الجمعة 20 أكتوبر 2017 م - ٢٩ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / السلطنة تشارك في المؤتمر السنوي الحادي والثلاثين للرابطة الدولية لواحات العلوم ومجالات الابتكار .. أغسطس القادم

السلطنة تشارك في المؤتمر السنوي الحادي والثلاثين للرابطة الدولية لواحات العلوم ومجالات الابتكار .. أغسطس القادم

تشارك السلطنة في المؤتمر السنوي الحادي والثلاثين للرابطة الدولية لواحات العلوم ومجالات الابتكار أغسطس القادم حيث تشارك السلطنة عمان وقطر والمملكة العربية السعودية ودولة الكويت قائمة الدول التي قدمت مُلخّصاتِها وعروضها التقديمية للمشاركة في المؤتمر السنوي الحادي والثلاثين للرابطة الدولية لواحات العلوم ومجالات الابتكار IASP الذي تستضيفه دولة قطر أكتوبر المقبل ، وسيشارك فيه واحات العلوم وروّاد الأعمال، وصانعو السياسات من حول العالم وأكّد المنظمون أن هذا العام قد شهد أكبر نسبة مشاركة منذ أربع سنوات ، حيث وصل عدد العروض التقديمية للمؤتمر إلى أكثر من 138 عرضا تقديميا وثلاثة وثلاثين متحدث محتمل.
هذا وبعد أن عقدت اللجنة التوجيهية اجتماعها في الدوحة للاتفاق على جدول الأعمال للمؤتمر بشكل تفصيلي والذي سيركز على الدور الهام الذي يمكن أن تقوم به واحات العلوم لتكون بمثابة الجسر الذي يربط بين روّاد الأعمال والأوساط الأكاديمية والمؤسسات الصناعية وتعمل واحة العلوم والتكنولوجيا في قطر على دعم الدور المحوري الذي تلعبه واحات العلوم في المنطقة العربية في تحفيز الابتكار، وتذليل العقبات التي تقف أمام تحقيق النجاح ودعم روّاد الأعمال.
وتضم اللجنة التوجيهية مسؤولين من قطاع البحوث والتطوير بمؤسسة قطر ، ومراكز عالمية بارزة أخرى من بينها “ويستا” جي أم بي اتش الألمانية ،وواحة التكنولوجيا في البرازيل في جامعة جراندي دو نورتي الفيدرالية، ومركز الابتكار –أول واحة علوم وتكنولوجيا في أفريقيا معتمدة دولياً، وقد قام أعضاء اللجنة بزيارة ميدانية إلى مركز قطر الوطني للمؤتمرات الذي سيقام فيه المؤتمر السنوي الحادي والثلاثين للرابطة الدولية لواحات العلوم ومجالات الابتكار IASP، وقد أبدوا اعجابهم بالتجهيزات عالية المستوى التي يقدمها مركز قطر الوطني للمؤتمرات.
من جانبه قال حمد الكواري رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر العالمي للرابطة الدولية لواحات العلوم 2014، والمدير العام لواحة العلوم والتكنولوجيا في قطر: “يسرنا استضافة هذا الوفد الرفيع من قادة الابتكار العالمي وصنّاع القرار ، ونحن ممتنون بالدعم الذي حظينا به من قبل اللجنة التوجيهية ليكون هذا الحدث ناجحاً بكل المقاييس. ونتطلع قدماً إلى المشاركة الكبيرة والاهتمام الواسع من قبل دول الخليج.”
وعقب زيارة اللجنة التوجيهية للدوحة علّق السيد لويس سانز، المدير العام للرابطة الدولية لواحات العلوم ومجالات الابتكار قائلاً: ” لقد أثبتت الأعداد المتزايدة لواحات العلوم ومجالات الابتكار في جميع أنحاء العالم أنها أدوات قوية للتنمية الاقتصادية وتعزيز الاقتصاد القائم على المعرفة، ستكون قطر أوّل دولة عربية تفوز بحق استضافة المؤتمر ونحن على ثقة بالبيئة المثالية التي سوف توفرها دولة قطر وواحة العلوم والتكنولوجيا لاستضافة حدث عالمي على هذا المستوى”.
وقد أشار التقرير العالمي الصادر عن منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) لِعام 2010 إلى أن الروابط بين الأوساط الأكاديمية والقطاع الصناعي في الدول العربية كثيراً ما تكون ضعيفة، وبحاجة إلى تعزيزها وتقويتها. كما ذكر التقرير دولة قطر كَنَموذج عن الدول العربية التي تصدّت لهذه المشكلة من خلال إنشاء واحة متخصّصة للعلوم والتكنولوجيا، وتطبيق استراتيجية وطنية للبحث العلمي.

إلى الأعلى