بالوزارة وأعضاء اللجنة المشرفة، وذلك بالصالة الرئيسية لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر.

حفل الافتتاح بدأ بدخول علم السلطنة وشعار معسكرات شباب الأندية وطابور المشاركين على نغمات عزف موسيقى شرطة عمان السلطانية، بعدها ألقى هشام بن جمعة السناني المدير العام المساعد للرعاية والتطوير الرياضي رئيس اللجنة المشرفة على المعسكرات كلمة وزارة الشؤون الرياضية، قال فيها: إن افتتاح برنامج معسكر شباب الأندية بمحافظة مسقط يأتي كواحد من بين البرامج المهمة التي تنظمها وزارة الشؤون الرياضية ضمن خارطة برامجها لتطوير قدرات الشباب واستثمار أوقات فراغهم خلال الإجازة الصيفية.
وأردف قائلا: تعد معسكرات شباب الأندية برؤيتها وأهدافها وبرامجها الجديدة إضافة حقيقية لمنظومة الفعاليات والأنشطة التي تنظمها الوزارة، نظرا لما تتميز به معسكرات شباب الأندية لهذا العام من برامج نوعية تلامس تطلعات الشباب، وتوفر لهم مساحات أكبر لاختيار البرامج التي تتناسب مع قدراتهم وإمكانياتهم وميولهم.
وأضاف رئيس اللجنة المشرفة على المعسكرات إن معسكر شباب الأندية بمحافظة مسقط الذي تستمر فعالياته حتى الخامس عشر من شهر يونيو الجاري بمشاركة ما يقارب 150 شابا يعد أولى المعسكرات الأربعة التي تتضمنها خارطة البرامج والأنشطة لهذا العام والتي تستهدف في مجملها 600 مشارك من شباب الأندية والمراكز الرياضية بمختلف محافظات السلطنة، حيث ستقام المعسكرات تباعا خلال شهر أغسطس القادم بمحافظات جنوب الشرقية بولاية صور، وشمال الباطنة بولاية صحار ومحافظة ظفار بولاية صلالة، وتهدف برامج المعسكرات إلى غرس قيم التعاون في نفوس الشباب المشاركين وصقل مهاراتهم وقدراتهم الإبداعية وإتاحة الفرصة أمامهم لممارسة هواياتهم في المجالات الثقافية والاجتماعية والفنية والعلمية والرياضية وفق برامج معدة خصيصا لهذا الغرض، وتنمية روح القيادة والإدارة لدى الشباب من خلال مجموعات العمل داخل المعسكر بالإضافة إلى تنمية روح المشاركة والحوار الهادف وخدمة المجتمع من خلال برامج العمل التطوعي والميداني التي تنفذ ضمن فعاليات المعسكرات.
تلبي التطلعات
وأشار هشام السناني أن برنامج المعسكرات لهذا العام جاء بحزمة جديدة من البرامج والأنشطة النوعية التي تلامس احتياجات الشباب وتلبي تطلعاتهم ليجد المشارك من خلالها ألوانا من الأنشطة الثقافية والعلمية والاجتماعية والترفيهية والرياضية وحلقات العمل التدريبية حيث يتضمن البرنامج الثقافي: مجموعة من المحاضرات واللقاءات التي تتناول عددا من القضايا التي تهم الشباب في المجالات الاجتماعية والاقتصادية والصحية والتنمية البشرية، فيما يتضمن البرنامج العلمي : مجموعة من حلقات العمل التدريبية والتي تنفذ بواسطة محاضرين مختصين في المجالات العلمية والفنية والمهنية والتقنية، ويتناول البرنامج الاجتماعي: مجموعة من الأنشطة والفعاليات التي تسهم في خدمة المجتمع (بما يعزز روح العمل الجماعي والمسؤولية الاجتماعية لدى المشاركين) بالتعاون مع المؤسسات الخدمية في المحافظة، بالإضافة إلى تنفيذ زيارات إلى عدد من مؤسسات الرعاية الاجتماعية.

