الجمعة 20 أكتوبر 2017 م - ٢٩ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / الجمعية العمانية للفنون التشكيلية تبدأ تنفيذ الفعالية الوطنية “إشراقة نورها قابوس” من مسقط
الجمعية العمانية للفنون التشكيلية تبدأ تنفيذ الفعالية الوطنية “إشراقة نورها قابوس” من مسقط

الجمعية العمانية للفنون التشكيلية تبدأ تنفيذ الفعالية الوطنية “إشراقة نورها قابوس” من مسقط

حضرها فنانين ومهتمين للتعبير عن الولاء والحب لقائد عمان

كتب ـ خالد بن خليفة السيابي:
بدأت بالجمعية العمانية للفنون التشكيلية بالصاروج مؤخرا تنفيذ الفعالية الوطنية “إشراقة نورها قابوس” بحضور كبار الفنانين العمانيين والمقيمين بالسلطنة، حيث رعى الفعالية صاحب السمو السيد نمير بن سالم بن علي آل سعيد، وشارك في الفعالية التشكيليين من منتسبي الجمعية والمشاركين حيث وضعوا بصمتهم بهذه الفعالية الوطنية والتعبير بلغة واحدة عما تكنه القلوب وما يجول في خواطرهم من حب وولاء للمقام السامي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ حيث عبر الفنانين بالرسم والخط العربي والتشكيلات الحروفية والتعبير الكتابي في لوحات بمقاس 20 في 20 سم وفّرت ادواتها الجمعية ، كما قام راعي المناسبة بالإطلاع على الأعمال التي انجزت في الحدث كما قام صاحب السمو السيد نمير بن سالم بن علي آل سعيد بالتعبير عن مشاركته في المناسبة بالرسم في اللوحة المخصصة لذلك.
وحول المناسبة قال خليفة بن محمد البلوشي (تخصصي أول إدارة) في الجمعية العمانية للفنون التشكيلية : هذا الحدث امتداد لتدشين الفعالية التي بدأت في نادي الواحات، واليوم هو احتفال الفنانين العمانين والمقيمين في (مسقط) سواء بالرسم أو بالخط العربي أو بالتعبير الكتابي، تعبيرا من الجميع على حب حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم، وسيصل عدد اللوحات المشاركة بهذه المناسبة 1970 لوحة وسوف تكون مقسمة إلى عدة محافظات السلطنة، وبعد حفل التدشين هذه أول فعالية تكون للفنانين في العاصمة مسقط والأسبوع القادم سوف تكون في محافظة البريمي ويشارك به الفنانون العمانيون والمقيمون. والحق يقال المقيمون من مختلف الجاليات هم من أوائل الناس مشاركة بهذه المناسبة، والفعالية مستمرة لغاية نهاية العام.
أما الفنان أنور سونيا فقال: هذه مشاركة فعالة ويجب على الجميع المشاركة بهذه المناسبة الوطنية التي تحمل روح الحب للوطن وللسلطان، ونحن هنا نحاول ونجتهد أن نقدم شيئا بسيطا لقائد هذا الوطن ووجود الجميع هنا اليوم ما هو إلا رسالة جميلة تثلج صدورنا بالتعبير عن حب سيدي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ.
وقالت الفنانة فخراتاج الإسماعيلية: لنا الشرف نحن كفنانين عمانيين المشاركة بهذه المناسبة الوطنية وريشة الفنان عندما تتواجد بالمناسبات الوطنية تسمو وتعلو بسماء الوطنية، من الجميل مشاركة الجميع، ومن الجميل أن نرى الأخوة المقيمين يشاركوننا فرحتنا، ومن الجميل أن تتراقص عصافير الفن وتغرد بصوت حب الوطن، نعم نحبك أبي قابوس.
وتحدثت الفنانة رقية بنت علي السيابية فقالت: أحببت أن أشارك بهذه المناسبة العزيزة على قلوبنا، اليوم نحن نعبر عن قصة حب وعشق وجمال بحب رجل السلام رجل أفنى سنين عمره لخدمة هذا الوطن وهذا الشعب ونحن نقول نحبك أبي قابوس ووجودنا بهذه المناسبة واجب علينا ودليل على وجود مخزون وحس وطني جميل بصدورنا ومشاركة المقيم ما هو إلا تعبير عن حبه لقائد هذا الوطن وحبه لعمان الحبيبة وبحكم أني أنثى أحب أن أوصل رسالة للجميع أن وصول الأنثى العمانية ومشاركتها بكل المحافل سواء داخل أو خارج السلطنة ما هو إلا دليل أننا نعيش بوطن لا يفرق بين ذكر وأنثى وهذا ترسيخ من أبي قابوس أن الجميع يعمل ويعيش بقارب واحد. وأخيرا شكرا بنقاء يا نبض القلوب سيدي قابوس بن سعيد المعظم.
