الإثنين 23 يناير 2017 م - ٢٤ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / عدوان إسرائيلي على غزة من الجو والبر بدعوى سقوط صاروخ على (عسقلان)
عدوان إسرائيلي على غزة من الجو والبر بدعوى سقوط صاروخ على (عسقلان)

عدوان إسرائيلي على غزة من الجو والبر بدعوى سقوط صاروخ على (عسقلان)

الاحتلال يصعد من تهديداته ويغلق معبري أبو سالم وبيت حانون

رسالة فلسطين المحتلة ـ من رشيد هلال وعبد القادر حماد:
شنت طائرات الاحتلال الاسرائيلي أمس عدوانا على قطاع غزة حيث استهدفت المقاتلات والمروحيات الاسرائيلية عدد من المواقع في القطاع بدعوى اطلاق صاروخ على مستوطنة في مدينة عسقلان, كما اغلقت سلطات الاحتلال معبر كرم ابو سالم وبيت حانون في وجه حركة التنقلات البرية بين القطاع وخارجه.
واستهدفت الطائرات الحربية الإسرائيلية بعدة صواريخ موقع “فلسطين” التابع لكتاب القسام شمال القطاع، دون وقوع إصابات.
و وفقا لموقع “المستوطنين7″ الاخباري العبري، فإن القصف يأتي ردا على اطلاق صاروخ من غزة سقط في “حوف اشكلون”.
كما اعطى وزير الجيش موشيه بوغي يعلون تعليماته للجيش لإغلاق معبر كرم ابو سالم ومعبر ايرز، “بيت حانون” باستثناء الحالات الإنسانية.
وكانت مصادر عبرية في جيش الاحتلال ذكرت مساء السبت، أن صاروخين قد سقطا في أرض فارغة بمدينة عسقلان والنقب الغربي جنوب اسرائيل.
وحسب ذات المصادر، فإنه تم رصد إطلاق الصواريخ تحديدا بالقرب من بيت حانون في قطاع غزة تجاه عسقلان والنقب الغربي ،مؤكدة انه لم يسجل وقوع اي إصابات جراء سقوط هذا الصاروخ.
في حين توالت ردود الافعال بعد اطلاق الصواريخ ،حيث قال رئيس تجمع أشكول الاستيطاني حاييم يلين “أن الحرب مع غزة لم تنته بعد ،وعلى إسرائيل منع إدخال أي من مواد البناء إلى حين نزع السلاح من داخل القطاع”.
بينما هدد المتحدث باسم جيش الاحتلال برد عنيف الليلة قبل الماضية ضد قطاع غزة ردا على إطلاق صاروخين باتجاه عسقلان والنقب الغربي ، وحمل حركة ‘حماس’ المسؤولية الكاملة .
وقالت مصادر عسكرية بان فتح المعابر مجدداً سيتم وفقا للوضع، ووفقا لاعتبارات امنية
من ناحيته قال رئيس حزب “إسرائيل بيتنا”، افيجدور ليبرمان ردا على سقوط صاروخ في “حوف اشكلون”، جنوبي عيقلان: ” لا يجب علينا أن نعتاد لصاروخ يسقط هنا و اخر هناك، فلا يوجد شيء اسمه منظمات صغيرة، فكل صاروخ يطلق من غزة يعني شل حركة سكان جنوب إسرائيل”.
من جانبه، قال عضو الكنيست من حزب يش عاتيد عوفر شلح: “يجب تدفيع حماس ثمنا باهظاً على اطلاق الصاروخ الذي سقط في حوف اشلكون”.
وفى السياق ، فتحت قوات الاحتلال “الإسرائيلي” صباح امس الأحد، نيران أسلحتها الرشاشة تجاه المزارعين الفلسطينيين ومنازل المواطنين على طول الشريط الحدودي شرق قطاع غزة.
وحسب مصادر محلية، فقد أطلق جنود الاحتلال المتمركزين على الأبراج العسكرية المنتشرة على طول الشريط الحدودي لقطاع غزة نيران أسلحتها الرشاشة تجاه المزارعين الفلسطينيين ومنازلهم في تلك المناطق الحدودية.
وأضافت أن إطلاق النار الكثيف أجبر المزارعين على مغادرة أراضيهم الزراعية، وعدم إكمال حرثها، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في الأرواح.
ويضاف هذا الاعتداء إلى سلسلة الانتهاكات التي تمارسها قوات الاحتلال منذ توقيع اتفاق التهدئة بين المقاومة الفلسطينية ودولة الاحتلال في السادس والعشرين من آب (أغسطس) الماضي برعاية مصرية.
وقررت سلطات الاحتلال الإسرائيلي امس الأحد ، اغلاق معبر كرم ابو سالم لاسباب وصفتها بالامنية.
وقال نظمي مهنا مدير عام المعابر في السلطة الفلسطينية إن إسرائيل ابلغت الجانب الفلسطيني بقرارها اغلاق المعبر اليوم لاسباب امنية.
ويعد كرم ابو سالم المنفذ التجاري الوحيد لادخال البضائع لقطاع غزة.
وكانت سلطات الاحتلال اغلقت المعبر السبت والجمعة ، بداعي الاجازة الاسبوعية وقررت فتحه الأحد ، قبل أن تتراجع عن ذلك.
وتبنت جماعة سلفية المسؤولية عن اطلاق الصاروخ الليلة قبل الماضية على مدينة عسقلان شمال قطاع غزة.
وقالت الجماعة التي تطلق على نفسها سرية الشيخ عمر حديد – بيت المقدس انها اطلقت صارخا من طراز كاتيوشا.
ويعد هذا البيان الثاني للمجموعة التي تبنت الاسبوع الماضي قصف عسقلان ايضا.

إلى الأعلى