برامج
واضاف هشام السناني : بأن معسكر شباب الأندية ستتضمن عددا من البرامج الثقافية والعلمية والاجتماعية والترفيهية والرياضية حيث سيتضمن البرنامج الثقافي: مجموعة من المحاضرات واللقاءات التي تتناول عددا من القضايا التي تهم الشباب في المجالات الاجتماعية والاقتصادية والصحية والتنمية البشرية، فيما يتضمن البرنامج العلمي : مجموعة من حلقات العمل التدريبية والتي تنفذ بواسطة مختصين ومعتمدين في المجالات العلمية والفنية والمهنية والتقنية، ويتناول البرنامج الاجتماعي: مجموعة من الأنشطة والفعاليات التي تسهم في خدمة المجتمع (بما يعزز روح العمل الجماعي والمسؤولية الاجتماعية لدى المشاركين) بالتعاون مع المؤسسات الخدمية في المحافظات التي تقام فيها المعسكرات، بالإضافة إلى تنفيذ زيارات إلى عدد من مؤسسات الرعاية الاجتماعية.
فيما سيتناول الجانب البرنامج الترفيهي: مجموعة من الأنشطة والفعاليات التي يقدم من خلالها المشاركين إبداعاتهم الشبابية على المستوى الفردي أو الجماعي، كما يتضمن البرنامج الرياضي: مجموعة من المسابقات الرياضية في عدد من اللعبات الجماعية والفردية، مشيدا بالجهود المبذولة من أعضاء اللجنة الرئيسية لإعداد دليل معسكرات شباب الأندية الذي سيتم توزيعها لمديرات الشؤون الرياضية في المحافظات المستضيفة، وجهودهم أيضا في تطوير برامج المعسكرات والإعداد الجيد من خلال تقدير الاحتياجات وتوفيرها لها خلال الفترات الماضية.
فيما سيتناول الجانب البرنامج الترفيهي: مجموعة من الأنشطة والفعاليات التي يقدم من خلالها المشاركين إبداعاتهم الشبابية على المستوى الفردي أو الجماعي، ويتضمن البرنامج الرياضي: مجموعة من المسابقات الرياضية في عدد من اللعبات الجماعية والفردية، مشيدا بالجهود المبذولة من أعضاء اللجنة الرئيسية لإعداد دليل معسكرات شباب الأندية الذي سيتم توزيعها لمديرات الشؤون الرياضية في المحافظات المستضيفة، وجهودهم أيضا في تطوير برامج المعسكرات والإعداد الجيد من خلال تقدير الاحتياجات وتوفيرها لها خلال الفترات الماضية.
إضافة نوعية
واشار هشام السناني: أن قرية التنمية تعد واحدة من الإضافات النوعية لبرنامج المعسكرات وإضافة حقيقية لأنشطته المختلفة ومركزا علميا يتكون من عدة أركان مقسمة إلى محور المهارات الحرفية والمهنية وبها 3 أركان تدريبية متنوعة، فيما يتضمن المحور الثاني من قرية التنمية أركان تعلم المهارات الذاتية ، بمشاركة عدد من الجهات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني، كما سيتضمن برنامج المعسكر زيارات لعدد من المعالم الاقتصادية والحضارية والسياحية، إلى جانب قيام المشاركين بعدد من الأعمال التطوعية لخدمة البيئة والمجتمع ولقاءات المبدعين والأمسيات الثقافية الإبداعية ولقاءات رياضية متنوعة.
ودعا المشاركين للاستفادة من برامج المعسكر فقال: وهنا أدعوا جميع الشباب المشاركون في المعسكر إلى الاستفادة من برامج وفعاليات المعسكر بما يسهم في تطوير قدراتهم وإمكانياتهم، وفي ختام كلمته توجه بالشكر إلى المؤسسات والجهات الحكومية التي تعاونت في تنفيذ عدد من أنشطة المعسكر وهي وزارة التراث والثقافة ووزارة السياحة، والهيئة العامة لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وصندوق الرفد، ومعهد السلامة المرورية، واللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات والمؤثرات العقلية، والجمعية العمانية للبيئة، ووسائل الإعلام المسموعة والمرئية والمقروءة، وأعضاء اللجنة المنظمة وفرق العمل والمتعاونين على جهودهم في الإعداد والتحضير لأنشطة هذا المعسكر.
التدشين الرسمي
بعدها قدم المشارك أصيل بن سامي الكليبي قصيدة شعرية بهذه المناسبة ، ثم قام سعادة حمد بن سليمان الغريبي وكيل وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه لشؤون البلديات الإقليمية راعي الحفل وسعادة الشيخ رشاد بن أحمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية بإزاحة الستار عن شعار معسكرات شباب الأندية إذانا بانطلاق الفعاليات رسميا، بعدها قدمت الفرقة الموسيقية لشرطة عمان السلطانية عدد من المعزوفات الموسيقية.

