الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / ماليزيا: زلزال بورنيو يقتل 18
ماليزيا: زلزال بورنيو يقتل 18

ماليزيا: زلزال بورنيو يقتل 18

كوالالمبور ـ وكالات: ذكر مسؤول بارز أن عمال الانقاذ انتشلوا خمس جثث أخرى من جبل ضربه زلزال بجزيرة بورنيو شرق ماليزيا مما يرفع العدد الاجمالي للقتلى إلى 18 شخصا ويترك شخصا واحدا فقط في عداد المفقودين. وقال نائب رئيس الوزراء محي الدين ياسين الذي يزور ولاية صباح لتفقد الاضرار الناجمة عن زلزال الجمعة الماضية إن عمال الانقاذ يأملون في إنزال الجثث من جبل “كينابالو” بولاية صباح على بعد 1600 كيلومتر شرق كوالالمبور. وأضاف ياسين في حديثه للصحفيين “لقد تم إبلاغي بأنه جرى العثور على مزيد من الجثث، حوالي خمس ويعملون على إنزال الجثث عبر مروحيات”. ولم يكشف فريق الطب الشرعي الماليزي بعد عن جميع هويات الجثث التي جرى انتشالها، لكن الحكومة كشفت عن أسماء جميع الضحايا الـ19 للزلزال الذي بلغت شدته 9ر5 درجة على مقياس ريختر والذي ضرب ولاية صباح في وقت مبكر من الجمعة الماضية. والضحايا الـ19 من بينهم شخص ما زال مفقودا هم سبعة ماليزيين وتسعة سنغافوريين وفلبيني وياباني وصيني. والسنغافوريون التسعة هم مجموعة من الطلاب كانوا يقومون برحلة مع اثنين من المدرسين. وقال فرحان لي عبد الله قائد شرطة بلدة راناو إن عمال الانقاذ انتشلوا أيضا العديد من الاشلاء البشرية. وذكر وزير السياحة بولاية صباح ماسيدي مانجون إن عملية البحث امس الاحد تركزت على 5ر6 كيلومتر من الممر الذي يؤدي إلى قمة جبل “كينابالو”. وأطلق عمال الانقاذ على هذا القطاع اسم “نهر الحجارة”. وأضاف ماسيدي أن الممر وعر ويتم اعتباره منطقة يمكن أن يحاصر فيها متسلقو الجبال. وتابع ماسيدي أن عملية البحث امس الاحد مؤلفة من فريق بحث وإنقاذ مكون من 80 شخصا منقسم إلى أربع مجموعات، كل مجموعة يرأسها حارس. وجبل “كينابالو” هو أعلى قمة جبلية في ماليزيا ويبلغ ارتفاعه 4095 مترا وهو واحد من أكثر مناطق التسلق شهرة في ماليزيا. وأعلن رئيس وزراء سنغافورة لي هسين لونج الثامن من حزيران/يونيو يوما وطنيا لاحياء ذكرى ضحايا الزلزال طبقا لبيان امس الاحد. وسيجرى تنكيس الاعلام فوق المباني الحكومية وسيكون هناك دقيقة صمت في بداية اليوم في جميع الاماكن التي تستضيف دورة ألعاب جنوب شرق آسيا التى تجرى فعالياتها حاليا. وجاء في البيان “يشكر رئيس الوزراء أيضا جميع هؤلاء الذين يعملون بدون كلل في جهود البحث والانقاذ وانتشال الجثث وهم السلطات الماليزية وفرق البحث والانقاذ وموظفي المستشفيات وجميع الضباط والمتطوعين الذين يساعدون بصورة أو بأخرى في ولاية صباح وسنغافورة”.

إلى الأعلى