الثلاثاء 17 يناير 2017 م - ١٨ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الحكومة اليمنية: لقاء جنيف لتنفيذ (2216) وليس للتفاوض

الحكومة اليمنية: لقاء جنيف لتنفيذ (2216) وليس للتفاوض

عواصم ـ وكالات: اعتبرت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا أن ذهابها إلى لقاء جنيف المقرر في 14 الجاري يأتي للتشاور حول تنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216 القاضي بانسحاب الحوثيين من المناطق التي سيطروا عليها وليس للتفاوض.
وقال رئيس الجمهورية اليمني عبدربه منصور هادي إن الاجتماع الذي سيعقد في المدينة السويسرية برعاية الأمم المتحدة لا يهدف للمصالحة.
وأفاد هادي أن الاجتماع في جنيف “ليس محادثات” بل “نقاش لتنفيذ قرار مجلس الأمن 2216 على الأرض”.
وردا على سؤال حول ما إذا كان الاجتماع للمصالحة مع الحوثيين، نفى ذلك قطعا، وقال “على الإطلاق … أبدا … نتشاور كيف ينفذ قرار مجلس الأمن 2216″.
من جانبه، قال نائب الرئيس ورئيس الوزراء خالد بحاح في مؤتمر صحفي عقده أمس في الرياض أن اللقاء في جنيف للتشاور.
وشدد بحاح على أن الأولوية لـ”استعادة الدولة” ومن ثم استكمال العملية السياسية على اساس “المرجعيات” المتفق عليها مسبقا والتي لن يتم التفاوض حولها.
وقال بحاح إن لقاء جنيف “تشاوري وليس تفاوضيا” مؤكدا “استكملنا المفاوضات” في السابق، و”المرجعيات اتفقنا عليها” وهي المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومؤتمر الحوار الوطني ومقرراته والقرارات الدولية لاسيما القرار 2216.
واعتبر بحاح أن التفاوض مجددا يعني التراجع إلى ما قبل “أربع سنوات مضت” من المفاوضات بين الأطراف اليمنية.

إلى الأعلى