تعزيز المهارات
وبعيد حفل الافتتاح أكد سعادة حمد بن سليمان الغريبي وكيل وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه لشؤون البلديات الإقليمية على أهمية المعسكرات فقال إن إقامة مثل هذه المعسكرات خلال الإجازة الصيفية مهم لاستثمار أوقات الشباب وتعزيز مهاراتهم وإبداعاتهم نظرا لما تقدمه هذه المعسكرات من برامج متنوعة تتناول مجالات ثقافية وفنية ورياضية وعلمية تعطي المشاركين مساحات اكبر للاختيار وبالتالي اكتشاف المواهب المجيدة وصقل مهاراتهم المتنوعة، مشيدا بالجهود الكبيرة التي تبذلها وزارة الشؤون الرياضية من أجل توفير بيئات جيده للشباب من أجل تعزيز خبراتهم ومعارفهم ومهاراتهم المختلفة بما يساهم في بناء قدراتهم ما ينعكس ذلك على مجتمعه ووطنه مضيفا أن معسكر محافظة مسقط سيكون البداية لانطلاق معسكرات أخرى في عدد من المحافظات.

ودعا الشباب للاستفادة من أنشطة وفعاليات المعسكر المختلفة، وفي ختام حديثه توجه بجزيل الشكر لوزارة الشؤون الرياضية على دعوتها لرعاية حفل افتتاح المعسكر الأول لشباب الأندية متمنيا للشباب المشاركين التوفيق.

تطوير القدرات
ووجه سعادة الشيخ رشاد بن أحمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية
شكره لجميع المؤسسات الحكومية والأندية على جهودهم في المشاركة الفاعلة بالمعسكر، وقال إن افتتاح هذا المعسكر يأتي ضمن حزمة من الأنشطة والبرامج التي تحرص وزارة الشؤون الرياضية على إقامتها في الإجازة الصيفية لتكون امتدادا لمعسكرات قادمة لشباب الأندية تقام في كل من محافظة جنوب الشرقية بولاية صور وفي محافظة ظفار بولاية صلالة وفي شمال الباطنة بولاية صحار لتتزامن مع الأنشطة الصيفية الأخرى التي تهدف إلى استثمار طاقات الشباب ورفع مهاراتهم وقدراتهم وصقلها في مختلف المجالات الفنية والعلمية والرياضية والاجتماعية، حيث تعد المعسكرات بيئة جيدة لمد جسور التواصل بين شباب السلطنة المشاركين من كل أنديتها، إلى جانب دورها في تعزيز روح العمل الجماعي، واكتساب المزيد من الخبرات والمعارف والمهارات المختلفة، مؤكدا أن الحكومة تسعى من خلالها لرفع مستوى الشباب وإكسابهم المهارات المختلفة.
وأشار بأن هذه المعسكرات توفر للشباب مكانا جيدا للتنافس وإثبات قدراتهم بما يمكنهم من الحصول على الفرص التي تتيحها وزارة الشؤون الرياضية للشباب حيث سيتم ترشيح المجيدين فيها لتمثيل السلطنة في المعسكرات الشبابية التي تقام على المستوى الخليجي والعربي والدولي وبالتالي تمثيل السلطنة تمثلا مشرفا.
ودعا الشباب للاستفادة من هذه المعسكرات لتعزيز مهاراتهم وقدراتهم وذلك خدمة لأنفسهم ومجتمعهم ووطنهم الذي ينتظر منهم الكثير للمساهمة في تطوره وبناءه متمنيا لهم التوفيق .

إلى الأعلى