وقال زاهر بن محمد الشرياني (احد المشاركين) : هذه المشاركة تعني لي الكثير لأنها أكبر وأجمل فرحة ابتهاج أرض وشعب ومحبة السلطان قابوس داخل وخارج حدود هذا الوطن الشامخ وهو رجل سلام ورمز يسمو فوق السحاب. ومشاركتنا اليوم تعبير بسيط عن محبة هذا القائد المفدى.
فيما قال الفنان يونس بن نبهان المعمري وهو عضو في الجمعية العمانية للفنون التشكيلية: نحن لبينا الدعوة وهذا واجب على كل فنان أن يكون متواجدا بهذه المناسبة الغالية على قلوبنا وهنا يعتبر ملتقى للفنانين وكما هو معروف أن كل الأعمال المتواجدة أعمال وطنية حرة معبرة عن حب سيدي قابوس بن سعيد وأتمنى من الشباب والمواهب التي تملك حسا فنيا أن تتواجد لتكتسب الخبرة والمهارة من الفنانين المتواجدين بمثل هذه المناسبات.
الفنانة بشرى الحضرمية، معلمة فنون تشكيلية، عبرت عن فرحتها بهذه المشاركة وقالت: من الجميل أن تشارك بمناسبة يعتز بها كل عماني ومقيم بهذا الوطن الغالي والمشاركة ولو بالشيء القليل والمعبر بحب وصدق لجلالة السلطان قابوس وهو الأب الروحي لنا نحن جميعا بهذا الوطن الغالي.
وقلت الفنانة أمينة الراشدية المشاركة اليوم تعني لي الكثير وما أقدمه اليوم بصمة بسيطة جدا تدلل على حب مولاي السلطان قابوس بن سعيد المعظم واليوم يجب مشاركة الجميع بدون دعوة وهذا ما يحدث اليوم بتواجد الجميع للتعبير برسم لوحة وطنية حرة.
وذكر خليل الرواحي إداري إعلام بالجمعية العمانية للفنون التشكيلية: أن احتفالات الجمعية مستمرة باستمرار مسيرة النهضة العمانية بقيادة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ وأن فعالية إشراقه نورها قابوس هي عبارة عن باقة من ضمن باقات الجمعية العمانية الدائمة للتعبير عن حبها وولائها للمقام السامي، ولذا ندعو جميع من له صلة بالفن التشكيلي بمختلف الفئات العمرية أن يعبروا عن مشاعرهم اتجاه القائد الأب مولاي حضرة صاحب الجلالة ـ حفظه الله ورعاه ـ .
الجدير بالذكر أن هذه الفعالية الوطنية تم تدشينها نهاية أبريل الماضي، وسوف تستمر الفعالية في جميع محافظات السلطنة بمشاركة 1970 مشاركا و45 فنانا و23 خطاطا وسوف تختم هذه الفعالية تزامنا مع احتفالات السلطنة بالعيد الوطني الـ45 المجيد في لوحة بانورامية متكاملة في محافظة مسقط. ومن المؤمل ان يضم مشروع “إشراقه نورها قابوس” مختلف أطياف وشرائح المجتمع من كبار الشخصيات والمسؤولين والسلك الدبلوماسي والأدباء والفنانين والرياضيين والمواطنين وغيرهم ممن يمثلون جميع محافظات السلطنة، والتي تعكس رحابة الفن التشكيلي في التعبير بلغة واحدة عما تكنه القلوب من حب وولاء لباني نهضة عمان من خلال التوثيق الفني لعدد 1970 لوحة تشكيلية، إشارة إلى انبثاق فجر النهضة المباركة في ذلك العام، في مجال الرسم والخط العربي والتشكيلات الحروفية والتعبير الكتابي بمقاس 20 في 20 سم . وسيشارك في المشروع أبناء 11 محافظة من 61 ولاية، وسيقام حفل تدشين في كل محافظة وفق برنامج زمني محدد. حيث ستتم دعوة المشاركين حسب التخصصات والفئات للرسم بمقر الجمعية وفق الجدول المعد لذلك. كما سيشارك فنانون من أعضاء الجمعية بكافة الفروع برسم 45 لوحة لصورة مولانا جلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ ، إضافة إلى مشاركة عدد 23 نحاتا وخطاطا من أعضاء الجمعية العمانية للفنون التشكيلية لتشكيل ونحت كلمات نشيد السلام السلطاني وتسجيل تاريخ عودة المقام السامي ـ حفظه الله ورعاه ـ إلى ارض الوطن على عدد 4 قطع من الرخام (النصب التذكاري) ويتم توزيع القطع على الجمعية بمحافظة مسقط وفرعيها بصلالة والبريمي ومرسم صحار. حيث تستمر الفعالية الوطنية حتى نهاية شهر نوفمبر المقبل، وستجمع ضمن احتفالات البلاد بالعيد الوطني الخامس والأربعين المجيد الأعمال الفنية المنتجة لعرضها في لوحة بانورامية في حفل الختام والذي يقام في العاصمة مسقط.

إلى الأعلى