السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / العراق: قتلى وجرحى في مواجهات بالأنبار ومقتل 15 مدنيا ببعقوبة
العراق: قتلى وجرحى في مواجهات بالأنبار ومقتل 15 مدنيا ببعقوبة

العراق: قتلى وجرحى في مواجهات بالأنبار ومقتل 15 مدنيا ببعقوبة

تفجير مساجد ببيجي والحشد الشعبي يعتذر ويتهم مندسين

بغداد ـ وكالات: أعلنت مصادر في الجيش العراقي امس الاثنين مقتل 10 من عناصر الجيش و داعش في حادثين منفصلين في مناطق تابعة لمحافظة الانبار 118 كم غرب بغداد. وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) إن عناصر بداعش قصفت قاعدة الحبانية العسكرية شرقي الرمادي بقذائف الهاون ما تسبب بمقتل اربعة جنود من الجيش فضلا على تعرض عدد من مبان القاعدة الى أضرار مادية . وأشارت المصادر إلى مقتل ستة من عناصر داعش حاولوا التسلل والعبور الى منطقة حصيبة الشرقية من جهة منطقة الجزيرة الواقعة في الجزء الشرقي من مدينة الرمادي بعد أن قامت القوات الأمنية العراقية بإطلاق النار عليهم قبل عبورهم الحاجز العسكري الذي يفصل منطقة حصيبة عن المناطق الآخرى . على صعيد اخر ذكرت مصادر من الشرطة العراقية امس الاثنين أن 15 مدنيا عراقيا قتلوا وأصيب 20 آخرون في حوادث عنف متفرقة شهدتها مناطق تابعة لمدينة بعقوبة 57/ كلم شمال شرق بغداد./ وقالت المصادر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن “مسلحين مجهولين أطلقوا النار بصورة عشوائية في ساعة متأخرة من الليلة قبل الماضية على تجمع للمدنيين في منطقة حواش القلعة وسط قضاء بلدروز جنوب شرقي بعقوبة ، ما أسفر عن مقتل ستة مدنيين وإصابة ثلاثة آخرين بجروح ، وانفجرت عبوة ناسفة موضوعة بجانب طريق في منطقة حي الرسالة في المقدادية ما أسفر عن مقتل خمسة مدنيين وإصابة 11 اخرين بجروح. وأوضحت أن عبوة ناسفة مزروعة بالقرب من مرآب للنقل العام في مدينة بعقوبة انفجرت وتسببت بمقتل أربعة مدنيين وإصابة ستة آخرين بجروح. على صعيد اخر أفاد مصدر أمني عراقي امس الاثنين بقيام عناصر من الحشد الشعبي بتفجير عدة مساجد وحرق بساتين في قرى بيجي 200 كم شمال بغداد. وقال المصدر لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب.أ) إن عناصر من كتائب حزب الله ودرع الولاية من الحشد الشعبي فجروا جامع الحمزة في قرية الحجاج الذي بناه نواب ومسؤولون في الحكومة وعدة مساجد في حاوي قرية البوطعمة. وأضاف المصدر أن هذه العناصر قامت بحرق بساتين لمحصول العنب بحاوي البوطعمة والبوحجاج . وأشار المصدر الى ان شجارا حصل بين ابناء القريتين مع الحشد الشعبي مما استدعى تدخل ابو مهدي المهندس مسؤول الحشد الشعبي الذي قال “هؤلاء مندسون وسوف نعاقبهم”.

إلى الأعلى